الرئيسية | اخبار مخيم البداوي | حركة فتح تعتصم تضامناً مع القدس والاقصى

حركة فتح تعتصم تضامناً مع القدس والاقصى

حركة فتح تعتصم تضامناً مع القدس والاقصى

اقامت حركة فتح في منطقة الشمال اعتصام استنكاراً لاقتحام المستوطنين باحات المسجد الاقصى وتضامناً مع اهالي القدس وذلك يوم الجمعة 10/5/2013 في مخيم البداوي، شارك في الاعتصام ممثلو الفصائلا لفلسطينية ورجال دين وحشد من ابناء مخيمات الشمال .

في البداية كانت كلمة للاب ابراهيم سروج حيث قال انه علينا ان نكون موحدين لمواجهة العدو الصهيوني وهجمته على المقدسات الاسلامية والمسيحية، وعلينا اتباع نهج المقاومة، وختم قائلاً نحن جميعنا مع فلسطين، الله اكبر، والعزة للعرب.

ثم كانت كلمة للشيخ زياد عبد الغني حيث حيا اهالي القدس المرابطين والمدافعين عن المقسات، وقال ان اليهود معروفون بانهم قتلة الانبياء، وان الاقصى لم يكن يوماً مكاناً لهيكل سليمان.

واضاف بانه لا بد من ان نحارب الاحتلال بتوحد ابناء شعبنا من اجل القضية ومن اجل تحرير القدس، ووجه نداء الى الرئيس محمود عباس مطالبه التوجه الى المؤسسات والمحاكم الدولية لمحاسبة العدو.

كلمة حركة فتح القاها امين سرها في منطقة الشمال ابو جهاد فياض حيث توجه بالتحية لاهالي القدس الشريف لتصديهم بصدورهم العارية للعصابات الصهيونية وقطعان المستوطنين الذين يدنسون باحات المسجد الاقصى ويحاولون اقتحامه .

وادان فياض اعتقال مفتي القدس الشريف العلامة محمد حسين واعتبر هذا السلوك الصهيوني تصعيداً خطيراً ضد ابناء شعبنا يستوجب علينا الرد على الاحتلال بما يقوم به قطعان المستوطنون .

واعتبر فياض ان الرد الحقيقي هو اتمام المصالحة وانهاء الانقسام وتشكيل حكومة وفاق وطني برئاسة الرئيس ابو مازن من اجل اجراء الانتخابات الرئاسية والتريعية والمجلس الوطني.

وطالب فياض الامين العام للامم المتحدة والمجتمع الدولي بتطبيق كافة القرارات الدولية التي تعني القضية الفلسطينية وخاصة القرار الدولي 194 الذي يعني حق العودة للاجئين الفلسطينيين والقرار 181 .

واستنكر فياض طلب امير قطر مندوب امريكا في الجامعة العربية ومهندس سياستها في المنطقة بتعديل مبادرة السلام العربية التي ولدت ميتة بسبب رفضها من الحكومة الصهيونية.

واعتبر فياض زيارة القرضاوي الى قطاع غزة مشبوهة لانها تأتي بموافقة اسرائيلية نتيجة للفتاوي التي اعطيت لامريكا والحلف الاطلسي للتدخل العسكري في الشؤون العربية.

وختم فياض موجهاً التحية للاسرى البواسل القابعون خلف قضيان الاحتلال، مطالباً القيادة الفلسطينية بالاسراع باجراءات الدخول بالمحكمة الدولية لمقاضاة الجلادين الصهاينة بعد استشهاد عرفات جرادات واللواء ميسرة ابو حمدية .






اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بيتُ عزاءٍ للطبيبَين طه وزغموت في سفارة دولة فلسطين في بيروت

16-10-2017 أقامت “رابطة أطباء الأسنان الفلسطينيين في لبنان” بيتَ عزاءٍ ...