الرئيسية | اخبار مخيم البداوي | وفد من الاتحاد الاوروبي رفيع المستوى يزور مخيم البداوي.

وفد من الاتحاد الاوروبي رفيع المستوى يزور مخيم البداوي.

زار صباح اليوم الاربعاء ٢٠١٧/١١/١ وفد رفيع المستوى  من الاتحاد الاوروبي مخيم البداوي ضم  برلمانيين ومسؤولين من دول الاتحاد الاوروبي ، وكان في استقبالهم المدير العام للاونروا في لبنان ، وامين سر الفصائل الفلسطينية في الشمال القيادي في الجبهة الديمقراطية عاطف خليل ، وعدد من قيادات الفصائل واللجنة الشعبية .
وقد القيت كلمات لكل من مدير الاونروا في الشمال اسامه بركة ،
ومدير عام الاونروا في لبنان السيد كلاوديو .
ورئيسة الوفد السيدة ريتا .
وكلمة لامين سر الفصائل في الشمال عاطف خليل الذي رحب بالوفد الاوروبي في المخيم . وقال كنا نود ان نستقبلكم في منازلنا الايلة للسقوط و تناول معكم افطارنا المتواضع المكون من الزعتر والزيت والزيتون ، الذي يذكرنا برائحة فلسطين ، حيث  تتزامن زيارتكم الكريمة و المرحب بها في مخيم من مخيمات البؤس والحرمان على ارض دولة لبنان الشقيق الذي نعشقه و نحبه لكننا نرفض ان يكون وطنا لنا بديلا عن فلسطين التي لا بديل عنها الا هي ، مع  الذكرى المئوية لوعد بلفور المشؤوم ، الذي كان السبب الاساسي في مأساة الشعب الفلسطيني ، حيث أعطى ما لا يملك لمن لا يستحق . و نغتنمها فرصة كي ندعوكم للضغط على حكومة بريطانيا من اجل الاعتذار من الشعب الفلسطيني و تصحيح هذا الخطئ  التاريخي بالاعتراف بحقوق الشعب الفلسطيني .
واضاف خليل قائلا اجدد الترحيب بكم في مخيم البداوي الذي يحتضن النازحين من ابناء مخيم نهر البارد والنازحين من تل الزعتر والنبطية والمهجرين من سوريا ، حيث المعاناة تزداد بفعل الاكتظاظ  السكاني ، وعدم وجود بنى تحتية صالحة في المخيم ، يضاف الى ذلك المشكلات الصحية و الاستشفائية ،  حيث المئآت من اصحاب الامراض المزمنة والمستعصية ، يتسولون صحتهم في ظل تراجع تقديمات الاونروا . ومشكلات المهجرين من سوريا التي  تزداد معاناتهم في ظل عدم تقديم الحد الادنى من الخدمات المطلوبة بسبب تدني قيمة مساعدة بدل الايجار  وكذلك مساعدة الغذاء ، اضافة لمعاناة المرضى منهم . ان جل يريده المهجربن العيش بكرامة الى حين تامين الرجوع الامن لمخيماتهم و بيوتهم في سوريا .
و طالب خليل بايجاد حل لمشكلة المنازل الايلة للسقوط ودعم مشروع كامل لترميمها لننهي هذا الملف . اضافة لتوفير الأموال المطلوبة لاستكمال اعمار المخيم بجزئيه القديم والحديد و اعادة العمل بخطة الطوارئ و التعويض على العائلات و التجار .
وقد ختم خليل  مشددا  بان الشعب الفلسطيني يتمسك بالمخيم والاونروا ودعى لزيادة دعم الاتحاد الاوروبي لها كي تقوم بواجباتها تجاه اللاجئين في لبنان و الأقطار الاخرى حتى تطبيق القرار الدولي رقم ١٩٤ القاضي بحق العودة للاجئين .

  الاربعاء

٢٠١٧/١١/١

x

‎قد يُعجبك أيضاً

قيادة حركة “فتح” في الشمال تُكرِّم “أبو خالد صبح”‏

19-10-2017 كرَّم وفدٌّ من قيادة حركة “فتح” في منطقة الشمال، ...