الرئيسية | الشتات الفلسطيني | تدريبات عسكريّة لـ”فتح”.. دور جديد في المخيّمات؟

تدريبات عسكريّة لـ”فتح”.. دور جديد في المخيّمات؟

“ليبانون ديبايت”:

باشرت حركة فتح مؤخّراً بإجراء دوراتٍ عسكريّةٍ لكوادرها وعناصرها في بعض المخيّمات الموجودة في جنوب لبنان. السبب المُعلَن هو “عمليّات تأهيل” لكن ثمّة من يقرأ ويلاحظ من خلف الكواليس، عن نيّةٍ بتعزيزِ دور الحركة، خاصّةً مع تعاظم أدوار بعض الجماعات الإسلامية.

ورُوِّجَ أنّ معسكر الرئيس الراحل ياسر عرفات في مخيّم الرشيديّة في صور، هو مركز استقطابٍ الدورات التي أُوكلت إدارتها إلى مدرّبين أرسلوا خصّيصاً للمهمة من رام الله وبأمرٍ من أعلى سلطات الحركة.

قائد القوّة الأمنيّة الفلسطينية المشتركة في لبنان والقيادي الفتحاوي منير المقدح، كشف في حديث لـ”ليبانون ديبايت” أنّ هذه الدورات ليست جديدة وهي تنظم منذ عام تقريباً وهدفها إعادة تأهيل الكوادر العسكريّة الفلسطينيّة.

وأشار إلى أنّ هذه الدورات، تحصل بمعرفةِ واطّلاع الأجهزة الرسميّة اللّبنانيّة وبالتنسيق معها ونحن “لن ننظّم شيئاً دون علمها”.

وتواتر إلى “ليبانون ديبايت”، أنّ عمليّات إعادة التأهيل النيّة منها إعادة تزخيم العمل العسكريّ داخل المخيّمات، خاصّة تلك ذات السخونة الأمنيّة، وإعادة إعطاء الدور الأمنيّ لها، لكنّ اللّواء المقدح قلّل من أهمّية ذلك نافياً أن يكون من خلف دورات إعادة التأهيل نوايا بـ”تغيير الهيكليّة العسكريّة للحركة والتي باقية على ما هي عليه”.

ليبانون ديبايت

2017 – آب – 04
x

‎قد يُعجبك أيضاً

الشعبية ومنظمة الشبيبة الفلسطينية في صيدا تكرمان طلابها الناجحين

كرمت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، ومنظمة الشبيبة الفلسطينية في منطقة ...