الرئيسية | الشتات الفلسطيني | موسى يستقبل “رابطة علماء فلسطين في لبنان “: لردع العدو وإفشال مخططاته

موسى يستقبل “رابطة علماء فلسطين في لبنان “: لردع العدو وإفشال مخططاته

صور / وكالة القدس للانباء

إستقبل عضو قيادة الساحة اللبنانية في حركة “الجهاد الإسلامي” في فلسطين، الحاج “أبو سامر موسى”، بحضور مسؤول العلاقات في الحركة في صور “محمد عبد العال”، وإمام وخطيب مسجد فلسطين الشيخ “أحمد الحنفي”، مساء الثلاثاء، في مقر الحركة في مخيم الرشيدية، وفدا من “رابطة علماء فلسطين في لبنان”، ضم: رئيس الرابطة في صور، الشيخ “حسن موسى”، والشيخ “حسن ذياب”، والشيخ “رأفت مرعي”، حيث جرى النقاش حول آخر التطورات في الساحة الفلسطينية عموماً، وأوضاع المخيمات، لا سيما في الجنوب، خصوصًا، مؤكدين على ضرورة تفعيل لجان المساجد ودور الدعاة.

وقدم وفد رابطة العلماء التبريكات بشهادة شهداء نفق الكرامة والعزة أبطال “سرايا القدس” و”عز الدين القسام”، وأعربوا عن تضامنهم مع الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي الدكتور “رمضان عبدالله”، رافضين تصنيف المجاهدين بصفة الإرهاب، مؤكدين على دور الأمين العام في المقاومة وتطويرها في فلسطين.

وشكر موسى وفد الرابطة على زيارته، وأشاد بدورهم البناء في نشر القيم والأخلاق والمفاهيم الدينية الوسطية الصحيحة بين أبناء شعبنا.

وشدد موسى على أن الوحدة الوطنية والمقاومة أولوية بالنسبة لحركة الجهاد التي ستعمل بكافة الإمكانيات المتاحة لتجسيد هذه الوحدة وتطوير أساليب المقاومة وتحقيق قوة ردع حقيقية من أجل إسقاط كافة المشاريع التي تستهدف القضية المركزية.

واكد موسى أن “سرايا القدس” وكافة الأذرع العسكرية للمقاومة الفلسطينية، لن تتهاون في الدفاع عن أرضها وشعبها، وإننا سنواصل رغم الجراح والشهداء سياستنا حتى بلوغ الهدف الأسمى وهو تحرير كافة التراب الفلسطيني.

وحذر المجتمعون من أهداف الكيان الصهيوني من خلال جريمة استهداف نفق السرايا، عبر محاولة خلط الأوراق والثأثير على المصالحة الفلسطينية، مؤكدين أن أفضل صورة للوحدة كانت من خلال امتزاج الدم الفلسطيني من أبناء السرايا والقسام.

وأشاد الطرفان بتضحيات فرسان الانفاق الذين يعملون ليلاً نهاراً من أجل الحفاظ على أبناء شعبنا الفلسطيني وردع الكيان الغاصب.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

العرس الفلسطيني الجماعي الثالث في مخيم نهر البارد

موقع صوت البارد الحر 03/11/2017 بمبادرة من موقع صوت البارد ...