الرئيسية | اخبار الوطن العربي | حسين منصور: مقاطعة الجبهة جلسة الوطني برام الله يسري على عضويتها في الاتحادات والنقابات أيضاً

حسين منصور: مقاطعة الجبهة جلسة الوطني برام الله يسري على عضويتها في الاتحادات والنقابات أيضاً

على ضوء ما أوردته صحيفة دنيا الوطن نقلاً عن مصادر فلسطينية مطلعة بموافقة ممثلين عن الشعبية في النقابات لحضور جلسات الوطني، أكد عضو اللجنة المركزية العامة للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين حسين منصور، أن إعلان الجبهة الشعبية مقاطعة جلسة المجلس الوطني المزمع عقدها برام الله يسري أيضاً على عضويتها في الاتحادات والنقابات، نافياً ما تناقلته وسائل الإعلام بأن ممثلي الجبهة في الاتحادات والنقابات سيشاركون في الجلسة برام الله.

وشدد منصور على أن القرار الذي اتخذته الجبهة هو قرار واضح سيحظى بإجماع والتزام من جميع أعضائها والهيئات بما فيها رفاقها في الاتحادات والنقابات المنضوية في منظمة التحرير الفلسطينية.

وأوضح منصور أن قرار مقاطعة الجبهة جلسة الوطني المزمع عقدها في رام الله ينبع من منطلقات وطنية ويؤكد حرص الجبهة على وحدة الموقف الفلسطيني وأهمية الالتزام بمخرجات القرارات الوطنية، مشدداً على أن عقد جلسة المجلس الوطني بالصيغة الحالية وتحت حراب الاحتلال في رام الله وبدون مشاركة الكل الوطني يعزز الانقسام في الساحة الفلسطينية، ويساهم في تعزيز نهج التفرد والإقصاء، كما وأنه يمكن أن يكون محاولة من القيادة المتنفذة إلى استغلال جلسة المجلس الوطني من أجل العودة لمربع التسوية العبثية، أو ما يجري بلورته أمريكياً وعربياً من خلال صفقة القرن.
وأكد منصور أن الجبهة الشعبية ستظل دائماً وأبداً صمام الأمان للوحدة الوطنية، والمعبّر الأصيل عن ثوابت ومواقف ووحدة شعبنا، ولا يمكن أن تخضع مواقفها للمساومة في أي موقف مصيري يخص شعبنا وقضيته.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

المطلوب فورا العمل فلسطينيا وعربيا ودوليا لاسقاط صفقة القرن التصفوية استهاض التضامن يستوجب انهاء الانقسام ووقف مشاهد الهرولة للتطبيع

  تدعو لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية، ...