الرئيسية | شؤون فلسطينية | الجبهة الشعبية في المحافظة الوسطى تنظم يوماً اجتماعياً ترفيهياً
يوم الشهيد الجبهاوي

الجبهة الشعبية في المحافظة الوسطى تنظم يوماً اجتماعياً ترفيهياً

على شرف يوم الشهيد الجبهاوي ويوم المرأة/ الجبهة الشعبية في المحافظة الوسطى تنظم يوماً اجتماعياً ترفيهياً .

بحضور عدد من أعضاء المكتب السياسي نظمت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في المحافظة الوسطى يوماً اجتماعياً ترفيهياً لعدد كبير من ذوي الشهداء والأسرى والرفاق التاريخيين والمحررين، والمناضلات والناشطات في مجال المرأة في المحافظة وذلك على شرف يوم الشهيد الجبهاوي والثامن من آذار “اليوم العالمي للمرأة”.

شارك في اليوم الترفيهي مسئول المحافظة وعضو اللجنة المركزية العامة الرفيق هاني خليل والرفيق التاريخي والقائد الوطني علي القطاوي بالإضافة لعدد من قيادات الجبهة في المحافظة.

بدوره رحب عريف الحفل الرفيق إيهاب أبو شاويش، بالحضور داعياً إياهم للوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء تلاه السلام الوطني الفلسطيني.

وفي كلمة للجبهة رحب الرفيق خليل بالحضور مستذكراً مناقب الرفاق القادة الشهداء “محمد الأسود والعمصي والحايك” الذين ضربوا أسطورة خالدة في النضال والتضحية والذين تصادف ذكرى الشهيد الجبهاوي الذكرى ال44 لاستشهادهم.

وفي سياق كلمته أكد خليل على أن يوم الشهيد الجبهاوي هو يوم الوفاء الذي نخلد فيه ذكرى شهداء رسموا تجربة نضالية مهمة من تاريخ شعبنا وتجلت فيهم قيم ومعاني العطاء والتضحية والشجاعة والإيمان بحتمية الانتصار.

وأكد خليل حرص الجبهة على التواصل الدائم مع عائلات الشهداء والأسرى والرفاق والرفيقات القدامى بهدف إعادة الاعتبار للأسرة الجبهاوية وتعبيراً عن الاهتمام بمناضلات ومناضلين شكّلوا وشكّلن حالات نضالية تفتخر بها الأجيال المتعاقبة.

من جانبه استذكر الرفيق القطاوي قافلة طويلة من شهداء وفرسان الجبهة وفي مقدمهم القادة الحكيم وأبو علي ووديع واليماني وجيفارا غزة وأبو النصر والغرباوي والعايدي والبلتاجي وماضي، وصولاً للشهيد باسل الأعرج، مؤكداً أن شهداء حركات التحرر الذين قدموا أرواحهم فداء للوطن هم الأسمى منا جميعاً ويجب الوفاء لهم والحفاظ على وصاياهم بتحرير كامل الأرض من دنس الاحتلال.

كما عاهد القطاوي ذوي الشهداء بالوفاء والمضي على درب الشهداء حتى تحقيق الأهداف التي استشهدوا من أجلها.

وتطرق القطاوي لنماذج من نضالات المرأة الفلسطينية وشهيدات الجبهة أمثال تغريد البطمة وشادية أبو غزالة ومها نصار، ومناضلات ما زلن أحياء وعلى رأسهن المناضلة ليلى خالد والمناضلات اللّاتي يقبعن خلف القضبان في سجون الاحتلال، مهنئاً المرأة الفلسطينية بيومها العالمي مؤكداً على أهميه دورها كشريكة في النضال الوطني الديمقراطي التحرري.

تخلل اليوم الرفاقي التفاعلي فقرات ترفيهية وأخرى فنية من الأغاني الوطنية والدبكة الشعبية بالإضافة لمسابقات وتقديم جوائز.

ساد الحفل أجواء عالية من التواصل والتعارف الفعّال مع ذوي الشهداء والأسرى ورفاق الجبهة وشعوراً بالبهجة في نفوس المشاركين من مختلف الفئات العمرية المشاركة في هذا اليوم الذي امتد من الساعة التاسعة صباحاً حتى الخامسة مساءً.

محافظة الوسطى – المكتب الإعلامي فرع غزة

يوم الشهيد الجبهاوي ويوم المرأة

يوم الشهيد الجبهاوي ويوم المرأة

يوم الشهيد الجبهاوي ويوم المرأة

يوم الشهيد الجبهاوي ويوم المرأة

يوم الشهيد الجبهاوي ويوم المرأة

يوم الشهيد الجبهاوي ويوم المرأة

يوم الشهيد الجبهاوي ويوم المرأة

يوم الشهيد الجبهاوي ويوم المرأة

يوم الشهيد الجبهاوي ويوم المرأة

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الحمدلله يوجه رسالة لـ حماس || الممر المائي ليس هو الحل

الحمدلله يوجه رسالة لـ حماس || الممر المائي ليس هو الحل

وجه رئيس وزراء حكومة الوفاق رامي ...