الرئيسية | أخبار الجاليات العربية | بيان صادر عن اتحاد الجالية الفلسطينية ألمانيا

بيان صادر عن اتحاد الجالية الفلسطينية ألمانيا

لا صوت يعلو فوق صوت الشعب

منذ سنوات والاحتلال الكولونيالي الصهيوني يعمل وفق خطط مدروسة وبرامج تنفيذ محكمة لتهويد القدس وطرد ما تبقى من أبناء شعبنا الفلسطيني هناك. بناء حزام استيطاني حول القدس ومصادرة الاراضي العربية الفلسطينية والتضييق المعيشي اليومي على أبناء شعبنا وملاحقة الناشطين منهم وزجهم في السجون والاستيلاء على منازل عربية فلسطينية في القدس الشرقية بالاحتيال والخدع والمصادرة كلها خطوات مبرمجه من قبل الصهيوني المحتل لطمس الهوية العربية الفلسطينية للقدس الشرقية ولإكمال مشروعه الكولونيالي الرامي الى طرد اكبر عدد من أبناء شعبنا من ارضهم وضم اكبر مساحة من ارض فلسطين المحتلة للكيان الصهيوني.

ردة فعل أبناء شعبنا في القدس المحتلة والمستمرة منذ ايام جاءت لتوصل للمحتلين رسالة واضحة بأننا شعب وان تحمل لفترة وعلى مضض اغتصاب كرامته وأرضه الا اننا لا ننحني ولن نستسلم للواقع. نحن شعب يصنع التاريخ بنضاله ومهما كبرت ترسانتكم الكولونيالية الا ان أرادة شعبنا وخيار المقاومة وصد العدوان حتى النصر اكبر وأعظم.

انضمام أبناء شعبنا في الضفة المحتلة الى هبة الكرامة بالقدس الشرقية وقراها هي برهان قاطع على ان شعبنا الأبي قام ليأخذ زمام المبادرة بيده ويتصدى بكل ما أوتي من قوة ضد سلب أرضة تحت غطاء “محادثات السلام” الكاذبة.

من باب العامود الى سلوان من العزيرية الى الخليل ومن مخيم الامعري الى شعفاط دوى صوت المقاومة معلنا للصهاينة ان زمن الانتظار قد ولى وان تخطيكم يا صهاينة للخط الأحمر لن يمر دون عقاب ورد واضح.

اليوم يتكلم الشعب اليوم تتكلم المقاومة ولا صوت يعلو فوق صوتهم. بابتداع عمليات نوعية وجريئة في عقر دارهم رفع شعبنا راية المقاومة مخاطب الصهاينة بأنكم لن تمكثون على ارضنا المقدسة بعد اليوم بأمان. اليوم سندخل الذعر الى عقر بيوتكم كما ادخلتوه لقلوب أطفالنا. احدا منكم كان من كان لن يشعر بعد اليوم بطمأنينة في ارض فلسطين المحتلة. خياركم الوحيد يا محتالون ومغتصبوا وطننا هو ان تغادروا ارضنا. لا سلام معكم واحتلالكم جاثم فوق صدورنا.

استنجدت القدس ولبت الناصرة ويافا وحيفا نداء الأخوة نداء المقاومة لتبرهن للداني والقاصي اننا ومهما فكفك الصهاينة اوصالنا واقتسم وطننا الا انه ومهما كبر جبروته لن يقسم مصيرنا. لقد تجلت وحدة شعبنا حين صرخت ابو غوش وردت كفر كنا نحن شعب واحد بمصير واحد شاء من شاء وأبا من أبا. دم الشهداء خير حمدان ابن كفر كنا البار وعبد الرحمن ادريس الشلودي ابن قدس الأقداس أعادوا اللحمة لشعبنا الأصيل. دمهم انهار وسقا ارض الوطن ليبرهن للجميع بان المحتل الصهيوني الفاشي لا يفرق بين ابن الجليل وابن القدس وابن الضفة وغزة .. كلنا بالنسبة لهم فلسطينيون وكلنا بنظرهم أعداء … وهم كلهم بنظرنا محتلون مغتصبون لارضنا ووطننا.. هذه معادلة الصراع الوحيدة!

البارحة هتفت القدس والخليل واليوم استجابة الناصرة وكفر كنا وغدا سترد رام الله وجنين.

الأخوات والأخوة في الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية في ألمانيا

باسم المكتب التنفيذي للجالية الفلسطينية في ألمانيا نناشدكم بان ترفعوا صوتكم عاليا مناصرا للقدس والجليل. اخرجوا الى الشوارع تظاهروا تضامنا مع هبة الكرامة إجلالا لشهداءا الأبرار ودعما لنداء النصر ودحر الاحتلال الفاشي. ان الأوان ان يعلو صوت الشعب ان الأوان ان نطالب قيادتنا السياسية ان تتوحد خلف الشعب وتدعم إرادته بالمقاومة . يد بيد فداءاللوطن والشعب والمقدسات

صوتنا مع صوت الشعب الصامد

اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بيان إتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية في الشتات – إتحاد الصمود والمقاومه

إتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينيه في الشتات – إتحاد الصمود ...