الرئيسية | اخبار مخيم البداوي | مسيرة عيد الفطر السعيد في مخيمي البداوي والبارد

مسيرة عيد الفطر السعيد في مخيمي البداوي والبارد

انطلقت مسيرة جماهيرية حاشدة صبيحة يوم عيد الفطر السعيد في مخيم البداوي نظمتها حركة فتح حيث شارك فيها ممثلي فصائل منظمة التحرير الفلسطينية وفعاليات من مخيمي البداوي والبارد يوم الخميس 8/8/2013 حيث انطلقت من امام مجمع الشهيد الرمز ياسر عرفات في مخيم البداوي مخترقة الشوارع الرئيسية في المخيم يتقدمها ثلة من حرس الشرف وحملة الاكاليل ، انتهت المسيرة عند مقبرة الشهداء حيث وضعت اكاليل قيادة حركة فتح في منطقة الشمال وقيادة الكفاح المسلح في الشمال وقيادة كتيبة بيت المقدس ثم قرأت سورة الفاتحة على ارواحهم الطاهرة .

ألقى كلمة حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح الأخ مصطفى ابو حرب عضو قيادة منطقة الشمال أكد فيها على تمسك القيادة الفلسطينية بالثوابت التي استشهد من اجلها الشهداء ، وبعدم التنازل على ثابت من ثوابت الشعب الفلسطيني .

وأضاف بأن هذا العيد يأتي في ظل هجمة شرسة يتعرض لها أبناء شعبنا الفلسطيني في مخيمات سوريا ، داعياً جميع الأطراف هناك الى تحييد المخيمات الفلسطينية من مغبة ما يجري من احداث نزولاً عند قرار القيادة الفلسطينية من بنئي الفلسطينيين بأنفسهم وعدم الانجرار الى آتون الاقتتال على الأراضي السورية .

وختم ابو حرب مهنئاً الشعب الفلسطيني بحلول عيد الفطر السعيد متمنياً ان يعيده الله وقد اقيمت الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف واطلق سراح أسرانا البواسل وشفى الله جرحانا .

كما انطلقت مسيرة جماهيرة صبيحة عيد الفطر السعيد 8/8/2013 ، بدعوة من اللجنة الشعبية في مخيم نهر البارد شارك فيها ممثلي الفصائل وفعاليات من ابناء المخيم ومن مخيمات سوريا جابت الشوارع الرئيسية من المخيم وانتهت عند مقبرة الشهداء ، حيث وضع اكليل من الزهر وقراءة الفاتحة واهدي ثوابها لارواح الشهداء.

ألقى السيد فرحان عبدو امين سر اللجنة الشعبية الدوري كلمة أشار فيها الى القرارت المجرفة التي اتخذتها الاونروا بحق ابناء المخيم محملاً المسؤولية الى مديرة الاونروا آن ديسمور بسببين ، اما انها لم تتصل بالجهات الداعمة للاونروا كي تدفع المستحقات المالية عليها ، او أنها اخذت الاجراءات بطريقة تعسفية ضد أبناء المخيم، وبكلت الحالتين فهي لا تصلح بالبقاء في منصبها وعليها الرحيل .

وطالب عبدو الحكومة اللبنانية تحمل مسؤوليتها والطلب من المانحين دفع المستحقات عليهم انفاذاً لقرارات مؤتمر فيـينا .

وأكد عبدو بأن ابناء مخيم البارد يرفضون رفضاً قاطعاً تلك الاجراءات المجحفة بحقهم وبأنهم سوف يقومون بفعاليات تصعيدية لارغام ادارة الاونروا في لبنان للتراجع عنها .





اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

لقاء رباعي في بلدية وادي النحلة – منطقة الشمال

زار وفد من وزارة التنمية والسفارة الالمانية برفقة وفد من ...