الرئيسية | رياضة عالمية | الريال يحافظ على الصدارة وبرشلونة يدك شباك إشبيلية
تألق ميسي في المباراة

الريال يحافظ على الصدارة وبرشلونة يدك شباك إشبيلية

حافظ فريق ريال مدريد على الصدارة بفوزه على مضيفه ليجانيس برباعية لهدفين مساء أمس الأربعاء، في المرحلة 30 من الدوري الإسباني لكرة القدم.

ورفع ريال مدريد رصيده إلى 71 نقطة، وبفارق نقطتين عن برشلونة، علماً أن الأول يملك مباراة مؤجلة مع سلتا فيجو.

وسجل الريال ثلاثية في الشوط الأول خلال ثماني دقائق، لكنه عاش بعدها لحظات حرجة كلفته هدفين في شباكه خلال دقيقتين فقط نتيجة فقدان التركيز بعد هذا التقدم الكبير والاستخفاف بالمنافس وارتكاب أخطاء دفاعية ورقابية.

وأراح الفرنسي زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد بعض العناصر الأساسية منها الهداف البرتغالي كريستيانو رونالدو، والويلزي جاريث بيل، والفرنسي كريم بنزيمة، فكان البدلاء عند حسن الظن سواءً من حيث صناعة اللعب، أو التهديف.

وافتتح الفريق الملكي التسجيل إثر تمريرة من أسينسيو إلى الكولومبي خاميس رودريجيز تابعها بيمناه في الشباك بالدقيقة 15.

وأضاف الهدف الثاني بعد ركنية نفذها خاميس على رأس ناتشو ومنها إلى رأس ألفارو موراتا الذي أودعها الشباك في الدقيقة 18.

وأضاف موراتا الهدف الثاني الشخصي والثالث للريال بعد تمريرة من الكرواتي ماتيو كوفاسيتش بالدقيقة 23 مسجلاً هدفه العاشر في البطولة.

واستفاق ريال مدريد من نشوته على كرة خلف دفاعه في الجهة اليسرى اعتقد لاعبوه أن المندفع إليها في وضع تسلل، لكنه مررها عرضية فشل القائد سيرخيو راموس في قطعها فتهيأت أمام جابرييل بيريس الذي قلص الفارق في الدقيقة 32، وبعد نحو دقيقتين، تابع البرازيلي لوسيانو نيفيش في الشباك كرة مرفوعة من ركلة ركنية.

وفي مستهل الشوط الثاني، عزّز ريال مدريد تقدمه بالهدف الرابع، بعدما نفذ خاميس ركلة حرة اشترك موراتا والأرجنتيني مارتن مانتوفاني قائد ليجانيس في تحويلها بمرمى ليجانيس بالدقيقة 48.

بدوره، تلاعب برشلونة بضيفه إشبيلية، وهزمه بثلاثة أهداف دون رد، بملعب كامب نو، ويدين الفريق الكتالوني بهذا الانتصار لنجمه ليونيل ميسي، الذي سجل هدفين وصنع الثالث، ليرفع البلوجرانا رصيده إلى 69 نقطة، بينما تجمد رصيد إشبيلية عند 58 نقطة، وبقي في المركز الرابع.

وسجل برشلونة ثلاثيه في أقل من 10 دقائق، حيث لعب ميسي كرة عرضية استقبلها لويس سواريز بركلة مقصية في الشباك بالدقيقة 25، بعدها رد سواريز الهدية لميسي ليسجل الهدف الثاني بين قدمي حارس إشبيلية في الدقيقة 28.

وبالدقيقة 33، استغل ليونيل ميسي كرة تائهة داخل منطقة الجزاء من ركلة ركنية، ليسدد بقوة في الزاوية اليمنى، رافعًا رصيده إلى 27 هدفًا على صدارة هدافي الليجا، ويقتل تمامًا معنويات إشبيلية.

وخاض البلوجرانا الشوط الثاني بأعصاب هادئة تمامًا، وتسببت رعونة ميسي في إضاعة فرصتين محققتين لإحراز هدف رابع، بينما انتفض إشبيلية بتسديدات غير مؤثرة لفيسنتي إيبورا، وسيرجيو إسكوديرو.

مدريد – وكالات

اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

لوكا مودرتيش يفوز بجائزة أفضل لاعب في أوروبا

لوكا مودرتيش يفوز بجائزة أفضل لاعب في أوروبا

فاز الكرواتي لوكا مودرتيش نجم ريال ...