الرئيسية | أخبار الجاليات العربية | السيد الرئيس محمود عباس يمنح الشاعر والفنان العراقي مؤيد الراوي وسام الثقافة والعلوم والفنون

السيد الرئيس محمود عباس يمنح الشاعر والفنان العراقي مؤيد الراوي وسام الثقافة والعلوم والفنون

برلين يوم الأثنين 23/4/2018- عبد خطار

سلمت سعادة د.خلود دعيبس سفيرة فلسطين لدى المانيا وبحضور الشاعر مراد السوداني الامين العام للاتحاد العام للكتاب والادباء الفلسطينيين، السيدة فخرية البرزنجي زوجة الشاعر والفنان العراقي الراحل مؤيد الراوي وسام الثقافة والعلوم والفنون مستوى (الابتكار)، نيابة عن سيادة الرئيس محمود عباس وذلك تقديرا لمساهمات الراوي الشعرية والفنية والاعلامية ودوره كسكرتير تحرير لمجلة فلسطين الثورة والعديد من المجلات الفلسطينية اضافة الى اشرافه على قسم التصميم الفني في مجلة فلسطين الثورة وخدمته للثورة والقضية الفلسطينية في مختلف المراحل.

وقد جرى الاحتفال في مقر سفارة دولة فلسطين في برلين بحضور عدد من سفراء الدول العربية وحشد من المثقفين والاعلاميين الفلسطينين والعرب، الى جانب مشاركة اقليم حركة فتح والجالية الفلسطينية والعربية في المانيا.

وقد افتتحت د.خلود دعيبس الاحتفال بكلمة رحبت من خلالها بالضيوف والحضور ناقلة لهم تحيات سيادة الرئيس ابو مازن ومؤكدة على حرصه الدائم على تكريم المثقفين والفنانين الذين كان لهم دور في خدمة قضايا ونضال الشعب الفلسطيني، وان تكريم الشاعر الراحل مؤيد الراوي انما يأتي وفاءا لما بذلوه في سبيل ابراز الجانب الحضاري للقضية الفلسطينية وللتأكيد على العلاقة المصيرية بين الشعب الفلسطيني ومحيطه العربي.

كما تحدثت السفيرة عن اهمية حضور الاخ مراد السوداني رئيس اتحاد الكتاب والادباء الفلسطينيين لهذه المناسبة لما يتمتع به من حضور قوي زمؤثر على الساحة الثقافية الفلسطينية.

وتطرقت د.خلود في كلمتها الى  جوانب من نضالات الشاعر مؤيد الراوي في حقبة تعتبر من اصعب ما مر به الشعب الفلسطيني.

من جانبه القى السفير العراقي كلمة بالمناسبة شكر فيها سيادة الرئيس محمود عباس وسفارة فلسطين لتكريمهم الشاعر العراقي مؤيد الراوي، معربا عن اعتزازه الشديد بحضور هذه المناسبة ومؤكدا ان العلاقات التاريخية التي تربط ابناء الشعبين الفلسطيني والعراقيانما هي دليل على اننا شعب واحد وله مصير واحد، وان العراق كان ولا زال يمثل سندا داعما لنضال الشعب الفلسطيني، واضاف ان الراحل مؤيد الراوي هو عراقي من الاف العراقيين الذين انتموا الى صفوف المقاومة الفلسطينية في مختلف المجالات.

اما الشاعر مراد السوداني امين عام الاتحاد العام للكتاب والادباء الفلسطينيين فقد تناول سيرة الشاعر والفنان والاعلامي مؤيد الراوي، الذي منح الوقت والجهد من اجل فلسطين وثقافتها المقاومة، مؤكدا ان هذا التكريم يأتي في سياق الوفاء لقامة ابداعية عراقية عربية وقفت الى جانب حق وحقيقة فلسطينية، شاكرا السيد الرئيس محمود عباس على دعمه واسناده وتكريمه للكتاب الفلسطينيين والعرب في العالم الذين وقفوا الى جانب فلسطين وقضيتها في التأكيد على الوفاء للمبدعين الذين كانت لهم مساهماتهم الكبيرة في مسيرة الثورة الفسطينية ومنحوها ما تستحق من فداء وعطاء.

فيما اعربت السيدة فخرية البرنزجي زوجة الراحل مؤيد الراوي عن سعادتها المطلقة وشكرها العميق لسيادة الرئيس محمود عباس بمنحه وسام الثقافة والعلوم والفنون  لزوجها الراحل. ان تكريم مؤيد الراوي بهذا الوسام من لدن رئيس دولة فلسطين السيد محمود عباس مشكورا انما هو رمز الوفاء لعشرات الالاف من المناضلين والمناضلات من الشعوب العربية وشعوب العالم الذين انتموا للثورة الفلسطينية منذ انطلاقتها وبقوا مؤمنين بحق الشعب الفلسطيني في العودة واقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس وقبر الاحتلال الاسرائيلي الوحشي، كما تحدثت عن العديد من المراحل التي مرت بها رفقة زوجها على مدار سناوات انتمائه وعمله الى جانب اشقائه في الثورة الفلسطينية.

كما قرأت زوجة الراحل بعض قصائد الشاعر الراحل من دواوينه : احتمالات الوضوح، ممالك وسرد المفرد.

كما تضمنت الامسية وصلات فنية لعزف حي لبعض المقاطع  الموسيقية العراقية والعربية من خلال عزف فنانين على الة العود والايقاع.

  

 

 

x

‎قد يُعجبك أيضاً

البيان الختامي لاجتماع تجمع الشتات الفلسطيني – أوروبا

البيان الختامي لاجتماع تجمع الشتات الفلسطيني – أوروبا

عقد تجمع الشتات الفلسطيني – أوروبا ...