الرئيسية | الشتات الفلسطيني | أبو العردات يدعو إلى أوسع مشاركة في فعاليات يوم الأسير
أبو العردات يدعو إلى أوسع مشاركة في فعاليات يوم الأسير

أبو العردات يدعو إلى أوسع مشاركة في فعاليات يوم الأسير

دعا أمين سر حركة فتح وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان فتحي أبو العردات، اليوم الأحد، جماهير شعبنا الفلسطيني في الوطن والمخيمات الفلسطينية في لبنان إلى أوسع مشاركة في فعاليات يوم الأسير، التي ستنطلق غدا الإثنين، بالتزامن مع الإضراب المفتوح عن الطعام الذي دعا إليه عضو اللجنة المركزية لحركة فتح القائد الاسير مروان البرغوثي وقيادة الحركة الأسيرة.

وأكد أبو العردات أن المشاركة القوية والفاعلة التي تليق بحجم نضالات وتضحيات أسرانا ومعتقلينا البواسل، تأتي تعبيرا عن الوفاء للحركة الأسيرة ولشهدائها الأبرار وتقديرا لدور ونضال أسرانا البواسل في السجون والمعتقلات الإسرائيلية، على مدار سنوات الاحتلال الذين قدموا ويقدّمون التضحيات الجسام ويسطرون أروع الملاحم البطولية في مواجهة الإجراءات التعسفية لسلطة الاحتلال الإسرائيلي من خلال الإضرابات ومعارك الأمعاء الخاوية، من أجل الحرية.

ودعا للمشاركة في الاعتصام المركزي الذي تنظمه اللجان الشعبية عند الساعة الحادية عشرة من يوم الإثنين الموافق 17/4/2017 أمام مقر الصليب الأحمر الدولي في بيروت، وذلك للتعبير عن التضامن الكامل مع أسرانا البواسل، من أجل إسنادهم في معركتهم من أجل الحرية والكرامة ومن أجل رفع الصوت لإفشال كل مخططات حكومة الاحتلال وسلطات السجون وإجراءاتها التعسفية بحقهم في محاولة بائسة لكسر إرادتهم والنيل من صمودهم وكرامتهم.

وشدد أبو العردات على أن قضية الأسرى في سجون الاحتلال الاسرائيلي كانت وما زالت تشكل نقطة جوهرية وأساسية في النضال الوطني الفلسطيني والعربي والإسلامي ضد الاحتلال الإسرائيلي وطغيانه المتواصل واستمراره في احتلال أرضنا الفلسطينية، وتعتبر من أولى أولوياتنا وأوليات القيادة وشعبنا الفلسطيني وفصائله الوطنية والإسلامية في الوطن والشتات.

ووجه الدعوة إلى كافة شرائح شعبنا الفلسطيني وشعوب أمتنا العربية والإسلامية وكل الأحرار والشرفاء من حقوقيين ونقابيين ومناضلين ومثقفين وإعلاميين ورياضيين وكافة هيئات ومنظمات ومؤسسات المجتمع المدني، إلى المشاركة في فعاليات يوم الأسير بمختلف الأشكال والتعابير الرمزية للتضامن مع الأسرى البواسل، مؤكدا ضرورة توحيد الجهود والطاقات الرسمية والشعبية لدعم ومساندة صمود الحركة الأسيرة في سجون الاحتلال.

وحمّل أبو العردات الأمم المتحدة والمجتمع الدولي ومؤسساته وهيئاته الرسمية المسؤولية عما يتعرض له الأسرى من حملات ترهيب وتنكيل من قبل سلطة الاحتلال، ووجّه نداء عاجلا الى الهيئات والمنظمات والمؤسسات الحقوقية والإنسانية الدولية لفضح وإدانة وكشف الممارسات التي ترتكبها سلطات الاحتلال الإسرائيلي داخل السجون والمعتقلات التي تتنافى مع كافة الاتفاقات والمواثيق والأعراف الدولية، وطالب بضرورة التحرك الفوري والعاجل للإفراج عن الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين من سجون الاحتلال دون أي قيد أو شرط.

بيروت – وكالات

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الحاج رفعت شناعة : الأخوة والأخوات أشكركم جميعا على مداخلاتكم القيمة

الأخوة والأخوات أشكركم جميعا على مداخلاتكم ...