الرئيسية | أخبار الجاليات العربية | اتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية في أوروبا برقية تحية وتقدير

اتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية في أوروبا برقية تحية وتقدير

اتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية في أوروبا

برقية تحية وتقدير

للأخوة الكرام في مؤتمر العودة الرابع عشر في 7أيار/ مايو في مالمو السويدية

تحية العودة والتحرير،

نتقدم في اتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية في أوروبا ، منكم أخوة أعزاء، بالتحية الأخوية الحارة، وتتمنى لمؤتمرنا هذا النجاح والتقدم، والخروج بقرارات تصب في خدمة القضية الوطنية والشعب الفلسطيني ووحدته التي لا بديل لنا عنها في الوطن والشتات، وبما يخدم هدف عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم وممتلكاتهم التي هجروا منها، ولا نحيد عن حقنا في عودتنا قيد أنملة، وكذلك بناء الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس.

وفي الوقت الذي نحييكم فيه، بعقد مؤتمرنا هذا، والذي يتزامن مع ذكرى مرور ثمانية وستون عاما على النكبة، نكبة الأمة، نكبة الشعب الفلسطيني الأبي، إذ نريد التأكيد سويا على إيماننا في اتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية في أوروبا، بأهمية إستراتيجية دور فلسطينيي الشتات، للعمل للقضية كل في موقعه وبلد لجوئه، ونعمل ضمن أهدافنا إلى تفعيل دور الشتات الفلسطيني، ونعتقد بوجوب توحيد الجهود لغرض تقوية الفعل الفلسطيني الوطني، وهذا يجب أن يكون بعيدا عن حال الإستقطاب الداخلي غير المحمود، ونعتقد بأن المساحات في الخارج في بلاد اللجوء، تسمح بالترفع على الخلافات لصالح العمل لفلسطين الوطن الواحد، الذي يجمع كل أبناءه، ولهذا نجد وجوبا علينا كاتحاد للجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية في أوروبا، أن ندعم وبقوة كل مبادرة ونشاط وفعالية تعمل من أجل فلسطين، ولعل العمل للتمسك بحق العودة أوضح ما يمكن أن يجمع ويجتمع عليه الشتات الفلسطيني، ومع دخول شهر أيار شهر ذكرى النكبة، تعم القارة الأوروبية فعاليات إحياء لهذه الذكرى الأليمة ومن أبرزها مؤتمر فلسطينيي أوروبا ، الذي ينعقد سنويا، والذي ستحل دورته الرابعة عشرة في ٧ أيار/ مايو 2016 في مدينة مالمو السويدية.

إننا في اتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية في أوروبا، نحيي الفكرة ونُبلِها وجديتها ، ونحي القائمين عليها ، ونعتبر أنفسنا جزءا منها من حيث الفكرة، وندعم انعقادها، ويحضر وفدا من الهيئة الإدارية للإتحاد، يمثل اتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية في أوروبا هذا النشاط وهذه الفعاليات في المؤتمر المهم لقضيتنا وهم: الاخ محمد قدورة ، الأخ سعيد هدروس، الأخ عصام فرح ، الأخ علي هدروس، ورئيس الوفد الأخ الدكتور احمد محيسن.

إننا أصحاب قضية عادلة، ولنا الحق كبقية شعوب العالم كله، وحسب كل الأعراف والمعايير الأرضية والسماوية، في الدفاع عن أنفسنا وأرضنا وعرضنا وشرفنا ومقدساتنا، والعمل على فضح أكاذيب الإحتلال المتغطرس، الذي لا يقيم للشرعية الدولية وزنا، ولا يملك أحدا الحق بأن يثنينا عن ذلك.

الأخوة والأخوات المجتمعين، بكم ومعكم نؤكد على التمسك بالثوابت والحقوق الوطنية الفلسطينية المشروعة، وعلى رأسها حق العودة للاجئين الفلسطينيين، وإزالة الإحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس، ونؤكد على أن الجاليات الفلسطينية في الشتات والمهجر، هي جزء لا يتجزأ من الشعب الفلسطيني الواحد والداعم لصمود شعبنا.

الأخوة والأخوات ..

نحييكم ونتمنى لكم التوفيق والنجاح في مؤتمركم ، معاً وسويا من أجل نيل الحرية والإستقلال والعودة إلى فلسطين .

عاش نضال الشعب العربي الفلسطيني، النصر لقضيتنا العادلة.

الهيئة الإدارية / اتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية في أوروبا 29.04.2016

رئيس الإتحاد جورج رشماوي

اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

لجان فلسطين الديمقراطية تقوم بحملة دعم للمرشح الفلسطيني المهندس شاكر عراقي والإعلامي العربي محمد طويل في برلين

برلين يوم السبت 16/ 09/ 2017 عبد خطار نظمت لجان ...