إتحاد أطباء وصيادلة فلسطين في ألمانيا
يقيم احتفاله السنوي في فندق ماريتيم في برلين
بمناسبة يوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني

 

برلين 27.11.2010 عبد خطار


أقام إتحاد أطباء وصيادلة فلسطين في ألمانيا يوم
27.11.2010 احتفاله السنوي في فندق ماريتيم في برلين بمناسبة يوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني . بمشاركة سفير فلسطين في المانيا صلاح عبد الشافي والبروفيسور نورمان فلنكشتاين . مؤلف وعالم سياسي أمريكي .
حضر الإحتفال عدد من ممثلي السفارات العربية والأجنبية كذلك عدد كبير من الجمهور الألماني والأجنبي حيث وقف عدد كبير من الحضور على طرفي القاعة التي لم تتسع لهذا العدد من الجمهور.

افتتح الإحتفال الدكتور وليد عياد الرئيس السابق لإتحاد أطباء وصيادلة فلسطين في ألمانيا بالترحيب بالضيوف التي جاء بعض منها من خارج ألمانيا ثم الوقوف دقيقة إجلال وإحترام للشهداء الذين ضحوا بحياتهم من أجل القضية الفلسطينية. بعد ذلك ألقى الدكتور رمزي أبو عياش نائب رئيس إتحاد أطباء وصيادلة فلسطين في ألمانيا كلمة الإتحاد بالنيابه عن رئيس الإتحاد الدكتور عمر أبو باشا الذي تغيب عن الإحتفال لأسباب عائلية.

تكلم الدكتور أبو عياش في بداية كلمته عن أهداف الإتحاد ونشاطاته وعن الدعم والمساعدات التي قدمها الإتحاد إلى شعبنا الفلسطيني في غزة ولبنان وكذلك عن الوفود الطبية التي يرسلها الإتحاد سنوياً للعمل في مستشفيات فلسطين وأعلن أن الإتصالات جارية لإرسال وفد طبي للعمل في مستشفيات مخيمات شعبنا في لبنان مطلع العام القادم. بعدها تحدث الدكتور رمزي أبو عياش عن المباحثات العبثية الجارية بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية وأكد على أن هذه المباحثات التي لاتستند لا إلى شرعية فلسطينية أو دولية مصيرها الفشل ذلك في ظل التعنت الإسرائيلي وتمسك إسرائيل بالإستمرار في بناء الموستطنات وخاصةً في مدينة القدس ومطالبه السلطة بالإعتراف في يهودية الدولة مما يعني ترحيل ١٫٥ مليون فلسطيني داخل ما يسمى بإلخط الأخضر كذلك إلغاء حق العودة إلى ٥٫٥ مليون فلسطيني إلى ديارهم الذين شردوا منها .وأكد الدكتور أبو عياش على أن حق العودة حق مقدس وخط أحمر لا يجوز المساس به أو التنازل عنه وأن الفلسطينين في الشتات هم لاجئون وليسوا مغتربون.بعد ذلك خاطب الدكتور أبو عياش المستشارة الألمانية قائلاً " يا سيادة المستشارة عليكي أن تكوني عادلة في مواقفك وعليكي أن تدافعي عن حقوق الفلسطينين كما تدافعي عن حق إسرائيل في الوجود وأن الفلسطينيين لا يتاجروا في عذابات شعبهم وإنهم لا يبتزوا أحداً كم فعلت إسرائيل وما زالت تفعل. ثم قال العالم كله يطالب بإطلاق سراح جندي اسرائلي واحد معتقل لدى الفلسطينيين لكن لا أحد يطالب بإطلاق سراح ١٠٠٠٠ فلسطيني في السجون الإسرائيلية وعلى رأسهم القاده مروان البرغوثي وأحمد سعدات وأعضاء المجلس التشريعي الفلسطيني.في نهاية كلمته طالب الدكتور رمزي أبو عياش بضرورة إنهاء حالة الإنشقاق الفلسطيني وإعادة بناء مؤسسات منظمه التحرير الفلسطينية على أسس ديمقراطية وأكد على الإلتزام بالتمسك بحق العودة وعلى ضرورة إطلاق سراح جميع الأسرى في السجون الإسرائيلية وإنهاء الحصار الظالم على غزة ووقف بناء المستوطنات كخطوة أولى على طريق دحر الإحتلال وبناء الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس. في نهاية كلمته خاطب الحضور العربي قائلاً:

الله أكبر والعزيمة من حديد ولسوف نمضي في الطريق ولن نحيد - قسماً بكل دم أريق على ثراها سيعود لفلسطين بالنصر فتاها وألله معنا والعزيمة من حديد.

ثم كانت كلمة سفير فلسطين في المانيا صلاح عبد الشافي الذي حيا الحضور والجمهور، وتطرق فيها إلى المعاناة والألم والظلم التاريخي الذي وقع على كاهل الشعب الفلسطيني، والوجع واللجوء والاستيطان والتهويد والتشريد والجدار والقدس،


وفي الختام كانت محاضرة البروفيسور نورمان فلنكشتاين.. مؤلف وعالم سياسي أمريكي . دُعِي من إتحاد أطباء وصيادلة فلسطين في ألمانيا لإعطاء محاضرة بمناسبة يوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني . حيث شارك بعض الحاضرين في المحاضرة ببعض الأسئلة .


البروفيسور نورمان فلنكشتاين هو صاحب كتاب "صناعة المحرقة"، ويتهم فيه إسرائيل بتوظيف ما تعرض له اليهود على أيدي النازيين إبان وخلال الحرب العالمية الثانية لصالحها
وحاول من خلال هذا الكتاب فضح أساليب إسرائيل والحركة الصهيونية الدعائية لإبراز "اضطهاد اليهود على أيدي النازيين ومحاولة تقديمها لتسويغ اضطهاد العرب والفلسطينيين". مع العلم أن والديه قضيا في هذه المحارق النازية لليهود.
كما أنالبروفيسور نورمان فلنكشتاين هو مؤلف كتاب "ما وراء خوتسباه" (أي الوقاحة)، وهو يعتبر نقدا لما جاء في كتاب "قضية إسرائيل" لمؤلفه دير شوفيتز المحاضر في جامعة "هارفارد" الأمريكية، ودحضا لما جاء في هذا الكتاب من دفاع عن إسرائيل.
وترجمت كتب فلنكشتاين إلى 46 لغة، ولكن بسبب الضغط الذي مارسه اللوبي اليهودي بالولايات المتحدة، قامت جامعة دي بول الكاثوليكية الأمريكية التي كان يحاضر فيها بطرده، برغم أن فلنكشتاين أحد أبرز المحققين والمحاضرين في الجامعة، وكان مرشحا للحصول على ترقية أكاديمية أيدتها لجنة موظفي الجامعة بالإجماع .
 

وكان على مدخل الاوتيل رسالة إحتجاج من الجالية اليهودية على البروفيسور نورمان فلنكشتاين لمنعه من محاولات إلقاء محاضرته وضد الاحتفال في يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني في برلين

 
    على مدخل الاوتيل رسالة إحتجاج من الجالية اليهودية
 

فيديومناسبة يوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني

الرجاء الضغط والانتظار قليلا 

الدكتور وليد عياد الرئيس السابق لإتحاد أطباء وصيادلة فلسطين في ألمانيا

الدكتور رمزي أبو عياش نائب رئيس إتحاد أطباء وصيادلة فلسطين في ألمانيا

سفير فلسطين في المانيا صلاح عبد الشافي

البروفيسور نورمان فلنكشتاين.. مؤلف وعالم سياسي أمريكي

Norman Gary Finkelstein political scientist and author & Abed Khattar

اضغط الالبوم Click

مع تحيات عبد خطار

 العودة  الى الصفحة الرئيسية