الرئيسية | اخبار الوطن العربي | سياسيون لبنانيون يدينون قانون القومية الصهيوني
سياسيون لبنانيون يدينون قانون القومية الصهيوني
ميقاتي وبري وجنبلاط

سياسيون لبنانيون يدينون قانون القومية الصهيوني

دان رئيس مجلس النواب اللبناني اﻻستاذ نبيه في بيان أصدره اليوم الجمعة ، قرار الكنيست اﻻسرائيلي الذي تبنى فيه مشروع قانون ينص على أن فلسطين المحتلة هي الدولة القومية للشعب اليهودي.

وأعلن الرئيس بري باسمه وباسم المجلس النيابي اللبناني، إدانتنا وشجبنا لهذا الإجراء العدواني، الذي شرع فيه الكنسيت الإسرائيلي عنصرية الكيان بكل مستوياته العسكرية والسياسية والتشريعية ، وبالتالي فتح الأبواب على مصراعيها لوضع مخطط الترانسفير من جديد موضع التنفيذ، لأكثر من مليون ونصف مليون مواطن فلسطيني عربي ، فضلاً عن تهويد ممنهج ومقونن للطابع العربي لفلسطين هوية ولغة وثقافة وتراثاً .

وطالب الرئيس بري الإتحاد البرلماني الدولي واﻻتحاد البرلماني الأورو متوسطي للتحرك وتحمل مسؤولياتهما، كما نطالب اتحاد برلمانات الدول الإسلامية واتحاد برلمانات الدول العربية الملتئم في جلسة استثنائية، تضامنية مخصصة للقدس في القاهرة ، إلى إدراج هذا المستجد الخطير المتعلق بمصير الجغرافيا والهوية الفلسطينية وأولى القبلتين القدس الشريف، بنداً رئيسياً على جدول أعمال الجلسة.

وشدد رئيس الحكومة الأسبق، ​نجيب ميقاتي​، في تصريح عبر وسائل التواصل الاجتماعي على أن مصادقة ​الكنيست​ الإسرائيلية على قانون يجعل دولة إسرائيل هي الدولة القومية للشعب اليهودي، قرار مدان، لأنه يعني حتماً انتهاكاً جديداً لحقوق الفلسطينيين​ في أرضهم ودولتهم، وانقلاباً وقحاً على كل القرارات والمواثيق الدولية.

فيما غرَد رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي، النائب السابق وليد جنبلاط، عبر حسابه على تويتر بالقول: ‏وكأن شعوب المنطقة أصبحت أوراق لعب في ملهى كبير، يضحى بمصيرها بلا هوادة ولا عواطف، ويضحى بالأعراف الدولية من هلسنكي إلى الكنيست الإسرائيلي .أمن إسرائيل هو الأساس، هكذا قرر هواة البوكر في هلسنكي، أما لاعبو الروليت في الكنيست فاستقروا على يهودية الدولة.لا لحرية الشعب الفلسطيني.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الجبهة الشعبية تنعي رفيقها القائد الوطني رأفت النجار “أبو عثمان”

بيان نعي الجبهة الشعبية تنعي رفيقها ...