الرئيسية | الشتات الفلسطيني | القوى الإسلامية تبحث تثبيت الأمن وترميم المنازل في عين الحلوة
القوى الإسلامية
من الإجتماع

القوى الإسلامية تبحث تثبيت الأمن وترميم المنازل في عين الحلوة

عقدت القوى الإسلامية في مخيم عين الحلوة اجتماعها الدوري، اليوم الاربعاء، في مركز النور الإسلامي برئاسة أمين سرها الشيخ جمال خطاب وحضور كل من المسؤول الإعلامي في عصبة الأنصارالشيخ أبو شريف عقل، القيادي في حركة الجهاد الإسلامي، عمار حوران، المسؤول السياسي لحركة المقاومة الإسلامية حماس في منطقة صيدا، الحاج أبو أحمد فضل، رئيس مجلس علماء فلسطين في لبنان، الشيخ حسين قاسم، الشيخ محمد العلي، ، الحاج علي أصلان ، أبو محمد بلاطة، الشيخ يوسف طحيبش ومعين عباس.

ناقش المجتمعون الأوضاع العامة في مخيم عين الحلوة وكيفية المحافظة على أمنه، وذلك من خلال التنسيق مع كافة القوى الفلسطينية من أجل تثبيت الأمن والاستقرار فيه، والمحافظة عليه كرمز لقضية اللاجئين الفلسطينيين في الشتات.

وتناول المجتمعون ملف إعادة اعمار المنازل الآيلة للسقوط ، فدعوا إدارة وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين – الأونروا للإسراع في تغطية باقي النفقات المالية لمستحقيها كي يتسنى لهم الانتهاء من عملية ترميم منازلهم، وطالبوا الأونروا ضم باقي المنازل التي بحاجة لترميم ولم يتم الموافقة عليها لمشروع الترميم والموافقة عليها بأسرع وقت ممكن.

عين الحلوة – وكالات

x

‎قد يُعجبك أيضاً

إقفال طرقات احتجاجاً على إجراءات الجيش على مداخل عين الحلوة

  أقفل عدد من اهالي مخيم ...