التجمع الديمقراطي للمهندسين الفلسطينيين بالتعاون مع اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني

بيروت في 31/12/2012

التجمع الديمقراطي للمهندسين الفلسطينيين بالتعاون مع اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني ينظم ورشة عمل للمهندسين الفلسطينيين في شمال لبنان

بهدف تطوير مهارات وقدرات المهندسين والطلاب الفلسطينيين الملتحقين بكليات الهندسة بفروعها المختلفة، وتمكينهم من مواكبة التطويرات العلمية والهندسية التي تتلاءم واحتياجات سوق العمل، نظم التجمع الديمقراطي للمهنيين الفلسطينيين بالتعاون مع قطاع الطلبة الجامعيين في اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني ورشة هندسية في مخيم نهر البارد بشمال لبنان – قاعة المركز الثقافي الفلسطيني، اشرف عليها المهندس نبيل فارس. وشارك في الندوة عدد من المهندسين الفلسطينيين وطلاب الهندسة الميكانيكية من عدة جامعات ومعاهد في الشمال.

واستمرت الورشة عدة ايام وهدفت الى تمكين المهندس من التعامل المباشر مع المشاريع وانخراطه في سوق العمل وذلك من خلال تمكينه من الرسم وكيفية استخدام الطرق والوسائل العلمية الهندسية الحديثة المنتشرة في سوق العمل وكيفية التنفيذ للخرائط ولا سيما في مجال تنفيذ الاعمال الصحية والميكانيكية والطرق السليمة لانجاز المشاريع.

وناقش الحضور خلال الدورة سبل تطوير دور المهندس الفلسطيني لناحية مشاركته في بعض المشاريع التي يتم انجازها في المخيمات سواء في مخيم نهر البارد او مشاريع البنى التحتية التي تقوم بها الاونروا في بعض المخيمات، نتيجة الثغرات التي تم تسجيلها ..

واكد المشاركون على ضرورة تضافر الجهود كل الجهود لاقرار حق المهندس الفلسطيني في العمل الى جانب القطاعات المهنية المختلفة التي ما زالت العاملون فيها محرومون من حقهم في ممارسة المهنة، مناشدين الهيئات الرسمية وجميع الاحزاب والكتل اللبنانية والنقابات اللبنانية بمراعاة الاوضاع الخاصة للاجئين الفلسطينيين والعمل على اقرار حقوق المهنيين الفلسطينيين بالعمل بحرية.

والجدير ذكره ان هذه الورشة التقنية لها اهمية كبيرة خاصة لطلاب

وخريجي هندسة الميكانيك وهي تسد نقصاً كبيراً لم تلحظه العديد من المناهج التعليمية في الجامعات. ومن المقرر عقد سلسلة من الورشات في المخيمات والتجمعات الفلسطينية في لبنان للغاية ذاتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق