الرئيسية | الاحتلال | جنرال إسرائيلي يكشف عن ترسانة حزب الله الجديدة
جنرال إسرائيلي يكشف عن ترسانة حزب الله الجديدة

جنرال إسرائيلي يكشف عن ترسانة حزب الله الجديدة

أقر الرئيس السابق لمجلس الأمن القومي الإسرائيلي، الجنرال غيورا آيلاند، الذي يعتبر من كبار الباحثين والخبراء في الشأن العسكري والأمني في إسرائيل، بعدم تحمل بلاده حربا جديدة ضد “حزب الله”.

ذكرت وكالة أنباء “فارس” الإيرانية، أنه عندما ينصح المستوى السياسي والأمني في تل أبيب بعدم خوض حرب جديدة ضد “حزب الله”، فإن أقواله لا تدور في فراغ ولا تأتي من فراغ، إنما تستند إلى وقائع على الأرض، ربما إحداها أن “حزب الله”، راكم خبراته القتالية من خلال مشاركته في الحرب الدائرة بسوريا، التي أدت وباعتراف إسرائيلي إلى تغيير قواعد الاشتباك بين الطرفين، ناهيك عن تعاظم قوته الصاروخية، حيث أن كل بقعة في إسرائيل باتت في مرمى صواريخه. على حد تعبير الوكالة الإيرانية.

وفي مقابلة له مع التلفزيون الإسرائيلي أعلن الجنرال آيلاند أن إسرائيل غير قادرة على تحمل حرب جديدة في مواجهة “حزب الله”، داعيا إلى العمل على تجنب المواجهة أو ما يمكن أن يتسبب باندلاعها. وقال آيلاند في معرض رده على سؤال إن الخشية من الحرب ليست بسبب احتمال وجود سلاح دمار شامل في حوزة “حزب الله”، بل بسبب ترسانته الصاروخية التقليدية التي تزيد على 130 ألف صاروخ من مختلف الأنواع والمديات، بحسب آخر التقديرات الاستخبارية الإسرائيلية.

ورأى الجنرال المتقاعد أن الهجمات الإسرائيلية في سوريا هي بمثابة جرعة منخفضة، ويجري تفعيلها بطريقة محسوبة جدا، كي لا تتسبب برد مباشر ضد إسرائيل، مشيرا إلى أن تلميحات وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان بأن إسرائيل لن تسمح بمرور أسلحة متطورة، بما في ذلك أسلحة غير تقليدية، إلى “حزب الله”، هو نوع من الإقرار غير المباشر بأن قوة “حزب الله” العسكرية تتعاظم، وأنّها تهاجم ما يمكن اكتشافه من عمليات تهريب أسلحة نوعية إلى لبنان.

كما حذر من أن إسرائيل غير جاهزة لتحمل حرب في مواجهة مقبلة مع “حزب الله”، حتى وإن كانت أكثر جاهزية عمّا كانت عليه عشية حرب عام 2006، مشددا على أنه لا طاقة لها على تحمل تبعاتها بكل أبعادها. واستدرك قائلا: أنا هنا لا أتحدث عن سلاح غير تقليدي، بل عن ترسانة “حزب الله” التقليدية، الأمر الذي يوجب علينا أن نسعى لمنع نشوب الحرب، وإن قدر لها أن تنشب فيجب أن تنتهي خلال ثلاثة أيام، وليس 33 يوما كما جرى في حرب لبنان الثانية في عام 2006.

ووفقا للجيش الإسرائيلي، فقد تحول “حزب الله” من منظمة حرب عصابات محلية إلى جيش، وقال مصدر أمني رفيع في تل أبيب لموقع “المونيتور” إن “حزب الله” لديه بالفعل عشرات الدبابات، وطائرات بدون طيار، وبعضها مسلح.

سبوتنيك

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الاحتلال يتراجع ويزيل الجسور والمسارات الحديدية المنصوبة حول الأقصى

الاحتلال يتراجع ويزيل الجسور والمسارات الحديدية المنصوبة حول الأقصى

موقع الضفة الفلسطينية تراجعت قوات الاحتلال “الإسرائيلي”، فجر اليوم الخميس، ...