الرئيسية | اخبار مخيم البداوي | مؤتمر صحفي للفصائل الفلسطينية واللجان الشعبية في مخيم البداوي

مؤتمر صحفي للفصائل الفلسطينية واللجان الشعبية في مخيم البداوي

عقدت فصائل المقاومة واللجان الشعبية الفلسطينية في الشمال مؤتمراً صحفياً رداً على ما تناقلته جريدة الديار اللبنانية باعدادها الصادرة يوم الخميس والجمعة

4-5/4/2013 والتي ادعت وجود مراكز تحقيق وتفتيش وعناصر للجيش السوري الحر في مخيم البداوي، وذلك يوم الاثنين 8/4/2013 في مقر اللجنة الشعبية في مخيم البداوي.

وهذا نص ما جاء في المؤتمر :

تطالعنا منذ اسبوع بعض وسائل الاعلام عن وجود عناصر للجيش الحر في مخيم البداوي وهي اخبار عارية عن الصحة تماماً . وقد اصدرت فصائل المقاومة الفلسطينية واللجان الشعبية في الشمال بيانين توضيحيين حول هذه الاخبار والتي لا تمت للواقع بأية صلة و هي مجافية للحقيقة و التي تنشر يوماً بعد يوم . ولم يحظى اي من البيانين اللذين صدرا عن فصائل المقاومة في الحد الدنى من الاهتمام في الكثير من وسائل الاعلام ، مع الاشارة الى حضور عدد من مراسلي الصحف والتقوا مسؤولي الفصائل الذين اكدوا لهم عدم صحة ما ورد من اخبار ودعوا وسائل الاعلام توخي الدقة في نقل الاخبار والمعلومات و الى القيام بجولة في المخيم للتأكد من سلامة الوضع الامني والوقوف على المشاكل الاجتماعية والحياتية والظروف الانسانية البائسة التي يرزح تحتها ابناء المخيم بسبب السياسات الظالمة تاريخياً للحكومات اللبنانية المتعاقبة بسبب حرماننا من ابسط حقوق الانسان الامر الذي حول المخيمات الى مخيمات بؤس وحرمان ، وقد زادت المعاناة مع استقبال المخيم بقلوب ابنائه المفتوحة ومنازله التي تضيق اصلاً باصحابها اعداد النازحين من الاخوة الفلسطينيين والسوريين القادمين من سوريا . اضافة الى وجود ما يقارب عشرة آلاف من ابناء البارد الذين مازالوا يعيشون حالة نزوح بسبب التأخير غير المبرر باعادة اعمار المخيم ، نتاج تقصير الجهات المعنية ولا سيما الدولة اللبنانية والاونروا ، وهو ما فاقم المعاناة بسبب الاكتظاظ السكاني والكثيف على مساحة مخيم لا تزيد عن كيلومتر واحد .

وبالرغم من كل ذلك لم يسجل اية اشكالية أمنية او احتكاك امني او اجتماعي ، ولم يقدم لنا اي من الجهات الامنية والمرجعيات السياسية والحزبية والروحية التي التقى معها وفد الفصائل ، اية معلومات امنية عن وجود اية ظواهر أو اية مجموعات أو افراد مطلوبة للقضاء اللبناني ، او تنتمي للمتطرفين أو لاي من التشكيلات المحلية او الاقليمية .

اننا في الفصائل واللجان الشعبية إذ نؤكد على موقفنا الثابت بحيادية الموقف الفلسطيني الرسمي والفصائلي والشعبي باعتبارنا خارج التجاذبات اللبنانية الداخلية والاقليمية المحيطة ، يهمنا ان نعبر عن استهجاننا واستغرابنا لترويج هذه الاخبار الملفقة من خلال بعض وسائل الاعلام التي كنا نعتبرها ذات توجهات قومية وعربية وتتمتع بمصداقية مهنية . وهنا نتساءل عن الاهداف الكامنة وراء هكذا اخبار ، ومن حقنا ان نضعها في اطار الاتجار بدماء ابناء شعبنا الفلسطيني والاساءة لأمن مخيماته وسلامة ابنائه وتشويه صورته وتخريب علاقاته الاخوية مع الدولة المضيفة ومع الجوار اللبناني العزيز من خلال بانوراما امنية افتراضية من نسج الخيال او التسريب لمصالح مشبوهة ، او للكسب المالي والتسويق التجاري الرخيص ، وهو ما نأسف له وندعوا الجهات المعنية الى اعادة النظر به .

ومن ثم اجاب كل من الاخوة ابو خالد غنيم مسؤول العلاقات السياسية بحركة فتح في الشمال و الاخ ابو ربيع الشهابي مسؤول حركة حماس في الشمال والاخ اركان بدر مسؤول الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في الشمال عن اسئلة الصحافيين المتعلقة بأمن المخيم.




اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بيتُ عزاءٍ للطبيبَين طه وزغموت في سفارة دولة فلسطين في بيروت

16-10-2017 أقامت “رابطة أطباء الأسنان الفلسطينيين في لبنان” بيتَ عزاءٍ ...