الرئيسية | أخبار الجاليات العربية | اتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية في الشتات – أوروبا – – الأمانة العامة – يوم الجريح الفلسطيني

اتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية في الشتات – أوروبا – – الأمانة العامة – يوم الجريح الفلسطيني

اتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية في الشتات – أوروبا –

– الأمانة العامة

يوم الجريح الفلسطيني

في مثل هذا اليوم من كل عام ، تنتصب هامات المناضلين الجرحى الفلسطينيين ، الذين سقطت دماؤهم الغالية على تراب الوطن ، على جبهة الدفاع عن القضية الوطنية الفلسطينية .

في الثالث عشر من مارس آذار من كل عام ، يحاول المناضلون الحقيقيون الذين رسموا للوطن خريطة العبور الى صلب القضية ، والذين أنجزوا بصمودهم وتضحياتهم ديمومة البقاء لجذوة النضال الوطني الفلسطيني ، أن يؤكدوا على قوة التزامهم ، وعمق ايمانهم بقضيتهم الوطنية .

لقد فرضت معطيات الصراع مع العدو الصهيوني على الفلسطيني ، إمّا أن يكون شهيداً أو أسيراً أو جريحاً أو شريدا ! وهذا هو يوم الجريح الفلسطيني ، يوم تكرم فيه الجرحى الفلسطينيين ، وتُضمدُ آلامهم بالمؤازة والتضامن ، والدفع نحو انصافهم في البيئة الوطنية الفلسطينية ، الذين هم جزء أساسي فيها .

الأمانة العامة لاتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية في شتات أوروبا ، تحيي هذا اليوم الوطني المتميز للجريح الفلسطيني ، اليوم الذي اعتمده الرئيس الراحل الشهيد ياسر عرفات ، ونخص بالذكر أخوتنا ورفاقنا المناضلين الجرحى الذين ينتمون لاتحادنا الجماهيري المناضل ، وفي هذه المناسبة الوطنية ، ندعو الفصائل الفلسطينية ، ومؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية ، انصاف عشرات الآلاف من الجرحى الفلسطينيين ، وتوفير فرص الحياة الكريمة لهم ، تقديراً لتضحياتهم الغالية ومعاناتهم المتواصلة وخاصة الجرحى من الأسرى المعتقلين في سجون العدو الصهيوني .

ان اتحادنا ، اتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية في شتات أوروبا ، بمكوناته الجماهيرية الوطنية ، وعلى مدى مساحة القارة الأوروبية ، يتبنى المطالب المشروعة للجريح الفلسطيني ، في هذا اليوم ، ويطالب المؤسسات الفلسطينية الرسمية ، والفصائل الوطنية ، تأمين الحقوق الأساسية لهُ وفاءً لتضحاته الغالية .

ان وجود أكثر مئات الآلاف من الجرحى الفلسطينيين ، يقتضي من الجهات الفلسطينية المسؤولة أن تعدَّ القوانين والتشريعات المناسبة لتأمين الأطر التنظيمية الرسمية لهم ، بما يشمل تشكيل وزارة خاصة بالجرحى ، وبما يحقق أفضل الشروط الطبيعية لتحقيق الرعاية والعناية ، والحياة الكريمة للجرحى الفلسطينيين .

عاش نضال الجرحى الفلسطينيين في يومهم الوطني .

13 آذار – 2015

مركز الإعلام

اتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية في الشتات – أوروبا –

اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أحياء الذكرى السنوية لوفاة الدكتور عبد المجيد الرافعي في برلين

أحياء الذكرى السنوية الاولى على وفاة الدكتور عبد المجيد الرافعي نائب الامين العام لحزب البعث العربي الاشتراكي في برلين

عصّي عن النسيان احييت برلين يوم ...