الرئيسية | رياضة عالمية | برشلونة بطلاً لكأس السوبر الإسباني أمام إشبيلية العنيد
برشلونة بطلاً لكأس السوبر الإسباني أمام إشبيلية العنيد

برشلونة بطلاً لكأس السوبر الإسباني أمام إشبيلية العنيد

ضمن فعاليات ​كأس السوبر الاسباني​ لعام 2018-2019 ، والذي جمع بين حامل لقب الدوي والكأس نادي ​برشلونة​ ووصيفه ببطولة الكأس نادي ​اشبيلية​ على أرضية ​ملعب طنجة​ في ​المغرب​، أمس الأحد، أحرز ​نادي برشلونة​ أول ألقابه المحلية في الموسم الجديد بعد أن حقق الفوز أمام اشبيلية وبواقع 2-1 ليحرز اللقب الـ13 في كأس السوبر الإسبانية وكانت المباراة قوية وشهدت ندية كبيرة وقدم لاعبو اشبيلية مباراة كبيرة، واستخرج المدرب ​ارنستو فالفيردي​ الكثير من لاعبيه لاقتناص الفوز وإحراز اللقب، وكان ​ليونيل ميسي​ نجم اللقاء، حيث كانت له اليد الطولى في هدفي الفريق الكتالوني، ليدخل تاريخ فريقه برشلونة من أوسع أبوابه في حصد الألقاب.

وشهدت الدقيقة 9 هدف السبق لاشبيلية عبر ​بابلو سارابيا​ بعد تسديدة رائعة عجز الحارس اندريه ​تير شتيغن​ في التصدي لها، بعد تمريرة حاسمة من ​لويس مورييل​، وقد لجأ ​حكم اللقاء​ ​كارلوس​ غراندي إلى ​تقنية الفيديو​ للتثبت من صحة الهدف، وبعدها ضغط لاعبو برشلونة بقوة من أجل ادراك التعادل والعودة الى اجواء اللقاء وكان ليونيل ميسي مصدر الخطورة الابرز عبر توغلاته وتسديداته المتقنة وكان للارجنتيني محاولة خطرة تصدى لها الحارس توماس فاكليك ببراعة كبيرة ليحرم البلوغرانا من هدف التعادل، وتوالت فرص لاعبي الفريق الكتالوني على مرمى اشبيلية وبدوره اعتمد ابناء المدرب ​بابلو ماشين​ على الهجمات المرتدة ولكن الحارس تير شتيغن كان لهم بالمرصاد ليتصدى لمحاولات الفريق الاندلسي، وفي الدقيقة 42 تحصّل برشلونة على ضربة حرة نفذّها البرغوث الارجنتيني ليونيل ميسي، ولكن تسديدته ارتطمت بالقائم لترتد على ظهر الحارس وترتطم بالقائم مرة أخرى قبل أن يتابعها جيراد ​بيكيه​ داخل الشباك، ولجأ حكم اللقاء لتقنية الفيديو مرة أخرى ليؤكد صحة الهدف، وبعدها أهدر لويس مورييل فرصة خطرة أمام مرمى الحارس تير شتيغن والذي قام بتصدي رائع لينتهي هذا الشوط بالتعادل الايجابي وبواقع 1-1 بين الجانبين.

وفي الشوط الثاني حاول أبناء المدرب ارنستو فالفيردي الضغط اكثر لاقتناص هدف التقدم، إلا أن الخطورة الأبرز آلت للاعبي اشبيلية، ولكن اللمسة الأخيرة غابت عنهم، نجح عثمان ديمبيلي من خطف هدف رائع في الدقيقة 79 بعد تسديدة رائعة من خارج منطقة الجزاء وتمريرة حاسمة من ليونيل ميسي وبعدها حاول لاعبو اشبيلية القيام بردة فعل سريعة، ولكن خبرة لاعبي الفريق الكتالوني كانت كبيرة، حيث حاولوا الاحتفاظ بالكرة لأطول فترة ممكنة ليجردوا لاعبي الفريق الاندلسي من الكرة للقيام بأي هجمة خطرة وفي الدقيقة 90 تسبب تير شتيغن بضربة جزاء لاشبيلية، ولكنه نجح في تصحيح خطأه بعد أن تصدى لركلة الجزاء، التي نفذها وسام بن يادر لتنتهي المباراة بفوز برشلونة وبواقع 2 – 1 .

وقالت صحيفة موندو ديبورتيفو الإسبانية، إن ليونيل ميسي فاز بلقبه الـ33 مع برشلونة، وهو أكثر لاعب حصل على الألقاب مع الفريق الكاتالوني، متفوقًا على أندريس إنييستا، الذي يملك في جعبته 32 لقبا لكنه رحل إلى الدوري الياباني مؤخراً.

وفاز ليونيل ميسي بتسعة ألقاب في الدوري الإسباني، و4 دوري أبطال أوروبا و3 في كأس العالم للأندية، و6 في كأس الملك، و3 في كأس السوبر الأوروبي، و8 في كأس السوبر الإسباني.

وحصد ميسي هذه الألقاب مع 6 مدربين هم فرانك ريكارد، بيب غوارديولا، تيتو فيلانوفا، تاتا مارتينو، لويس إنريكي، وأخيرًا المدرب الحالي إرنستو فالفيردي.

وبات ليونيل ميسي أكثر لاعب يتوج بلقب كأس السوبر الإسباني بثمانية ألقاب، وسجل 13 هدفاً في 18 مباراة، وهي أول بطولة يفوز بها ميسي كقائد أول للفريق الكاتالوني.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

لوكا مودرتيش يفوز بجائزة أفضل لاعب في أوروبا

لوكا مودرتيش يفوز بجائزة أفضل لاعب في أوروبا

فاز الكرواتي لوكا مودرتيش نجم ريال ...