الرئيسية | أخبار الجاليات العربية | اللجنة الوطنية الفلسطينية تحيي ذكرى النكبة الـ 70 في مهرجاناً جماهيرياً حاشدا في العاصمة الالمانية / برلين

اللجنة الوطنية الفلسطينية تحيي ذكرى النكبة الـ 70 في مهرجاناً جماهيرياً حاشدا في العاصمة الالمانية / برلين

برلين /12/5/2018 عبد خطار

أحيت اللجنة الوطنية الفلسطينية الذكرى السبعين لنكبة فلسطين في برلين مهرجاناً جماهيرياً يوم السبت الواقع في 12.05.2018 في وسط العاصمة الألمانية برلين  في ساحة (Hermann Platz)، في منطقة الكرويزبيرغ .حي النويكلن

بحضور أبناء فلسطين والأمتين العربية والإسلامية وعدد كبير من الأصدقاء الألمان المتضامنين مع قضية الشعب العربي الفلسطيني الذين حضروا وشاركوا في هذا المهرجان الحاشد. ومشاركة  فرقة العودة للفنون والرقص الشعبي  في هذا المهرجان .وحضور الضيف سالم زهران الصحافي وألآعلامي و رئيس مركز  الارتكاز  الاعلامي .

تم في هذا المهرجان إلقاء عدد من الكلمات من قبل اللجنة المنظمة والفعاليات الفلسطينية والعربية والألمانية والأجنبية المتواجدة في برلين حيت جميعها نضال الشعب الفلسطيني وتمسكه بأرضه رغم مرور سبعين عاماً على النكبة وأكدوا على ضرورة مواصلة النضال حتى إعادة الحقوق المسلوبة إلى إلى أصحابها الأصليين .

المطران عطا الله حنا رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس بعث رسالة صوتية إلى المشاركين في مهرجان إحياء ذكرى النكبة في برلين شكر في مقدمتها المشاركين في المهرجان وأكد على صمود الفلسطينيين في الداخل الفلسطيني ودفاعهم عن عروبة القدس والمقدسات الإسلامية والمسيحية فيها ورفضهم للقرار الأمريكي الإعتراف بالقدس عاصمة لدولة الإحتلال.

كما تضمن اليوم المفتوح العديد من الفقرات تنوعت بين عرض الملصقات والصور وتوزيع منشورات باللغات العربية والانجليزية والالمانية تشرح تفاصيل نكبة الشعب الفلسطيني ومعاناته الممتدة على مدار سبعين عاما، مع التركيز على قضية القدس وما تتعرض له من عمليات تهويد متواصلة وتهجر قسري لاهلها الفلسطينيين وتصعيد سلطات الاحتلال لنشاطاتها الاستيطانية فيها خاصة بعد اعلان ترامب قراره بنقل سفارة بلاده الى القدس.

وقد تميز الحدث بمشاركة عدد من الاحزاب الالمانية والمؤسسات الفاعلة في المانيا أحزاب من اليسار الآلماني وحملة مقاطعة المنتجات الاسرائيلية.

ايضا شاركت العديد من الفرق الفنية الفلسطينية ( فرقة العودة الفلسطينية ) بتقديم وصلات من الفنون الشعبية  الى جانب عرض منتجات الحرف اليدوية الفلسطينية والمأكولات التقليدية.

 

 

 

 

     

 

x

‎قد يُعجبك أيضاً

فوزي إسماعيل: مؤتمر روما يُعمّق سياسات التفرّد والإقصاء

دعا لضرورة توحيد الجاليات الفلسطينية بأوروبا.. ...