الرئيسية | أخبار الجاليات العربية | إدانة لاجئ سوري في ألمانيا بإلقاء أبنائه من النافذة

إدانة لاجئ سوري في ألمانيا بإلقاء أبنائه من النافذة

أدين سوري يسعى للجوء بثلاث اتهامات بالشروع في القتل لإلقاء أطفاله من نافذة منزل للاجئين في ألمانيا. وحكم عليه بالسجن لمدة 15 عاما.

وذكرت وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) أن السوري حسن ز، 35 عاما، أدين الخميس في محكمة بولاية بون.

قال ممثلو الادعاء إن السوري ألقى بأطفاله الثلاثة من نافذة الطابق الثاني في فبراير الماضي لمعاقبة زوجته بسبب رفضها لطاعته بعد انتقال العائلة إلى ألمانيا.

ونجا الأطفال الثلاثة، الذين تتراوح أعمارهم بين عام وخمسة وسبعة أعوام، لكن الأم تقول إن اثنين من الأبناء ما زالا يعانيان من مشاكل صحية جراء السقوط.

سكاي نيوز عربية

2016 – تشرين الثاني – 04

اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

نواب إسبان أمام البرلمان الأوروبي: الحرية للمعتقلين خالدة وختام ورفاقهم ورسالة إلى البرلمان الإسباني

قامت كتلة: موحدين نستطيع “الحزب الشيوعي الإسبان”  بوقفة تصامنية أمام ...