الرئيسية | اخبار الوطن العربي | نعي القائد المناضل الجبهاوي الوطني : عبد الحليم الغول “أبا حازم”

نعي القائد المناضل الجبهاوي الوطني : عبد الحليم الغول “أبا حازم”

 

ببالغ مشاعر الحزن والأسى ينعى الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، ولجنتها المركزية ومكتبها السياسي، وكافة كوادرها وأعضائها،الرفيق القائد المناضل الجبهاوي الوطني: عبد الحليم عاشور مصطفى الغول “أبا حازم”، الذي فارقنا ظهر اليوم، الاثنين الخامس من آذار 2018، بعد صراع مع مرض عضال ألم به.

لقد فارقنا الرفيق المناضل “أبا حازم”، بعد مسيرة طويلة من النضال الوطني والديمقراطي، الحافلة بالمآثر والبطولات والتضحيات، التي جسدها فقيد الجبهة والحركة الوطنية الفلسطينية، والحركة القومية العربية، في مختلف الساحات التي عمل بها.

ونحن نودع رفيقنا “أبا حازم”، نتقدم من ذويه خاصة وعموم آل الغول الكرام، كما رفاقه ومحبيه في الجبهة والحركة الوطنية بأحر التعازي والمواساة، بهذا المصاب الجلل، مجددين العهد معه ومعكم، على مواصلة مسيرة فقيدنا الكبير الوطنية والقومية، إلى أن تتحقق أهداف شعبنا الفلسطيني وأمتنا العربية، في الحرية والعودة والاستقلال والتقدم والوحدة.

نبذة عن حياة الرفيق “أبا حازم”:

–         ولد بتاريخ 6/4/1942، في قرية هربيا، في فلسطين 1948.

–         في عام 1961، التحق في صفوف حركة القوميين العرب، أثناء دراسته في جامعة الإسكندرية، بجمهورية مصر العربية.

–         في عام 1965 تخرج من كلية التجارة (جامعة الإسكندرية) – تخصص محاسبة.

–         في عام 1966 انتخب عضواً في التنظيم الشعبي التابع لمنظمة التحرير الفلسطينية عن مخيم الشاطئ.

–         بعد هزيمة 1967، التحق في صفوف الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين منذ تأسيسها.

–         في عام 1971تفرغ كلياً للعمل الوطني الكفاحي والتنظيمي في الجبهة.

–         في عام 1972 كان مسؤولاً للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، وميليشيا الثورة الفلسطينية في برج البراجنة.

–         في عام 1973 أصبح عضواً في قيادة تنظيم الجبهة في الأرض المحتلة.

–         شارك في كل معارك الدفاع عن الثورة الفلسطينية، حيث أصيب في عام 1973، في لبنان، إصابة بليغة، تسببت بإغماء شديد له، أودع على إثرها في “ثلاجة الموتى”، إلى أن تم اكتشاف أنه لا يزال حياً فيما بعد.

–         في عام 1975 اعتقل في الأردن، بعد أن كان في مهمة خاصة بقيادة الأرض المحتلة، وتم إبعاده إلى لبنان.

–         في عام 1981 انتخب عضواً في اللجنة المركزية العامة، من قبل المؤتمر العام الرابع للجبهة الشعبية.

–         عمل ما بين سنوات 1987 -1990 عضواً في قيادة فرع سوريا ونائباً للمسؤول فيها.

–         منذ عام 1990 تولى سكرتارية تحريرمجلة الهدف، الناطقةباسم الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.

–         في عام 1995 عاد إلى أرض الوطن، وعمل مديراً في إدارة ضريبة الدخل، وكان مثالاً للنزاهة والاستقامة.

–         في عام 2001 أسس الجمعية الفلسطينية للتنمية والإعمار (بادر).

–         كان مثقفاً ثورياً وديمقراطياً متميزاً، حيث حرص على متابعة القراءة والاطلاع على أمهات الكتب الفكرية والثقافية والسياسية المرتبطة بالفكر التقدمي الإنساني والقضايا الوطنية والقومية التحررية.

–         في عام 2012 انتخب عضواً في لجنة الرقابة، لفرع الجبهة في قطاع غزة.

–         استمر عضواً قيادياً في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، حتى لحظة وفاته.

المجد والخلود لروح فقيدنا القائد الجبهاوي الوطني “أبا حازم” 

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

دائرة الاعلام المركزي

5/3/2018

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بيان صحفي صادر عن الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

الشعبية: لا مساومه ولا تفريط بدماء ...