الرئيسية | الشتات الفلسطيني | لقاء قيادي مشترك بين الجبهتين الديمقراطية والشعبية لتحرير فلسطين في لبنان
لقاء قيادي مشترك بين الجبهتين الديمقراطية والشعبية لتحرير فلسطين

لقاء قيادي مشترك بين الجبهتين الديمقراطية والشعبية لتحرير فلسطين في لبنان

لقاء قيادي مشترك بين الجبهتين الديمقراطية والشعبية لتحرير فلسطين في لبنان

ندعو لحماية التحركات الشعبية بسياسة وطنية تتصادم مع المشروع الامريكي الاسرائيلي

عقد لقاء مشترك بين وفدين قياديين من الجبهتين الشعبية والديمقراطية لتحرير فلسطين في لبنان حيث ناقش الطرفان الاوضاع السياسية العامة واوضاع الشعب الفلسطيني في لبنان.. وضم وفد الجبهة الديمقراطية الرفاق: علي فيصل، محمد خليل، سهيل الناطور وفتحي كليب. فيما ضم وفد الجبهة الشعبية الرفاق: مروان عبد العال، سمير لوباني وهيثم عبدو.

اكدت الجبهتان بأن القضية الفلسطينية تمر بأخطر مراحلها لجهة تشعب وتعدد خيوط العدوان الامريكي الاسرائيلي سواء ما يتعلق بالقدس او باللاجئين عبر وكالة الغوث مرورا بالدعم الامريكي العلني لعمليات الاستيطان الواسعة والترتيبات الامنية المطروحة في فلسطين وغيرها من القضايا التي يعمل العدو على حسمها بالميدان، ما يتطلب موقفا فلسطينيا حازما يتجاوز الصيغ القديمة بالرفض والاحتجاج والشكوى امام الهيئات الدولية التي ما زالت عاجزة عن تحمل مسؤولياتها في حماية الشعب الفلسطيني وحقوقه الوطنية..

ودعت الجبهتان القيادة الفلسطينية الى تبني سياسة وطنية جديدة تتصادم مع السياسة الامريكية والاسرائيلية في الميدان عبر دعم التحركات الشعبية والانتفاضية بمختلف اشكالها النضالية وحمايتها، وزج كل عناصر القوة الفلسطينية في معركة الدفاع عن الحقوق الفلسطينية وفي مقدمتها سلاح الوحدة الوطنية الذي ما زال الغائب الاكبر. وتؤكد الجبهتان وبمسؤولية وطنية على ضرورة التحضير الجيد لجلسة المجلس الوطني القادمة سواء لجهة المكان الذي ينبغي ان يتم التوافق حولها بما يضمن مشاركة الجميع او لجهة القرارات التي ينبغي ان تعكس الشراكة الوطنية في رسم القرار الوطني وضمان تطبيقه خاصة ما يتعلق بحسم العلاقة مع العدو وقطع الصلة باتفاق اوسلو والغاء التنسيق الامني واتفاق باريس الاقتصادي والعمل بشكل جدي لدعم خيار الانتفاضة والمقاومة ووضع مجرمي الاحتلال امام المحاكمة ومعالجة الاشكالات الداخلية الفلسطينية..

وعرضت الجبهتان اوضاع الشعب الفلسطيني في لبنان واكدت على ضرورة تطوير وتفعيل جميع الاطر الفلسطينية القائمة، السياسية والامنية، بما يمكنّها من اخذ دورها في حماية شعبنا ومصالحة السياسية والاجتماعية وتحمل مسؤولياتها في الدفاع عن حقوق اللاجئين خاصة حقهم بالعودة اضافة الى الدور المطلوب في تعزيز حالة الامن والاستقرار في المخيمات وتعزيز علاقاتها مع الجوار.. مجددين دعوة الحكومة اللبنانية الى التعاطي مع الشعب الفلسطيني كشعب شقيق يناضل من اجل حقوقه الوطنية واجب الجميع تقديم كل دعم واسناد خاصة على المستوى الاقتصادي والاجتماعي واقرار الحقوق الانسانية..

ودعت الجبهتان الى مواصلة التحركات الشعبية في مخيمات لبنان رفضا للعدوان الامريكي الاسرائيلي على الحقوق الوطنية الفلسطينية خاصة قضيتي القدس واللاجئين، واكدتا على ضرورة رفع وتيرة هذه التحركات بشكل موحد ورافض لاستهداف وكالة الغوث وخدماتها، معتبرة ان حقوق الشعب الفلسطيني ليست للبيع وان خدمات الاونروا هي حق لشعبنا وليست منّة من الولايات المتحدة التي اعلنت عن وجهها الحقيقي باعتبارها شريك كامل في العدوان على شعبنا..

x

‎قد يُعجبك أيضاً

علي فيصل في لقاء نقابي أقامه الاتحاد العمالي في يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني

معيار التضامن الاساس بتطبيق القرارات الدولية ...