الرئيسية | أخبار الجاليات العربية | الحكومة الطلابية في جامعة كاليفورنيا "ديفيز" تقرر مقاطعة إسرائيل بأغلبية ساحقة

الحكومة الطلابية في جامعة كاليفورنيا "ديفيز" تقرر مقاطعة إسرائيل بأغلبية ساحقة

انضمت جامعة كاليفورنيا الحكومية فرع ديفيز رسميا اليوم الخميس الى قائمة المعاهد التعليمية التي تقاطع دولة الأحتلال الأسرائيلي والشركات المتعاملة معها.

وأفادت دائرة شؤون المغتربين في منظمة التحرير الفلسطينية أن قرار مقاطعة اسرائيل قد حصل على أغلبية ساحقة داخل الحكومة الطلابية بواقع ثمانين بالمائة من الأصوات مؤيدة لقرار المقاطعة وعشرين بالمائة ضد وهي اعلى نسبة يفوز بها قرار لمقاطعة اسرائيل على مستوى القطاع الأكاديمي الأميركي بما يعكس واقع حال الأنخفاض المستمر لشعبية كيان الأحتلال وأتساع حالة الأنفضاض من حول سياساته العنصرية وجرائم الحرب التي يرتكبها جنوده في الأراضي الفلسطينية والعربية المحتلة.

وقد احتفل الطلبة بعد تصويت الحكومة الطلابية برفع الأعلام الفلسطينية والزغاريد فيما نفذت منظمة طلاب من اجل العدالة في فلسطين مهرجانا خطابيا عقب الأعلان الرسمي عن نجاح القرار.

وقال الدكتور سنان شقديح منسق تحالف منظمات مقاطعة اسرائيل في الولايات المتحدة الاميركية أن جامعة كاليفورنيا الحكومية فرع ديفيز هي ثاني اكبر جامعة في الولايات المتحدة من حيث مساحة الأرض المقامة عليها وتبلغ ٥٣٠٠ هكتارا وعدد طلابها المنتظمين خلال العام الحالي يبلغ ٣٦ الف طالب وهي حكومية تمولها حكومة ولاية كاليفورنيا وتحصل كذلك على تمويل من الحكومة الفدرالية.

وجاء هذا التصويت بألأغلبية الساحقة لطمة لجهود تبذلها حكومة اسرائيل بالتعاون مع اللوبي المؤيد لجرائمها “ايباك” لتبييض صورة اسرائيل في الجامعات عبر حملات دعائية وعلاقات عامة مكثفة فشلت في ازالة صور الجرائم التي ارتكبت خلال حرب غزة الأخيرة وراح من بين ضحاياها اكثر من خمسمائة طفل فلسطيني.

وكان قد اعلن في واشنطن قبل نحو شهرين عن مشروع بقيمة اربعة ملايين دولار مولت اسرائيل نحو ربعه والباقي جمع من هنا لبث حملة اعلامية دعائية لصالح اسرائيل في الجامعات الأميركية وتولت التنفيذ منظمة “قف مهنا” وهي جناح العلاقات العامة للوبي “ايباك” الصهيوني.

وتأتي أهمية قرار المقاطعة في هذه الجامعة كونها تمتلك أكبر مختبر أميركي لصناعة الأسلحة الحديثة الالكترونية وهو مشروع مشترك بين الجامعة ووزارة الدفاع الأميركية.

رام الله 5/2/2015 مكتب الإعلام



اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

نواب إسبان أمام البرلمان الأوروبي: الحرية للمعتقلين خالدة وختام ورفاقهم ورسالة إلى البرلمان الإسباني

قامت كتلة: موحدين نستطيع “الحزب الشيوعي الإسبان”  بوقفة تصامنية أمام ...