حملة صهيونية ضد الجبهة الشعبية في بريطانيا

08 تشرين ثاني / نوفمبر 2017

بوابة الهدف _ وكالات

بدأت منظمات صهيونية برعاية السفارة الصهيونية في لندن هجمة اعلامية وسياسية مكثفة ضد الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بعد النشاطات الأخيرة التي دعت لها شبكة صامدون ومجموعة النصر للانتفاضة تزامناً مع الذكرى المئوية لوعد بلفور المشؤوم، حيث رفع المشاركين صور الشهيد الأديب غسان كنفاني والأعلام الفلسطينية ورايات الجبهة الشعبية ويافطات شبكة صامدون وملصقات تدعو للمقاومة والمقاطعة.

وتستهدف الحملة منع أنصار ما أسمته “التيار الراديكالي الشيوعي والمتضامنين معهم” من رفع رايات الجبهة الشعبية، كما تطالب الحكومة البريطانية وضع الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين على قوائم الارهاب في بريطانيا.

وأكدت الحملة في فيدو أصدرته، أن الجبهة نفذت “عمليات إرهابية” من بينها الهجوم على الكنيس اليهودي في القدس المحتلة في اشارة الى العملية البطولية التي قام بها غسان وعدي أبو جمل في منطقة دير ياسين المحتلة في نوفمبر 2014.

وتجدر الإشارة إلى أن الجبهة الشعبية ليست على قائمة “الإرهاب” في بريطانيا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق