الرئيسية | أخبار الجاليات العربية | برلين تقرر مصادرة بطاقات هوية متطرفين لمنعهم من السفر والانضمام إلى (داعش) في سورية والعراق

برلين تقرر مصادرة بطاقات هوية متطرفين لمنعهم من السفر والانضمام إلى (داعش) في سورية والعراق

و.م.ع

برلين/18 أكتوبر 2014/ ومع/ قال وزير الداخلية الألماني توماس دي مايزيير إنه اتفق مع الولايات الألمانية ال 16 على السعي لكسب سلطات جديدة تمكنها من مصادرة بطاقات هوية متطرفين إسلاميين يشتبه في محاولتهم السفر إلى سورية والعراق للانضمام إلى صفوف تنظيم الدولة الإسلامية (داعش). وبمقتضى قانون معمول به في ألمانيا يجوز للسلطات المختصة أن تحتجز جوازات سفر مواطنين لإبقائهم داخل البلاد ، لكن لا يجوز لها احتجاز بطاقات الهوية الأخرى التي يتعين على الألمان حملها طول الوقت.

وأفادت وسائل إعلام ألمانية اليوم السبت بأن الولايات الألمانية التي وافقت على القرار أكدت أيضا على ضرورة زيادة التنسيق وتبادل المعلومات عن الإسلاميين المتطرفين في ألمانيا ، إلى جانب إصدار وثائق بديلة عن بطاقات الهوية ، للمشتبه فيهم، لا تمكنهم من السفر إلى خارج ألمانيا.

وأشارت في هذا الصدد إلى أن بطاقات الهوية وحدها كافية لدخول المواطنين الألمان إلى دول أوروبا وكذلك إلى تركيا ومنها يمكنهم السفر إلى سورية والعراق. وأضافت ذات المصادر أن ألمانيا تبذل مثل كثير من الدول الأوروبية ، جهودا كبيرة لمنع الراغبين في أن يصبحوا “جهاديين” بتنظيم “الدولة الإسلامية ” ومن ضمنهم صغار السن ، من مغادرة التراب الألماني.

وأشارت المصادر إلى أن ألمانيا تخشى من عودة هؤلاء بعد مشاركتهم في المعارك ، مع التنظيم الذي استولى على أجزاء واسعة من أراضي سورية والعراق وهم يحملون عداء أكبر للغرب.

وتقدر المخابرات الألمانية عدد الذين سافروا من مواطنيها إلى سورية لحد الآن ب450 شخص على الأقل وتقدر عدد من عادوا منهم إلى البلاد بنحو 150. د/نب /ع ق

اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

نشرة اخبارية بالعربية بصوت النائب الآلماني الفلسطيني عبد الكريم عراقي

http://radiomw.tv/wp-content/uploads/2017/11/2017.11.10-59-Ohne-Musik.mp3