الرئيسية | اخبار الوطن العربي | مجموعة من الفنانين ينسحبون من مهرجان اسطنبول للأفلام

مجموعة من الفنانين ينسحبون من مهرجان اسطنبول للأفلام

09 نيسان / أبريل 2018

اسطنبول _ بوابة الهدف

 في نضالٍ جديد تخوضه حركة المقاطعة الفلسطينية ضد دولة الفصل العنصري والاحتلال الصهيوني، أعلن عدد من الفنانين انسحابهم من مهرجان للأفلام في مدينة اسطنبول التركية.

وأكَّد كل من الممثل محمد بكري، والمخرجة آن ماري جاسر، والمنتج أسامة بوردي والمخرجة مي عودة انسحابهم من مهرجان اسطنبول للأفلام في دورته السابعة والثلاثون استجابة لنداء تجمع المقاطعة (بي دي أس – تركيا) بعد تبيّن وجود شراكة لدولة الاحتلال في المهرجان لدورته هذا العام.

وأعربت المخرجة آن ماري جاسر عن شكرها لحركة المقاطعة للمُبادرة بهذه الحملة معلنة انسحابها وفريق عمل فيلم “واجب” عن المشاركة في المهرجان.

فيما أكد محمد بكري في رسالة وجهها لمنظمي المؤتمر عن “شعوره بالأسف لعدم مشاركته رفضًا للشراكة الإسرائيلية في المهرجان، وأنه سيعدل عن قراره في حال رفض المنظمون هذه الشراكة” حيث كان من المقرر مشاركته في فعاليات المهرجان. أما المخرجة مي عودة التي أعلنت عبر صفحتها فيسبوك إلغائها لمشاركتها بالمهرجان ولقاء المخرجين الذي كان يفترض مشاركتها به، مُعبرةً عن “أسفها لأن يكون مثل هذا المهرجان مدعومًا من دولة تقترف جرائم حرب”، مُضيفةً “باسم زميلي الذي استشهد ياسر مرتجى، باسم كل الشهداء والمعتقلين لن أشارك في هذا المهرجان”.

من جانبه، أكَّد تجمع المقاطعة في بيان له، الخميس، في رسالة مفتوحة لمنظمي المؤتمر “إننا في حركة المقاطعة قد علمنا وبكل أسف أن دولة الاحتلال الإسرائيلي هي من ضمن الداعمين لمهرجان اسطنبول للأفلام، وفي الوقت الذي ازدادت الهجمة الصهيونية على الشعب الفلسطيني وفي ظل عملية القتل الممنهجة للفلسطينيين السلميين من قبل الجيش الإسرائيلي لمطالبتهم بحق العودة وبعد الدعم الأمريكي للكيان الصهيوني باستلاب القدس من يد الفلسطينيين. إننا ندعوكم أن تحذو حذو مئات الفنانين والمخرجين الشرفاء الذين أعلنوا دعمهم لحركة المقاطعة وأن ترفضوا الدعم الإسرائيلي للمهرجان”.

وبدأ تجمع المقاطعة حملته هذه مُعلنًا أنها ستستمر حتى إعلان منظمي المهرجان برفض دعم الكيان الصهيوني لمهرجان اسطنبول للأفلام، ومن بعده لمهرجان اسطنبول للموسيقى، فيما يستمر التجمع بالعمل على تأطير المزيد من الدعم لحملة مقاطعة المهرجان في حال استمراره بقبول الدعم الصهيوني.

هذا وعلى الرغم من الضجة التي أحدثتها الحملة بانسحاب كل من الممثل محمد بكري، المخرجة آن ماري جاسر، المنتج أسامة بوردي والمخرجة مي، إلا أن المنظمين لم يبدو أي استجابة للمطالب برفض الدعم المقدَّم من دولة جرائم الحرب، ولم يخرج عن الجهة المنظمة أي بيان.

يُذكر أن مهرجان اسطنبول للأفلام والذي ينظم في دورته السابعة والثلاثين هو منظم من قبل وقف اسطنبول للثقافة والفن ويعد أهم المهرجانات المقامة في هذه المدينة. فيما يقوم الوقف بتنظيم مهرجان اسطنبول للسينما في دورته الثانية والخمسين لهذا العام مُعلنًا عبر موقعه الإلكتروني الشكر لـ”فن اسرائيل” الواجهة الداعمة لمؤسسات الكيان الصهيوني.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الجبهة الشعبية تدين العدوان الثلاثي على سوريا

14 نيسان / أبريل 2018 غزة_ بوابة الهدف  أدانت الجبهة ...