موقع عبد خطار عبد خطار - مخيم البداوي


المناضل ابو علي الوني

المرحوم ابو علي الوني

المرحوم ابو علي الوني

المناضل ابو علي الوني

هو احمد احمد حسين الوني (ابو علي). كان لقبه "احمد اللاجىء"
لانه حاول العوده الى الوطن والالتحاق بالاهل عدة مرات،
ولكن اللجوء كان ماواه...

ولد في بلدة شفاعمروا قضاء حيفا عام 1934. توفى والده بينما
كانت والدته حامل به في الاشهر الاخيره وسمي على اسم والده.
ابعد عن فلسطين بعد نكبة 1948 مع والدته واخواته الى بعلبك
وكان اصغر اخوانه.

حاولت والدته اعادة ابنائها الى شفاعمورا على مراحل كل اثنين
مع بعض...فحاول العودة مع شقيقته الكبرى واثناء العوده الى
فلسطين القي القبض عليهم من قبل دوريه من حرس الحدود اليهودي
فتم سجنه لمدة اسبوعين وهو في سن الرابعة عشر ومن ثم ابعد الى
الحدود الاردنيه، بينما سمح لوالدته وشقيقته بالعوده الى الوطن....
ليعيش ويموت وحيدا بعيدا عن الاهل والوطن...

بعد عدة اشهر عاد الى لبنان شقيقه الاكبر علي الذي كان يقوم بعملية
اعادة من يريد العوده الى فلسطين لاسيما انه كان يعرف كافة المناطق
التي يسهل الدخول منها الى فلسطين. وبالطبع كان الحاج ابو علي واحد
من العائدين.. وفي طريق العودة انفجر لغم بشقيقه واستشهد، والقي القبض
على الحاج ابو علي ومن معه وسجن مرة اخرى واعيد ابعاده الى الاردن ليعود
بعدها الى سوريا ومن ثم الى لبنان.

وفي عام 1952 حاول العودة مرة اخرى وحيدا الى فلسطين فالقي القبض عليه
على اطراف بلدته شفاعمرو فاعيد سجنه ولكن هذه المرة من قبل الاردن
وحكم بالاعدام...وقدرالله ان يخفف حكمه وسجن لمدة سنه وثلاثة اشهر في
سجن ( خوو) في الاردن ليبعد بعدها الى سوريا.

انتقل الحاج ابو علي من سوريا الى لبنان واستقر وحيدا في مخيم
الجليل "ويفل" سابقا في بعلبك، وكان تحت رعاية ووصاية الحاج ابوحسن
منصور قرطام وابو حسين شعبان رحمهم الله الذان لم يبخلا عليه بالعناية
والاهتمام، وزوجوه (الحاجة ام علي الوني – بنت الحاح ابو حسين شعبان رحمه الله).

اقسم (احمد اللاجىء) ان يعودالى فلسطين ويحمل والدته على ظهره
ويسير بها في القريه عربونا للوطنية ومحبة ورضا الوالدين.
وفي نهاية المطاف وبعد العديد من المحاولات والمشقات والتحدي ...
وفى الحاج ابو علي الوني بوعده وفعلها في شفاعمرو عام 1973 عندما
سمح له بالزيارة لمدة شهر.

خدم في قوات التحرير الشعبيه وجيش التحريرالفلسطيني والكفاح المسلح وبعدها
في حركة فتح منذ العام 1969حتى يوم وفاته عام 2007 ودفن في مخيم البداوي
بعيدا عن ارض الوطن والاهل في شفاعمرو ليكون حاضرا بين اهله واحبائه في مخيم البداوي
حتى في مماته.


ابناؤه :
- علي: توفي في لبيا
- طالب : يعمل في هولندا (غادر لبنان عام 1983)
- محمد "ابو عماد ": مسؤول فتح في مخيم البداوي
- خالد "ابو نادر" : مقيم في مخيم البداوي
- وليد : مطرب – يقيم في المانيا
- معين : صاحب محل حلاقة في مخيم البداوي


ومن ينساك يا حاج ابو علي ؟
ومن ينسى صوتك الجميل والمميز...الذي لم تبخل به لاعلاء كلمة الله...
ومن ينسى تلك العصى التي تسبق خطواتك الثابتة لترفع النداء
ومن ينسى صدى صوتك وهو يخترق ازقة وحارات المخميم
ومن ينسى تلك الخطوات الثابتة والهادئة
ومن ينسى الوطنية والعنفوان في ملامح وجهك المشع بنور الله ورضا والوالدين وحب الوطن
ومن ينسى حبك لكل من حولك... غيرتك... شهامتك ... هامتك... تربيتك ... والكثير الكثير.

رحمة الله عليك ايها المظلوم المحروم من الاهل والوطن..
رحمة الله عليك ايها الصابر ...الثائر
رحمة الله عليك يا صاحب الوجه السموح و القلب الكبير..
رحمة الله عليك يا رافع صوت الله اكبر


مع تحيات
خالد حمد / ابو الحسن
ابو ظبي في: 27/07/2009



Powered by Abedkhattar
Copyright© 2014 Abedkhattar.com - All rights reserved.