الرئيسية | شؤون فلسطينية | 122 مستوطناً يقتحمون الأقصى ويؤدون طقوساً تلمودية
122 مستوطناً يقتحمون الأقصى ويؤدون طقوساً تلمودية
122 مستوطناً يقتحمون الأقصى

122 مستوطناً يقتحمون الأقصى ويؤدون طقوساً تلمودية

اقتحم عشرات المستوطنين المتطرفين وطلاب يهود، صباح اليوم الأربعاء، المسجد الأقصى المبارك من جهة المغاربة بحراسة مشددة من شرطة العدو الخاصة.

ووفرت شرطة العدو الحماية الكاملة لهؤلاء المتطرفين بدءًا من دخولهم عبر باب المغاربة وتجولهم في ساحات الأقصى، وانتهاءً بخروجهم من باب السلسلة.

وذكر مسؤول العلاقات العامة والإعلام بالأوقاف الإسلامية بالقدس المحتلة، فراس الدبس، أن شرطة الاحتلال أغلقت باب المغاربة الساعة الحادية عشر صباحًا عقب اقتحام 63 مستوطنًا و59 طالبًا من طلاب المعاهد والجامعات اليهودية للمسجد الأقصى، حيث نظموا جولات استفزازية في باحاته، وسط تلقيهم شروحات عن الهيكل المزعوم ومعالمه.

وأوضح أن 20 شرطياً إسرائيلياً برفقة الضابط عامي اقتحموا أيضًا الأقصى، وتجولوا في باحاته.

وخلال الاقتحام، أدى مستوطنون طقوسًا وشعائر تلمودية في باحات الأقصى، وتحديدًا بالقرب من باب الرحمة، الأمر الذي يواجه بالتصدي من قبل المصلين وحراس الأقصى.

وواصلت شرطة العدو المتمركزة على الأبواب فرض قيودها على دخول المصلين للأقصى، واحتجزت بعض هوياتهم الشخصية، وسط تضييق على عمل الحراس.

ورغم قيود العدو، إلا أن عشرات المصلين من أهل القدس والأراضي المحتلة عام 1948 توافدوا منذ الصباح إلى الأقصى، وتوزعوا على حلقات العلم وقراءة القرآن الكريم، وتصدوا بهتافات التكبير لاقتحامات المستوطنين واستفزازاتهم المتواصلة.

ويتعرض المسجد الأقصى يوميًا (عدا الجمعة والسبت) لسلسلة انتهاكات واقتحامات من قبل المستوطنين والجماعات اليهودية المتطرفة وعلى فترتين صباحية ومسائية.

القدس المحتلة – وكالات

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أم ناصر .. خنساء فلسطين ووالدةُ الفرسان العشرة

أم ناصر .. خنساء فلسطين ووالدةُ الفرسان العشرة

ألأكثر من ثلاثين عاماً، ظلت أم ...