الرئيسية | اخبار مخيم البداوي | حركة فتح في الشمال تعتصم تضامناً مع الاسرى

حركة فتح في الشمال تعتصم تضامناً مع الاسرى

حركة فتح في الشمال تعتصم تضامناً مع الاسرى

أقامت حركة فتح في منطقة الشمال ، يوم الجمعة 8/2/2013 ، اعتصاماً جماهيرياً أمام مقر مدير مخيم البداوي تضامناً مع الاسرى خلف قضبان العدو ، و استنكارا للاعتداءات الصهيونية اليومية بحق ابناء شعبنا الفلسطيني في القدس و الضفة وغزة. شارك فيه ممثلي الفصائل الفلسطينية واللجان الشعبية وقوى واحزاب لبنانية وفعاليات وجماهير من ابناء مخيمي البارد والبداوي .

في البداية كانت كلمة المؤتمر الشعبي اللبناني القاها الدكتور حسن ثليجي حيث قال إن ما نقوم به اليوم هو اقل واجب تجاه اولئك المقاومين الذين اضربوا عن الطعام لايام طويلة رافضين سياسات واجراءات السجون الصهيونية.

واضاف بان سامر العيساوي وايمن شراونة وجعفر عز الدين وطارق قعدان اسماء ترتفع في سماء الامة لتشكل رموزاً لكل المناضلين الرافضين لاساليب العدو وغطرسته.

وختم مناشداً وسائل الاعلام العربية ان تضع القضية الفلسطينية في مقدمة اولوياتها واعطاء مساحة وافية من بثها من اجل اعادة تصويب بوصلة الشعب العربي نحو قضيته الام قضية فلسطين.

ثم كانت كلمة لجنة الأسير يحيى سكاف ألقاها شقيقه جمال سكاف حيث طالب باطلاق سراح جميع الأسرى الفلسطينيين والعرب وعلى رأسهم شقيقه الأسير بطل عملية كمال عدوان يحيى سكاف، الذي أمضى ثلاثة وثلاثون عاماً خلف قضبان المحتل الخاصب ، ودعا الى اعتبار قضية شقيقه يحيى قضية كل الأحرار والوطنيين العرب .

ووجه سكاف نداءه لابناء الامة الاحرار من اجل الوقوف الى جانب الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة .

واشار سكاف الى اضراب الحركة الاسيرة مستنكراً الموقف الدولي الذي يرى ويسمع عن مأساتهم ولكنه لا يحرك ساكن ، بينما تداع العالم باسره للدفاع والمطالبة باطلاق الاسير الصهيوني جلعاد شاليط.

وختم مطالباً الامة بدعم المقاومة بالمال والسلاح لكي تتحرر الارض والمقدسات والاسرى من غطرسة واحتلال العدو الصهيوني.

اما كلمة حركة فتح فالقاها امين سرها في منطقة الشمال ابو جهاد فياض حيث قال انه بات لزاماً علينا اليوم وبعد حصولنا على عضوية الامم المتحدة بصفة مراقب ان نولي قضية اسرانا البواسل في سجون النازيين الجدد احفاد القردة والخنازير جل اهتمامنا ، فحرية اولئك الابطال تأتي على راس سلم اولوياتنا الوطنية وهي قضية يجب ان تثيرها قيادتنا في كل المحافل وتبحثها وتركز عليها في كل لقاءاتها الرسمية اقليمياً ودولياً ، ويجب ان تكون رسالة قيادتنا واضحة للجانب الصهيوني بأنه لا عودة للمفاوضات بدون اطلاق سراح كل اسرانا وبأن حريتهم يجب ان تسبق اي اتفاق بل ان اطلاق الاسرى هو المؤشر الجدي لنوايا الجانب الاسرائيلي.

واضاف فياض ان الاسرى بمبادراتهم المختلفة من داخل السجون يذكروننا دوماً بأهمية الوحدة الوطنية وضرورة انهاء الانقسام، لذلك نحن في حركة فتح نؤكد سيرنا الدؤوب نحو تحقيق المصالحة لأنها السبيل الوحيد لاستعادة الوحدة الوطنية والحفاظ على الهوية الفلسطينية واستكمال المشروع الوطني بإقامة الدولة وعاصمتها القدس الشريف، ولا بد ان نؤكد بأننا ندين كل محاولة تهدف الى عرقلة عمل اللجان المختصة والتي تهدف في المحصلة الى عرقلة المصالحة، وبأننا نقول بأنه لا بد من تشكيل حكومة تكنوقراط فلسطينية برآسة الرئيس ابو مازن هدفها الاعداد لانتخابات رئاسية وتشريعية ومجلس وطني في الوطن والشتات ، وعلى الجميع الفلسطيني ان يدفع باتجاه اتمام المصالحة وتجسيد الوحدة الوطنية باسرع ما يمكن ودون اي ابطاء.

واشاد فياض بعظمة وصمود الاسير البطل سامر العيساوي ورفاقه الذين تجاوزت ايام اضرابهم عن الطعام السبعة شهور ويزيد، وما كلت عزيمتهم ولا وهنت ارادتهم وانما ازداد ايمانهم بضرورة التخلص من هذا العدو المحتل الغاصب للارض والكرامة ، ولكنهم ما وجدوا الا سلاح الجوع يواجهون به عدوهم الظالم.

وطالب فياض جميع الافرقاء على الاراضي السورية بأن يحيدوا مخيماتنا وابناء شعبنا مغبة ما يجري في سوريا ، مع استنكارنا الشديد للقصف والقتل والتدمير الذي يتعرض لها ابناء شعبنا هناك من اي طرف جاء هذا القصف وذلك الاعتداء، مؤكداً نأي الفلسطينيين بانفسهم مما يجري ووقوفهم على الحياد وطالب المعنيين بتأمين المسكن والملبس والمأكل للنازحين الفلسطينيين من المخيمات السورية.

وختم مطالباً الحكومة اللبنانية والاونروا ومنظمة التحرير الفلسطينية ضرورة تأمين الاموال اللازمة لاستكمال اعادة الاعمار للمخيم القديم من خلال الدعوة لمؤتمر دولي على غرار مؤتمر فيينا للمانحين، وطالب الحكومة اللبنانية بتسليم ارض صامد والتعويض على اصحاب العقارات المدمرة في المخيم الجديد اسوة باخوانهم اللبنانيين، وبرفع الحالة العسكرية عن المخيم.

بعد انتهاء الكلمة قدم المعتصمون مذكرة لايصالها للسيد بان كي مون امين عام الامم المتحدة ، وهذا نصها

السيد / الامين العام للامم المتحدة بان كي مون المحترم

بواسطة / السيد مدير الاونروا في لبنان

تحية وبعد

باسم اهلنا في مخيمات شمال لبنان نناشد الامم المتحدة ومنظمات حقوق الانسان من اجل التدخل العاجل والفوري لرفع الظلم عن اسرانا البواسل باطلاق سراحهم من سجون الاحتلال الصهيوني دون قيد او شرط، لأنهم أصحاب حق في مشروعهم الوطني والنضالي الهادف الى تحرير وطنهم.

مؤكدين لسيادتكم بان هذا العدو الصهيوني لا يحترم ولا يلتزم بالقوانين الدولية ومو
اثيق الامم المتحدة وشرعة حقوق الانسان الخاصة بالأسرى والمعتقلين والتعامل معهم حسب ما نصت عليه معاهدة جنيف الرابعة بصفتهم اسرى حرب .

إننا نهدف من خلال هذه المذكرة المرسلة الى سيادتكم كأمين عام للأمم المتحدة تحميل المجتمع الدولي المسؤولية عن حياة اسرانا المضربين عن الطعام منذ ما يزيد عن سبعة اشهر ، مما ادى الى تدهور اوضاعهم الصحية التي قد تودي بحياتهم و من اجل الضغط على العدو الصهيوني لاطلاق سراحهم الفوري دون قيد او شرط.

كلنا ثقة بكم ان تنفذوا القرارات الدولية بإعتباركم المؤتمن عليها كأمين عام للأمم المتحدة من أجل إطلاق سراح الاسرى الفلسطينيين والعرب ليتمتعوا بالحرية خصوصاً بعد نيل فلسطين صفة الدولة المراقب في الامم المتحدة.

ودمتم نصيراً للقضايا العادلة

وإننا لعائدون

أمين سر فصائل منظمة التحرير الفلسطينية

منطقة الشمال

8/2/2013






اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مهرجان كرة الطاولة لبطولة الشباب والشابات في مخيم البداوي

لاول مره في مخيم البداوي مهرجان كرة الطاولة لبطولة الشباب ...