الرئيسية | أخبار الجاليات العربية | بمناسبة الذكرى الـ40 ليوم الأرض الخالد

بمناسبة الذكرى الـ40 ليوم الأرض الخالد


إتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية في أوروبا

بمناسبة الذكرى الـ40 ليوم الأرض الخالد

لا للتهويد … لا للعنصرية….. لا للاستيطان

الاستيلاء على الأرض وتهويدها هو جوهر المشروع الصهيوني

ندعو المجتمع الدولي للاعتراف بالدولة الفلسطينية وعزل إسرائيل كدولة عنصرية تحتل دولة معترف بها في الأمم المتحدة

في الثلاثين من آذار من كل عام تحيي جماهير شعبنا الفلسطيني في كافة أماكن وجوده يوم الأرض الخالد، ففي عام 1976 سطر شعبنا أروع الملاحم البطولية في التصدي للمخطط الصهيوني بمصادرة آلاف الدونمات من الأراضي التي تعود ملكيتها الخاص لأبناء الشعب الفلسطيني لطمس الهوية العربية للأرض والسكان، فانتفض شعبنا في وجه العنصرية والديمقراطية المزيفة للحكومات الإسرائيلية المتعاقبة وسقط الشهداء والجرحى، وأصبح يوم الأرض يمثل نموذجا حقيقيا للتأكيد على وحدة الشعب الفلسطيني على الرغم من الظروف المختلفة والأوضاع المأساوية التي يعانيها بسب الاحتلال.

حتى يومنا هذا لم تتوقف الإجراءات الصهيونية التعسفية ضد الفلسطينيين العرب وسن القوانين العنصرية ضدهم من خلال تبني طرح يهودية الدولة “الإسرائيلية” والإستمرار والتغول في بناء المستوطنات اللاشرعية على أرض الضفة الفلسطينية، وقبل أيام صدرت قرارات صهيونية بمصادرة 1200 دونم من قرى جنوب نابلس، وما زالت تمارس حصاراً جائراً مخالفاً لكل الأعراف الدولية والإنسانية على قطاع غزة، وتضرب بعرض الحائط كل قرارات الشرعية الدولية في حق الشعب الفلسطيني بالعودة وتقرير المصير وإقامة دولته المستقلة.

إننا وفي هذه المناسبة الخالدة ندين جرائم الاحتلال البشعة بحق أبناء الشعب الفلسطيني في الضفة من إعدامات ميدانية، كما نستنكر سياساته التعسفية بحق الأسرى الفلسطينيين ونقول : لا لسياسة الاعتقال الإداري والإهمال الطبي المتعمد ونطالب بفتح تحقيق دولي لمحاسبة المجرمين الصهاينة المتورطين بالتصفية الجسدية لأسرانا .

وفي هذا السياق نحيي انتفاضة الشباب في الأراضي المحتلة وندعو الجميع إلى الالتفاف حولها ودعمها والعمل على توسيعها لتتحول إلى انتفاضة شاملة، ونؤكد على أهمية الاستمرار في مقاطعة البضائع المنتجة في المستوطنات “الإسرائيلية” اللاشرعية.

ليكن يوم الأرض الخالد مثالاً محفزاً للجماهير الفلسطينية لكي تقوم بالضغط على طرفي الانقسام البغيض والذي ألحق أشد الأذى بالشعب الفلسطيني وقضيته العادلة، فلقد سئم الشعب جميع الوعود والمماطلات، وكما نستغرب استمرار السلطة الفلسطينية في سياسة الانتظار والتسويف في العلاقة مع الاحتلال والتنسيق الأمني معه رغم قرارات المجلس المركزي الأخيرة وندعو السلطة الفلسطينية للكف عن سياسة التصدي والقمع للحراك الشعبي ضد الاحتلال وكذلك الحراك المطلبي.

عاش يوم الأرض الخالد

عاشت الانتفاضة الشبابية في شهرها السادس

المجد للشهداء والحرية للأسرى

Email : Upcieu@gmail.com / Tel : 0049178287690

اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

Diplom Ingenieur Araki Chaker MLPD | Kandidat Bundestag

Diplom Ingenieur Araki Chaker MLPD | Kandidat Bundestag Beantwortete Fragen ...