الرئيسية | اخبار مخيم البداوي | حركة فتح قيادة منطقة الشمال تتضامن مع الاسرى في السجون الصهيونية

حركة فتح قيادة منطقة الشمال تتضامن مع الاسرى في السجون الصهيونية

حركة فتح قيادة منطقة الشمال تتضامن مع الاسرى في السجون الصهيونية

وتستنكر ممارسات العدو الصهيوني بحقهم

أقامت حركة فتح في منطقة الشمال اعتصاماً جماهيرياً تضامنياً مع اسرانا المضربين عن الطعام في السجون الصهيونية و استنكارا للهمجية الصهيونية في معاملة اسرانا البواسل و التي اسفرت عن استشهاد الاسير البطل عرفات جردات ، وذلك يوم الاثنين 25-2-2013 امام محطة سرحان في مخيم البداوي .

شارك فيه ممثلي الفصائل الفلسطينية واللجان الشعبية وقوى واحزاب لبنانية وفعاليات وجماهير من ابناء مخيمي البارد والبداوي ومدينة طرابلس .

في البداية كانت كلمة للجنة الاسير يحيى سكاف القاها شقيقه الاخ جمال سكاف حيث قال ” امام هذه المأساة لأسير فلسطيني قضى تحت التعذيب في سجون العدو الصهيوني الغاصب الذي يعتقل اسرانا ومناضلينا الابطال وينكل بهم ويعذبهم ويعزلهم امام مرأى المجتمع الدولي الظالم الذي ينحاز الى جانب العدو الصهيوني ، اين لجان حقوق الانسان والبعض يستشهد اثناء التعذيب، اين المجتمع الدولي اين العرب والمسلمين من هذه المأساة المتواصلة من عشرات السنين بحق ابطالنا الاسرى.

واضاف بان العدو يسعى لتفتيت هذه الامة من خلال الفتن التي يزرعها في امتنا وأوطاننا لإصبحنا شعوب وقبائل نتقاتل ونسينا فلسطين وقضيتها واسراها، وعلينا ان نعود و نتوحد في مواجهة العدو من خلال قوة عربية واسلامية تدعم المقاومة في فلسطين ولبنان وتحرر الارض والمقدسات والاسرى .

اما كلمة حركة فتح فالقاها امين سرها في منطقة الشمال ابو جهاد فياض حيث قال بأن الشهيد عرفات جرادات هو نموذج للاسرى الابطال الذين يخوضون معركة الامعاء الخاوية والصدور العارية في وجه السجان الصهيوني الذي لا يتقيد لا بعهود ولا بمواثيق دولية ، ولا اخلاقية ولا انسانية، ويغطي هذا العدو جرائمه بالكذب والتلطي وراء ادعاءات واهية سوف يتم محاكمته عليها في محكمة العدل الدولية طال الزمان او قصر.

واشار فياض الى ان كل اسرانا الخمسة الاف فلسطينيين وعرب في سجون العدو الغاصب باتو مشاريع شهادة ونحن نحمل العدو الصهيوني والمجتمع الدولي مغبة ما قد يحدث لاسرانا البواسل في سجون العدو الصهيوني.

ونوه فياض بصمود الحركة الاسيرة وتضامنها مع الاسرى المضربين عن الطعام وعلى راسهم سامر العيساوي ورفاقه ، وكأن معركتهم باتت معركة تقرير مصير لا عودة عنها مهما كلفهم ذلك من ثمن.

وثمن فياض الهبة الجماهيرية التضامنية لاهلنا في الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس ومخيمات الشتات معتبراً ان الفلسطينيين جسد واحد اينما حلوا واينما حطت بهم الرحال.

وثمن فياض موقف الرئيس ابو مازن والقيادة الفلسطينية الذي عبر عنه اثناء زيارته لخيمة الاعتصام لدعم الاسرى في بلدية البيرة حيث قال : “اعدكم واقول لكم كما حققنا الدولة منذ شهرين سيتحقق الافراج عن كافة الاسرى قريباً بإذن الله”.

ودعا فياض الى انهاء حالة الانقسام واتمام المصالحة لانها باتت ضرورة وطنية عليا، ودعا الى تفعيل وتطوير اشكال المقاومة الشعبية للوصول بها الى انتفاضة ثالثة من اجل اقتلاع الاحتلال الصهيوني من ارض فلسطين .

واشار فياض الى ما يجري في سوريا من مؤامرة على مخيماتنا من خلال استهدافها رغم موقفنا الواضح بالنئي بالنفس مما يجري من احداث هناك ، وهذا الموقف اتخذ خدمة لسوريا ولاهلنا وقضيتنا، ودعا فياض كافة الاطراف في سوريا الى احترام موقفنا الحيادي وعدم جرنا الى اتون ما يجري من حرب داخلية هناك حفاظاً على شعبنا الفلسطيني وقضيتنا المركزية.

ووعد فياض الاسرى في السجون الصهيونية بأنه لن يكون هناك حل ولا تفاوض ولا اتفاقات مع العدو الصهيوني الا بعد خروج آخر اسير من زنازينه النازية.

وختم فياض معزياً اهل الشهيد عرفات جرادات وعموم شعبنا الفلسطيني متمنياً ان يمن الله علينا بالشهادة وان ننال عليين بصحبة النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن اولئك رفيقا.








اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

اللجنة الرياضية في منطقة الشمال نظمت بطولة المدارس المتوسطة في لعبة كرة القدم للفتيات

نظمت اللجنة الرياضية في منطقة الشمال ...