الرئيسية | الشتات الفلسطيني | موسى يدعو لتصعيد المقاومة وآسر جنود صهاينة‎
موسى يدعو لتصعيد المقاومة وآسر جنود صهاينة‎

موسى يدعو لتصعيد المقاومة وآسر جنود صهاينة‎

نظمت لجنة “التنسيق اللبنانية الفلسطينية” و”اللجنة الوطنية للدفاع عن الأسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال الصهيوني”، اليوم الخميس، اعتصاماً تضامنياً مع الأسرى أمام مقر الصليب الأحمر الدولي في مدينة صور، بحضور ممثلين عن الفصائل الفلسطينية والأحزاب اللبنانية.

وطالب أمين سر اللجنة الوطنية للدفاع عن الأسرى والمعتقلين، يحيى المعلم، الصليب الأحمر الدولي بتكثيف الجهود المحلية والإقليمية والدولية للتضامن مع المعتقلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال، ومطالبهم العادلة في الحرية والحياة العادلة، محذراً من التبعات الخطيرة التي سوف تنتج عن قرار الحكومة “الإسرائيلية” لمشروع قانون يعطي سلطات السجون الصهيونية صلاحية التغذية القصرية.

واعتبر المعلم أن هذا القانون هو من أنواع المعاملة القاسية التي حظّرتها اتفاقية مناهضة التغذيب وجرمها القانوني الجنائي الدولي، وأشار إلى أن قوات الاحتلال سبق لها أن تسببت في مقتل معتقلين فلسطينيين أثناء عملية التغذية القصرية في العامين 1980 و 1983 وهما راسم حلاوة وعلي جعفري.

وقال القيادي في حركة “الجهاد الإسلامي”، أبو سامر موسى، نقف “اليوم متضامنين مع الأسرى الأبطال في مطالبهم المحقة والعادلة في تحريرهم من سجون الاحتلال، مضيفاً أن هذا الاعتصام هو نصرة لهذه القضية التي يخوضها أسرانا داخل المعتقلات والزنازين متحدين جلادهم بجوعهم وعطشهم لكسر إرادة هذا السجان.

ودعا موسى إلى تصعيد المقاومة بجميع أشكالها، وعلى رأسها أسر جنود صهاينة من أجل الضغط على هذا الكيان، مطالباً السلطة الفلسطينية للضغط على كل المؤسسات، ورفض الحكم الإداري للمعتقلين، داعياً إياها لتحملها المسؤولية في مواجهة هذه المعركة.

وأكد المسؤول الإعلامي في حركة أمل إقليم جبل عامل، صدر داوود، أن الأسرى وعلى رأسهم الشيخ خضر عدنان يدفعون الضريبة الكبرى في هذه المعتقلات، مطالباً كل المؤسسات والهيئات المساندة للأسرى التدخل من أجل حماية حقوقهم وإطلاق سراحهم، قائلاً: ” إن تحريرهم لا يتم إلا من خلال أسر جنود، وأن هذا العدو لا يفهم إلا لغة المقاومة”.

وطالب مسؤول حزب الشعب في منطقة صور، أبو فراس، المؤسسات الدولية والحقوقية بضرورة توفير الأمن والحماية للمعتقلين والعمل على إطلاق سراحهم.

وأكد عضو اللجنة المركزية للجبهة الشعبية، أحمد مراد، أن قضية الأسرى والمعتقلين الذين يقبعون في سجون الاحتلال هي أولى أولوياتنا وعلينا العمل جميعاً من أجل إطلاق سراح الأسرى، مطالباً بإنهاء حالة الانقسام وترسيخ العلاقة بما يحفظ لنا إعادة البوصلة إلى وجهتها الحقيقية فلسطين.

وفي الختام تم تسليم مذكرة لمندوبي الصليب الأحمر في صور الاستاذ رياض دبوق، والآنسة تيرزا، تضمنت المطالبة بإلغاء الاعتقال الإداري للمعتقلين، والاستجابة لمطالبهم العادلة بالإضافة إلى التدخل لوقف سلسلة الاعتداءات التعسفية والإجرامية بحق الأسرى، داعية الصليب الأحمر بالتحرك الفوري لنصرة قضية الشيخ خضر عدنان، وإيقاف الممارسة العنصرية الخطيرة التي تمارس ضد الأسرى والأسيرات والأرض والإنسان.

موسى يدعو لتصعيد المقاومة وآسر جنود صهاينة‎

موسى يدعو لتصعيد المقاومة وآسر جنود صهاينة‎

موسى يدعو لتصعيد المقاومة وآسر جنود صهاينة‎

موسى يدعو لتصعيد المقاومة وآسر جنود صهاينة‎

موسى يدعو لتصعيد المقاومة وآسر جنود صهاينة‎

موسى يدعو لتصعيد المقاومة وآسر جنود صهاينة‎

x

‎قد يُعجبك أيضاً

إقفال طرقات احتجاجاً على إجراءات الجيش على مداخل عين الحلوة

  أقفل عدد من اهالي مخيم ...