موقع عبد خطار عبد خطار - مخيم البداوي


وقفة تضامنية في العاصمة الالماية [ برلين ] تَضامنًا مع عمر زايد النايف امام سفارة بلغاريا

وقفة تضامنية في العاصمة الالماية " برلين " ظهر اليوم
تَضامنًا مع عمر زايد النايف امام سفارة بلغاريا

وقفة تضامنية في العاصمة الالماية [ برلين ] تَضامنًا مع عمر زايد النايف امام سفارة بلغاريا

يوم الاثنين 11/1/2016 برلين عبد خطار

اقامت لجان فلسطين الديمقراطية في العاصمة الألمانية برلين وقفة احتجاجية أمام السفارة البلغارية وذلك يوم الأثنين الموافق 11 / 1 / 2016.

وطالبت لجان فلسطين كافة القوى الوطنية ومؤسسات الجالية العربية وأنصار المقاومة والتجمعات الفلسطينية في أوروبا للمشاركة في فعاليات التضامن مع الأسير الفلسطيني المحرر المناضل عمر النايف الذي تلاحقه السلطات البلغارية بهدف تسليمه لدولة الاحتلال وطالبت بالضغط على الحكومة البلغارية و دفعها للتراجع عن ملاحقة المناضل عمر النايف.

وطالبت النائبة انيتا غروث ، عضو البرلمان الالماني عن حزب " اللينكي " الحكومة البلغارية اليوم عدم تسليم الاسير المحرر الرفيق عمر النايف الى كيان الاحتلال.

يعاني الاسير الاسبق عمر نايف زايد من الضغوطات الفلسطينية عليه في بلغاريا لتسليم نفسه اثر لجوئه للسفارة الفلسطينية هناك، بعدما غدا رأسه مطلوبا مجددا لقوات الاحتلال.

الفلسطيني عمر زايد، والذي كان محكوما منذ 1986 بالسجن مدى الحياة في السجون الاسرائيلية، وعقب اضرابه 40 يوما عن الطعام عام 1990 تم نقله إلى أحد المشافي في مدينة بيت لحم ليتلقى العلاج.

ومن المشفى تم تهريبه إلى سوريا ليغادرها في العام 1994 غادرها ليقيم في بلغاريا حيث تزوج وأنجب ثلاثة أبناء يحملون الجنسية البلغارية، ويعمل في عاصمتها ” صوفيا ” بالتجارة.

وحذرت حركة “لاجئين من أجل العودة” بلغاريا من ارتكاب حماقة تسليم عمر زايد للصهاينة، واعتبر القيادي في الحركة ” خالد عواد الحج يحيى” إن استجابة الحكومة البلغارية للمطلب الصهيوني بتسليم زايد على اعتبار أنه فار من وجه العدالة بكونها “جرم قبيح”.

وأكد إن الحركة تعتبر ذلك انصياعاً لقاتل الفلسطينيين ومحتل ديارهم ومهجّرهم من وطنهم الأصلي. واستهجن هذا الإنصياع من قبل بلد يعيش فيه هذا الفلسطيني منذ إثنتين وعشرين سنة لم يرتكب خلالها مخالفة تذكر.

جريمة الرجل “سياسية” بامتياز، الامر الذي كان يشعره بالامان في اوروبا، حيث يترزق من بقالة يديرها مع اسرته، لحين طالبت سلطات الاحتلال بلغاريا بتسليمه اليها‘ فداهمت الشرطة البلغارية منزله واوقفت ابنه لمدة يوم واحد، ثم اطلقت سراحه.

زايد اليوم لاجئ في السفارة الفلسطينية في بلغاريا الا ان السفارة ذاتها- وفق معلومات خاصة لـ”رأي اليوم”- بدأت تضغط عليه ليسلم نفسه.

شبكة “صامدون” للتضامن مع الاسير الفلسطيني أكدت ان الهجوم السياسي على الاسرى، ليس حالة فردية، وانما هو محاولة جديدة من اسرائيل لغزو المجتمعات الفلسطينية في أنحاء اوروبا، معتبرة أنه لا يجوز تسليم عمر كون قضيته سياسية وليست جنائية.

إضافة إلى ذلك، فإن عمر زايد من المفترض انه مشمول بموجب اتفاقات أوسلو، التي جنبا إلى جنب مع الاتفاقات اللاحقة بين قيادة منظمة التحرير الفلسطينية والدولة الإسرائيلية، جعلت الحكم بسجنه لاغيا وباطلا.

من جانبها، قالت وزارة الخارجية الفلسطينية، إنها وفور إثارة قضية المواطن عمر نايف حسن زايد، شكلت خلية أزمة لمتابعتها مع سفير فلسطين من جهة، والسلطات البلغارية من جهة ثانية، والاستئناس بآراء الخبراء والمختصين في مجال القوانين الوطنية والدولية من جهةٍ ثالثة، لتجنب اعتقاله أو تسليمه من قبل السلطات البلغارية لإسرائيل.

وأوضحت الخارجية في بيان صحفي الثلاثاء، في ضوء البيان الصادر عن الجبهة الشعبية الإثنين، بشأن قضية المواطن زايد، أن خلية الأزمة التي تضم في عضويتها كلٍ من: وزارة العدل، وهيئة شؤون الأسرى والمحررين، وجهاز المخابرات العامة، والنيابة العامة، في حالة انعقاد دائم لمتابعة هذا الملف.

وأكدت أنه ومن منطلق واجباتها ومسؤلياتها في الحفاظ على العلاقات الجيدة التي تطورت ما بين فلسطين وبلغاريا وعبرها مع بقية الدول الأوروبية، لن تغامر أو تسمح بتضرر الاعداد الكبيرة من المواطنين الفلسطينيين المتواجدين لدى بلغاريا أو في بقية الدول الأوروبية، عبر أية تصرفات غير مسؤولة ومتسرعة تقوم بها أية جهة كانت.

ولفتت الخارجية في بيانها أن رئيس الوزراء رامي الحمد الله، بعث رسالة إلى نظيره البلغاري بهذا الخصوص، ودعاه إلى تحمل مسؤولياته تجاه قضية المواطن زايد، كما أرسل وزير الخارجية رياض المالكي، رسالة عاجلة إلى نظيره البلغاري تتضمن نفس المطلب.

وشددت وزارة الخارجية على أنها لن تقبل بتوجيه تهديد ضد سفير دولة فلسطين، مشيرة إلى أن السفير لن يقوم بتسليم أحدٍ كان، وليس من سلوكية اي سفير التعامل مع أبناء شعبه سوى في إطار المسؤولية الوطنية والأخلاقية.

وأكدت أنها تتحمل مسؤولياتها كما تراها وليس كما يراها غيرها، ولن تقبل بأن تقوم أية جهة تحت أي مبرر بتهديد سفير دولة فلسطين لقيامه بعمله وواجبه الوطني، وهو الذي يتابع بمسؤولية كبيرة هذه المهمة منذ البداية على عكس ما يدعونه في بيانهم الذي هو بعيد كل البعد عن الحقيقة.

وكانت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين حذرت السفارة الفلسطينية في بلغاريا من مغبة تسليم المناضل الفلسطيني عمر زايد النايف الى السلطات البلغارية بهدف تسليمه الى دولة الاحتلال الصهيوني، كما وحملت السفير الفلسطيني أحمد المذبوح، بصفته الشخصية والرسمية، عن كامل التداعيات السياسية وغيرها التي قد تنشأ عن مثل هذا القرار.

واعربت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين عن رفضها ما اسمته الضغوط التي تمارسها السفارة الفلسطينية في صوفيا على الاسير المحرر وعائلته واعتبرت ذلك تخليا عن المسؤوليات .

وقالت الجبهة الشعبية في بيانها ” نطالب منظمة التحرير الفلسطينية وكل القوى والمؤسسات الحقوقية الفلسطينية والعربية والدولية للتدخل الفوري والعاجل وتحمل مسؤولياتها لحماية الاسير المحرر عمر النايف. إن قضية هذا المناضل ليست مسالة فردية او شخصية بل هي قضية وطنية وجماعية“.


النائبة انيتا غروث .. عضو البرلمان الالماني عن حزب - اللينكي

النائبة انيتا غروث .. عضو البرلمان الالماني عن حزب - اللينكي

وقفة تضامنية في العاصمة الالماية [ برلين ] تَضامنًا مع عمر زايد النايف امام سفارة بلغاريا

وقفة تضامنية في العاصمة الالماية [ برلين ] تَضامنًا مع عمر زايد النايف امام سفارة بلغاريا

وقفة تضامنية في العاصمة الالماية [ برلين ] تَضامنًا مع عمر زايد النايف امام سفارة بلغاريا

وقفة تضامنية في العاصمة الالماية [ برلين ] تَضامنًا مع عمر زايد النايف امام سفارة بلغاريا

وقفة تضامنية في العاصمة الالماية [ برلين ] تَضامنًا مع عمر زايد النايف امام سفارة بلغاريا

وقفة تضامنية في العاصمة الالماية [ برلين ] تَضامنًا مع عمر زايد النايف امام سفارة بلغاريا

النائبة انيتا غروث .. عضو البرلمان الالماني عن حزب - اللينكي & عبد خطار

مع تحيات عبد خطار



Powered by y Abedkhattar
Copyright© 2014 Abedkhattar.com - All rights reserved.