موقع عبد خطار عبد خطار - مخيم البداوي


ذكرى استشهاد القائد الوطني أبو علي مصطفى الرابعة عشرة في برلين

لجان فلسطين الديمقراطية وأنصار الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين
تحيي ذكرى استشهاد القائد الوطني أبو علي مصطفى الرابعة عشرة في برلين
تحت عنوان / خيارنا : (تشكيل جبهة مقاومة وطنية موحدة حتى تحرير فلسطين)

ذكرى استشهاد القائد الوطني أبو علي مصطفى الرابعة عشرة في برلين

يوم السبت 29 أغسطس - 2015 - برلين

أحيت لجان فلسطين الديمقراطية وأنصار الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بمناسبة الذكرى الرابعة عشر لاستشهاد القائد الوطني أبو علي مصطفى يوم السبت الموافق في 29/اغسطس/2015 في قاعة فرانس ميرنغ بلاتس . مهرجانا خطابيا حاشدا بمشاركة عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ومسئولة دائرة اللاجئين وحق العودة الرفيقة المناضلة ليلى خالد في كلمة مباشرة على الهواء عبر تقنية السكايب وبحضور سعادة سفير دولة فلسطين في اسبانيا الاخ كفاح عودة والأخ عبد الهادي ابو شرخ قنصل دولة فلسطين في المانيا ، وممثلي حركة مقاطعة البضائع الاسرائيلية (بي دي اس ) وممثلي حزب الحزب الماركسي اللينيني والصحافي الالماني مارتن ليوجين والإخوة والأخوات في فصائل العمل الوطني الفلسطيني ، جمعية الارشاد اللبنانية ، ممثلي المنتدى السوري الالماني وحشد غفير من الأصدقاء والفعاليات السياسية والاجتماعية من الجالية الفلسطينية والعربية.

افتتح المهرجان الرفيق أبو حسن خطار باللغة العربية والرفيق طارق مهاوش باللغة الالمانية مرحبين بالحضور الكريم , بدأ المهرجان بالوقوف دقيقة صمت على أرواح شهداء فلسطين مع سماع النشيد الوطني الفلسطيني . وقدم الرفيق خطار كلمة البداية قائلا : نحن نتذكر قائدنا ألوطني نقف إجلالاً وإكباراً لروحه ولأرواح كل شهداء شعبنا منهم القادة الشهداء القسام وعبد القادر الحسيني وحكيم الثورة جورج حبش وحداد وجيفارا غزة وأبو عمار وأبو جهاد وعمر القاسم وفؤاد نصار وسمير غوشة والياسين والشقاقي الذين عبّدوا بدمهم درب الحرية الذي ما زال طويلاً وشائكاً، فقافلة الشهداء لم تتوقف وكفاحنا لا يزال مفتوحاً على المزيد من المعارك ضد عدو فاشي يمعن اليوم في تصعيد هجومه السياسي والميداني يسلب الأرض ويقتل ألبشر وينكل بالأسري بل ويحرق الفتية والرضّع أحياء .

قدم في البداية كلمة سفارة فلسطين في المانيا القنصل الاخ عبد الهادي ابو شرخ قائلا : باسم كافة العاملين في سفارة فلسطين في المانيا نتوجة بالتحية لجميع الحضور وأشار في كلمته في هذه المناسبة الاليمة عن مسيرة الشهيد ابوعلي مصطفى وتحية اجلالا و اكبارا لروح شهداء وجرحى وصمود ابناء شعبنا في قطاع غزة والتحية الى كافة شهداء الثورة الفلسطينية الذين قضوا على مذبح الحرية و ألعدالة وأضاف ان الشهيد ابو علي مصطفى كان قائدا متميزا من خلال قيادته في مسيرته الثورية مواصلة مسيرتنا في انهاء الاحتلال و العودة و تقرير المصير و اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.

كلمة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القتها الرفيقة المناضلة ليلى خالد نقلت في مستهلها تحيات الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين باسم امينها العام القائد احمد سعدات ورفاقها الى الرفاق في الاحزاب الالمانية باللغة الانكليزية وتقديم الشكر لحضورهم ومشاركتهم في هذا المهرجان في الذكرى الرابعة عشرة لرحيل القائد الوطني ابو علي مصطفى . وحيت جميع الحضور واستهلت في البداية بنبذة عن مسيرة الشهيد ابو علي مصطفى ومؤكدة نحن على العهد . "عدنا لنقاوم. على الثوابت لا نساوم"

ووصفت الرفيقة ليلى خالد في كلمتها محاولة القيادة الفلسطينية المتنفذة لعقد دورة طارئة للمجلس الوطني الفلسطيني بأنه تخريب للبيت ألفلسطيني واستخفاف بالمؤسسة الفلسطينية والنظام السياسي ألفلسطيني لأن اتخاذ قرار من هذا النوع يجب أن يحظى بتوافق وطني.

وشددت خالد على أن انعقاد المجلس الوطني بطريقة دورية وشرعية هو استحقاق وطني من أجل تنفيذ ما تم الاتفاق عليه في ألقاهرة وبناءً على وثيقة الوفاق الوطني التي بادر إليها ألأسرى متسائلة لماذا الآن يعقد في هذه أللحظة رغم تعطيله سنوات طويلة في ظل استمرار الانقسام والحصار على غزة، وتدمير المخيمات في سوريا، والاشتباكات والحالة غير الأمنية في لبنان .

وأكدت بأن انعقاد أي مجلس وطني يجب أن يكون هدفه الرئيسي هو استعادة الوحدة الوطنية بين فصائل العمل الوطني والمجتمعي واستخلاص العبر من السياسات الماضية الخاطئة وإجراء مراجعة سياسية شامله وتحديد الخطوات النضالية ألمستقبلية وإقامة وحدة وطنية بين فصائل العمل الوطني وقوى مجتمعية.

وختمت بالتحية للشهيد ابو علي مصطفى وكافة شهداء فلسطين واحرار العالم وتوجهت بالتحية للشهيد خالد ايوب ( ابو سامر ) على مساهمته في تأسيس ووحدة الجاليات الفلسطينية في المانيا والتحية للشهيد أبو علي مصطفى في ذكراه و المجد لكل لشهداء والحرية للأسرى معاً على طريق الوحدة والمقاومة بكافة أشكالها .

كلمة حركة التحرير الوطني الفلسطيني – فتح القاها الدكتور مؤانس الابيض

بسم الله الرحمن الرحيم

" من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا "
صدق الله العلي العظيم
الرفاق الأعزاء في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين،
الإخوة والرفاق في لجان فلسطين الديمقراطية،
سعادة سفير دولة فلسطين في إسبانيا الأخ كفاح عودة،
السيد قنصل فلسطين في ألمانيا الأخ عبد الهادي أبو شرخ،
المناضلة البطلة الرفيقة ليلى خالد عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين،
الإخوة والرفاق ممثلي الأحزاب والقوى والفعاليات والجمعيات الفلسطينية والعربية والألمانية في برلين.