الرئيسية | شؤون فلسطينية | الهباش: العمليات الفدائية جريمة ونقف ضد قتل الإسرائيلي البريء
الهباش: العمليات الفدائية جريمة ونقف ضد قتل الإسرائيلي البريء
محمود الهباش

الهباش: العمليات الفدائية جريمة ونقف ضد قتل الإسرائيلي البريء

وصف مستشار رئيس السلطة، محمود عباس، للشؤون الدينية، قاضي القضاة محمود الهباش، العمليات الفدائية الفلسطينية بـ الجريمة.

وقال الهباش في لقاء متلفز على قناة i24NEWS العبرية الناطقة باللغة العربية: لا أفرق بين جريمة قتل تقع هنا أو جريمة قتل تقع هناك.

وأضاف أن الذي يقتل الفلسطيني هو مجرم بغض النظر؛ كان يلبس بزة عسكرية أو مستوطن أو غيره، ومن يقتل الإسرائيلي البريء نحن ضده، نحن لا نريد لأي برئ أن يقتل؛ ولكن سبب سفك الدماء هو وجود الاحتلال.

جاءت تلك التصريحات للهباش في معرض تعليقه على تصريح كان قد قاله في الثاني من يوليو 2014: نحن نرفض جميع أنواع العنف، والدم الفلسطيني هو كالدم الإسرائيلي، دم إنساني غالي علينا ولا نريد لأحد أن يُقتل.

ونفى الهباش أن يكون قد قال الجملة السابقة لمجموعة من الصحفيين الإسرائيليين، لافتًا إلى أنهم استفسروا في حينها؛ لماذا لا يستنكر القادة الفلسطينيون قتل المستوطنين؟.

وأوضح وقتها ان من يطلب من القيادة الفلسطينية استنكارًا على قتل المستوطنين عليه أن يستنكر قتل الفلسطينيين والجرائم بحقهم؛ فإذا كان الدم الإسرائيلي غالي عليكم، فالدم الفلسطيني غالي علينا.

وعلى صعيد آخر، قال الهباش إن هناك مؤامرة لفصل قطاع غزة عن الجسد الفلسطيني؛ ولفت إلى أنه ربما تدرك حماس أبعادها وربما لا تدرك، مستشهدًا بالمثل القائل: إن كنت تدري فتلك مصيبة، وإن كنت لا تدري فالمصيبة أعظمُ.

وأضاف أن المؤامرة تأتي لفرض حل بمعزل عن باقي فلسطين والحقوق الفلسطينية، منبهًا إلى أن أي حلول جزئية لقطاع غزة منفردة أو للضفة منفردة لن نسمح لها أن تمر.

كما لفت الهباش بمعرض رده حول خروجه من حركة حماس وانتقاله إلى السلطة إلى أن استقطاب السلطة له جاء لمعارضته الشديدة لحماس.

وقال: هذا ليس عيبًا وأنا لا أنكر ذلك ولا أخفي نفسي، موضحًا أنه كان أحد المعارضين لحماس منذ خرجت منها، وهذا ينسجم مع قناعاتي.

رام الله – وكالات

x

‎قد يُعجبك أيضاً

كتائب المقاومة الوطنية الفلسطينية ــ الجناح العسكري للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين

  نستنكر ما جاء في وكالة شينخوا على لسان رئيس ...