الرئيسية | الاحتلال | العدو: الموساد نقل معلومات لألمانيا بخصوص خلية التجسس الإيرانية المزعومة

العدو: الموساد نقل معلومات لألمانيا بخصوص خلية التجسس الإيرانية المزعومة

بوابة الهدف/إعلام العدو/ترجمة خاصة

زعم راديو”كان” الصهيوني أن معلومات نقلها الموساد إلى المخابرات الألمانية ساهمت في كشف “خلية تجسس إيرانية” تعمل في ألمانيا وتجمع معلومات عن أنصار الكيان الصهيوني.

وزعمت مصادر غربية اليوم الثلاثاء أن الغارة التى شنتها الأجهزة الألمانية  على منازل إيرانيين بعضهم يحمل جنسيات ألمانية وأوربية ويشتبه في تجسسهم لصالح الحرس الثوري، كانت جزءا من جهود مشتركة بين وكالات المخابرات من عدة دول من بينها الموساد. من بين أمور أخرى، كانت “إسرائيل” التي نقلت مؤخرا إلى قوات الأمن في ألمانيا المعلومات الاستخبارية التي أدت إلى عملية واسعة النطاق اليوم.

من التفاصيل المعروفة حتى الآن، يزعم التقرير الصهيوني أن قوة القدس في الحرس الثوري الإيراني حاولت استخدام أشخاص غير إيرانيين ولكنهم من “الشيعة لإنشاء بنية تحتية للهجمات في جميع أنحاء أوروبا. ولم يتضح بعد عدد الأهداف “الإسرائيلية واليهودية” التي كانت الهدف الرئيسي للمنظمة.

وقال السفير الصهيوني في برلين جيريمي ايساكاروف “هذه القضية يجب أن تشعل الضوء الأحمر ليس فقط في ألمانيا بل في أوربا ككل”. وأضاف أنه  “الوقت قد حان لكي يفهم الألمان والأوربيون ما هو مخفي وراء الابتسامة الإيرانية في الأشهرالأخيرة”.

وكانت وسائل إعلام ألمانية ذكرت ظهر اليوم أن الأمن الألماني اقتحم منازل عشرة من  “العملاء الإيرانيين” في أربع مدن كبرى للاشتباه فى تجسسهم. ووفقا لتقرير صدر في فوكوس، فإن المشتبه فيهم لاحقوا أهدافا إسرائيلية. وعلى الرغم من أن المتهمين” تجسسوا ضد اسرائيل”، أوضح  النائب العام الألماني أنه  لا توجد معلومات ملموسة حول هدف تجسس العملاء.

ووفقا للتقرير، تم البحث عن وكلاء في برلين، بافاريا، بادن فورتمبرغ ونوردرهين وستفاليا. وأشار التقرير إلى أن المشتبه فيهم العشرة هم أعضاء فى قوة القدس للحرس الثوري ويعتبرون “خطرا بشكل خاص”. في الماضي، خططت الكتيبة لعمليات اغتيال عديدة لمعارضي إيران في الدول الغربية.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

دراسة صهيونية: زعزعة النظام السعودي: سيناريوهات واحتمالات

26 كانون ثاني / يناير 2018  بوابة الهدف/ترجمة وتحرير: أحمد.م ...