الرئيسية | أخبار الجاليات العربية | دائرة شؤون المغتربين تواصل جهودها لتوحيد الجاليات الفلسطينية في أوروبا في فيدرالية واحدة

دائرة شؤون المغتربين تواصل جهودها لتوحيد الجاليات الفلسطينية في أوروبا في فيدرالية واحدة

منظمة التحرير الفلسطينية

اللجنة التنفيذية

نابلس – رام الله

بروكسل – بدعوة وبمبادرة من دائرة شؤون المغتربين في منظمة التحرير الفلسطينية، وبحضور تيسير خالد وصالح رأفت عضوا اللجنة التنفيذية للمنظمة، اجتمع ممثلو الجاليات الفلسطينية في أوروبا في العاصمة البلجيكية بروكسل، في لقاء تشاوري ضم الاتحادات الفلسطينية الثلاث الناشطة على الساحة الأوروبية، والمنضوية تحت مظلة منظمة التحرير الفلسطينية، بهدف البحث في توحيد الجاليات الفلسطينية في أوروبا في فيدرالية واحدة كإطار جامع، لتعزيز حضورها وتطوير أدائها وجهودها، والنهوض بأوضاع الجالية الفلسطينية وتأطيرها بما يخدم تحسين أوضاعها الاجتماعية والاقتصادية، ويبرز دورها الوطني المتقدم في الدفاع عن قضية شعبنا لعادلة وحقوقه الوطنية المشروعة وفي مقدمتها حق العودة وتقرير المصير وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة بعاصمتها القدس.
وخلال اللقاء شدد رئيس دائرة شؤون المغتربين على أهمية هذا اللقاء، والآمال المعقودة على قيادة وممثلي الجاليات الفلسطينية على الساحة الأوروبية، في هذا التوقيت بالذات، لا سيما في مواجهة جملة من التحديات والمهام الوطنية، وفي المقدمة منها احتضان ألآلاف من أبناء شعبنا القادمين من المخيمات الفلسطينية في سوريا خلال موجة الهجرة الأخيرة نتيجة الصراع الدائر هناك، وما يفرضه ذلك من استنفار كل طاقات وجهود الجاليات في توفير الاحتضان والحياة الكريمة لهؤلاء القادمين، وترتيب أوضاعهم المعيشية، والاستفادة من المخزون البشري الفلسطيني الكبير في القارة الأوروبية، لصالح قضية شعبنا وقضاياه العادلة.
وأكد خالد أن دائرة شؤون المغتربين، سوف تواصل جهودها لتوحيد الجاليات الفلسطينية في أوروبا، وتواكب لقاءات الحوار بين قادة وممثلي الجاليات، مبديا استعداد الدائرة لوضع كل إمكانياتها وعلاقاتها لإنجاح مبادرتها الوطنية في توحيد الجاليات والتي أطلقتها منذ العام 2011 تحت رعاية السيد الرئيس أبو مازن، وستبذل جهودها في تقديم كل الأفكار والمقترحات التي من شأنها تقريب وجهات النظر ، وصولا للتحضير لمؤتمر عام يؤسس لوحدة جالياتنا على مستوى القارة الأوروبية على أسس ديمقراطية ، وبما يكفل استقلالية هذه الجاليات وعدم التدخل في شؤونها الداخلية.
من جانبهم رحب قادة وممثلي الجاليات الفلسطينية في أوروبا، بمبادرة دائرة شؤون المغتربين بعقد هذا اللقاء، وبحضور عضوي اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير تيسير خالد وصالح رأفت، وقدموا مداخلاتهم ومقترحاتهم التي أكدت على ضرورة بذل كل الجهود لوحدة الجالية في أوروبا، واستعدادهم للمضي في هذه المبادرة حتى الوصول الى وحدة وشراكة حقيقية بين كافة مكونات الجالية الفلسطينية في القارة الأوروبية. وأكد المجتمعون على البدء بالحوار بين الاتحادات الفلسطينية للجالية الفلسطينية في أوروبا، بالإضافة إلى ممثلين عن فصائل العمل الوطني المتواجدة علي الساحة الأوروبية والاتفاق على تحديد موعد أولي لاجتماع الهيئات الإدارية للجاليات أوائل فبراير القادم في العاصمة الألمانية برلين لتقديم مقترحاتهم وتصوراتهم حول ألية العمل في إطار جامع موحد يعمل تحت مظلة منظمة التحرير الفلسطينية

رام الله 8/11/2017 مكتب الإعلام

 

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بروكسل تحتضن المؤتمر الأوروبي الأول حول لمناهضة الاستيطان الإسرائيلي

منظمة التحرير الفلسطينية اللجنة التنفيذية نابلس – رام الله بروكسل ...