الرئيسية | اخبار مخيم البداوي | مسيرة للديمقراطية في مخيم شاتيلا في ذكرى استشهاد عدد من اعضاء لجنتها المركزية

مسيرة للديمقراطية في مخيم شاتيلا في ذكرى استشهاد عدد من اعضاء لجنتها المركزية

الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين

بيروت في 12/6/2013

مسيرة للديمقراطية في مخيم شاتيلا في ذكرى استشهاد عدد من اعضاء لجنتها المركزية

لمناسبة ذكرى استشهاد عدد من اعضاء لجنتها المركزية (عمر القاسم، خالد نزّال، بهيج المجذوب وعاطف سرحان)، نظمت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين مسيرة جماهيرية انطلقت من مخيم شاتيلا باتجاه مقبرة الشهداء. وشارك في المسيرة عدد من ممثلي الفصائل الفلسطينية والمؤسسات الاجتماعية واعضاء اللجنة الشعبية وعائلات الشهداء وفعاليات المخيم.

وعند مقبرة الشهداء تحدث الاسير المحرر انور ياسين فاعتبر بأن الثبات والالتزام بالمبادىء والقيم الوطنية هو افضل ما يمكن ان يقدم للشهداء في ذكرى استشهادهم. داعيا الشعب الفلسطيني بجميع فصائله الى تجاوز كل الخلافات والتوحد خلف مشروع مقاومة المخططات الاسرائيلية سواء بالنسبة للارض الفلسطينية او الارض العربية.

كما تحدث اركان بدر عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية فاكد بان احياء ذكرى الشهداء مناسبة كي نستذكر بطولاتهم وتضحياتهم من اجل الحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني التي لا زال الشعب الفلسطيني يناضل من اجل استرجاعها رغم الظروف المحلية والاقليمية والدولية الصعبة.

وعن الاوضاع الفلسطينية العامة دعا الى عدم التعويل على حلول يقدمها وزير الخارجية الاميركي التي تعتبر تجميلا للأفكار والمشاريع الاسرائيلية بما فيها الضغط على المفاوض الفلسطيني للعودة الى المفاوضات في ظل توسع الاستيطان، وتجاوز خطوط حزيران 67 اساس للحل، وتجاهل قضيتي القدس واللاجئين، واعادة رسم الحدود بما يخدم المصالح الاسرائيلية خارج دائرة الحقوق الوطنية المشروعة للشعب الفلسطيني.

وعن اوضاع الفلسطينيين في لبنان فقد دعا اركان بدر الى الاسراع في معالجة الاوضاع الاقتصادية والاجتماعية الصعبة التي يعيشها الشعب الفلسطيني في لبنان جراء الحرمان من الحقوق الانسانية وتخفيض خدمات وكالة الغوث، معتبرا ان الشعب الفلسطيني ليس جزءا من الصراعات الداخلية والاقليمية وان اولويته الاساس كانت وستبقى نضاله من اجل حقوقه الوطنية وفي مقدمتها حق العودة.

ودعا الى الاسراع باقرار الحقوق الانسانية وفي مقدمتها حق العمل بإلغاء إجازة العمل، وتشريع حق المهنيين بالعمل في كافة المهن والغاء مبدأ المعاملة بالمثل وحق الحصول على الضمانات الاجتماعية وحق التملك والإسراع بإعمار مخيم نهر البارد.

واستعرض اوضاع النازحين الفلسطينيين من سوريا ودعا الى ضرورة تضافر جهود جميع الهيئات المعنية من اجل التخفيف من معاناة النازحين مشددا على احقية المطالب التي يرفعها النازحون لجهة توفير الايواء والصحة والتعليم وان مسؤولية الاونروا والمؤسسات الاخرى المعنية بقضية. مؤكدا بان قضية النازحين الفلسطينيين هي قضية انسانية لا ينبغي تسييسها او استخدامها من اي طرف سياسي.

وفي الختام قام المشاركون بوضع اكيل من الزهر على اضرحة الشهداء كعربون تقدير ووفاء لتضحياتهم.




اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

إقامة صلاة عيد الفطر المبارك لهذا العام على أرض ملعب فلسطين في مخيم البداوي

بعد المساعي الخيرة التي قام بها مجموعة من الشباب في ...