الرئيسية | اخبار مخيم البداوي | بيان صادر عن الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في لبنان رفضا لاجراءات الاونروا بشأن برنامج الاغاثة لأبناء مخيم نهر البارد

بيان صادر عن الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في لبنان رفضا لاجراءات الاونروا بشأن برنامج الاغاثة لأبناء مخيم نهر البارد

بيان صادر عن الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في لبنان

رفضا لاجراءات الاونروا بشأن برنامج الاغاثة لأبناء مخيم نهر البارد

2013-07-18

تعقيبا على خطة الاونروا بالغاء بعض الخدمات الخاصة بابناء مخيم نهر البارد، اصدرت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في لبنان بيانا عبرت فيه عن استغرابها لإصدار الاونروا بيان رسمي تعلن فيه نيتها تخفيض الخدمات بالنسبة لابناء مخيم نهر البارد. ما يجعلنا نؤكد على القضايا التالية:

اولا: ان بيان الاونروا يشير ليس فقط الى تخفيض في بعض المساعدات بل الى الغاء برنامج الطوارىء بشكل كامل، في تناقض صريح مع تقارير الاونروا التي تعترف بصعوبة الاوضاع الاقتصادية والاجتماعية لابناء مخيم نهر البارد، الذين كانوا يطالبون ويعملون من اجل زيادة تقديمات برنامج الطوارىء وليس الغاءه او تخفيضه.

ثانيا: اوحت الاونروا بأن مساعي الاونروا لالغاء بعض المساعدات التي تقدم لابناء البارد مثل تغطية مصاريف “بدل إلايجار” والسلة الغذائية والتغطية الصحيةـ بأن هذا الامر جرى مناقشته مع الفصائل الفلسطينية علما ان الفصائل رفضت ما قدمته مديرة الاونروا آن دي سمور واكدت على مسؤولية الاونروا في سد العجز الحاصل من خلال السعي الرسمي لرئاسة الاونروا لدى المانحين والسعي الفردي لدى المدير العام في لبنان شخصيا لتأمين مداخل جديدة للتمويل تسد ثغرة اي نقص قد يحصل على هذا المستوى، ما يعني ان المديرة العامة معنية بشكل مباشر لناحية ايجاد البدائل عن اي خلل قد يحصل على مستوى النقص في الموازنة.

ثالثا: الالتزام بجميع تعهدات وكالة الغوث التي جاءت على لسان المدراء العامين المتعاقبين لجهة تحمل الاونروا لمسؤولياتها كاملة حتى انتهاء الاعمار بشكل كامل واستمرار برنامج الطوارىء والاغاثة الى حين الانتهاء بشكل كامل من عملية اعادة اعمار المخيم وعودة جميع العائلات الى منازلها..

رابعا: مواصلة الجهود مع المانحين لتوفير الاموال اللازمة لعملية الاعمار واستمرار السعي مع الدولة اللبنانية ومنظمة التحرير الفلسطينية من اجل عقد مؤتمر دولي ثاني على غرار مؤتمر فيينا لتوفير ما تبقى من اموال تضمن استكمال عملية الاعمار في المخيم.

خامسا: نحذر وكالة الغوث من التداعيات المحتملة لاجراءاتها خاصة وان هذه التدابير تضر بمصالح الآلاف من ابناء مخيم نهر البارد. وعليه فاننا ندعو ابناء شعبنا في المخيم الى تحركات سلمية رفضا لهذا الاجراءات وحتى الغاء الاونروا لهذه القرارات واعادة برنامج الطوارىء وزيادة تقديماته بما ينسجم مع الاحتياجات الفعلية لابناء المخيم الاقتصادية والاجتماعية والانسانية..

اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

لقاء رباعي في بلدية وادي النحلة – منطقة الشمال

زار وفد من وزارة التنمية والسفارة الالمانية برفقة وفد من ...