الرئيسية | أخبار الجاليات العربية | المانيا :هدف محتمل لداعش؟

المانيا :هدف محتمل لداعش؟

تم نشره في 25‏/09‏/2014

تشهد المانيا جدلا واسعا حول ظاهرة إنضمام شباب الماني سواء من ابناءِ المهاجرين من دول ٍاسلامية أو من اعتنق الاسلام لاحقا من الألمان انفسهم الى تنظيماتٍ جهادية ارهابية في سوريا والعراق. بل وارسل هؤلاء تهديدات مباشرة وصريحة بتنفيذ إعتدءات في المانيا. كما تسبب ظهور ما يسمى بشرطةِ الشريعة التي شكلها بعض السلفيين في مدينة فوبرتال الالمانية في صدمةٌ للمجتمع الالماني، واطلق تساؤلاتٌ عدة حول الاسباب التي تقف وراء تنامي ظاهرة التطرف بين الشباب المسلم؟ فمن بين اربعِمائةِ الماني معظمُهم من الشباب المتعلّم الذين انضموا للجهاد في سوريا والعراق، عاد مائة ٌو ثلاثون منهم الى المانيا من جديد. فما هي خطة السلطات الالمانية للتعامل مع ابنائها المتطرفين؟ وما دور الجمعياتِ الاسلامية في المانيا لدحر الفكر المتطرف؟

ضيوف الحلقة:

– أحمد عويمر، مسؤول قضايا الحوار بالمجلس الأعلى للمسلمين في المانيا

– البريشت ميتسغر، الكاتب الألماني والخبير بشؤون الإسلام

– جاسم محمد,رئيس المعهد العربي الأوروبي لقضايا مكافحة الإرهاب

المانيا :هدف محتمل لداعش؟

اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

برلين تتضامن مع جورج عبدالله

  15 أكتوبر, 2017  برلين/ دائرة الإعلام المركزي  دعت لجان ...