الرئيسية | اخبار دولية وعالمية | اللاجئون السوريون مادة دسمة في حملة الانتخابات الرئاسية في تركيا
اللاجئون السوريون مادة دسمة في حملة الانتخابات الرئاسية في تركيا

اللاجئون السوريون مادة دسمة في حملة الانتخابات الرئاسية في تركيا

جددت ميرال أقشنر مرشحة الرئاسة التركية تأكيدها على تمسكها بضرورة إعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم إذا فازت، فيما تعهد المرشح محرم إنجه بإعادتهم على إيقاع الطبل وصوت المزمار.

وقالت ميرال أقشنر، مرشحة حزب “إيي” المعارض، أمام تجمّع جماهيري انتخابي في اسطنبول: “أول عمل سأقوم به حال فوزي في الانتخابات، هو تحسين العلاقات مع سوريا، وإعادة أشقائنا السوريين إلى بلادهم حتى يكونوا سعداء فيها”.

وتابعت: “هناك 4 ملايين لاجئ سوري في بلادنا، أنفقنا عليهم 150 مليار ليرة تركية (نحو 32 مليار دولار)، وهذا المبلغ كم يكفي لبناء من المصانع والطرق والجسور والأنفاق؟”.

من جهته جدّد مرشح حزب “الشعب الجمهوري” المعارض محرم إنجه في خطاب جماهيري الجمعة في العاصمة أنقرة، تأكيده على نيته إعادة 4 ملايين سوري إلى بلادهم إذا فاز، وأضاف: سنعيد اللاجئين السوريين إلى بلادهم “على إيقاع الطبل وصوت المزمار”، حال فوزنا في الانتخابات الرئاسية.

وحسب المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، تستضيف تركيا أكبر عدد من اللاجئين في العالم، يشكل السوريون منهم أكثر من 3 ملايين لاجئ.

وتجرى في تركيا الأحد الانتخابات الرئاسية والبرلمانية. ويتنافس في سباق الرئاسة 6 مرشحين، أبرزهم الرئيس الحالي رجب طيب أردوغان، ومرشح حزب “الشعب الجمهوري” المعارض محرم إنجه، ومرشحة حزب “إيي” ميرال أقشنر، فيما تتنافس 8 أحزاب في الانتخابات البرلمانية.

المصدر: الأناضول

x

‎قد يُعجبك أيضاً

صحيفة: برلين قد تشارك واشنطن ولندن وباريس في ضرب “قوات الأسد”

تاريخ النشر:09.09.2018 أعلنت صحيفة “بيلد”، اليوم ...