الرئيسية | اخبار مخيم البداوي | اعتصام للفصائل والجان الشعبية والاهالي للمطالبة بابقاء خطة الطوارىء الشاملة

اعتصام للفصائل والجان الشعبية والاهالي للمطالبة بابقاء خطة الطوارىء الشاملة

رفضا لاجراءات وكالة الغوث بشأن الغاء برنامج الاغاثة لابناء مخيم البارد

اعتصام للفصائل والجان الشعبية والاهالي للمطالبة بابقاء خطة الطوارىء الشاملة

ودعوات لاعتصام مفتوح حتى تتراجع الاونروا عن اجراءاتها الجائرة

بدعوة من الفصائل الفلسطينية واللجان الشعبية في منطقة شمال لبنان، واحتجاجا على اجراءات وكالة الغوث بالغاء خطة الطوارىء الشاملة لابناء مخيم نهر البارد، فقد نفذ اليوم اعتصام جماهيري حاشد امام المقر الرئيسي لوكالة الغوث في بيروت شارك فيه عدد من قيادة الفصائل الفلسطينية واللجان الشعبية وجمهور كبير من ابناء مخيمات الشمال وبيروت.

تحدث في الاعتصام عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين اركان بدر فدعا الاونروا ممثلة بالمدير العام بالتراجع عن القرارات الجائرة بحق ابناء مخيم البارد التي كان لها تداعيات سلبية على اكثر من مستوى خاصة اصحاب الامراض المستعصية والطلبة وعموم ابناء البارد.

واكد ان خطة الطوارئ الشاملة والكاملة هي حق لابناء المخيم وليست منّة من ادارة الاونروا ويجب العمل بها بل وزيادتها حتى الانتهاء من اعمار كل المخيم وعودة كل عائلاته اليه وهو ما تعهد به المدراء العامون السابقون للاونروا.. محذرا من تصاعد التحركات الجماهيرية اذا لم تستجب وكالة الغوث للمطالب الشعبية الداعية الى الغاء اجراءات الاونروا بانهاء خطة الطوارىء الشاملة.

كما تحدث ابو لواء ميعاري امين سر اللجنة الشعبية لمخيم نهر البارد فاعتبر ان قضية مخيم نهر البارد هي قضية جميع الفلسطينيين في لبنان داعيا الشعب الفلسطيني في لبنان الى مؤازرة ابناء البارد في تحركاتهم الجماهيرية من اجل اعمار المخيم واجبار الاونروا على التراجع عن مشروعها بتخفيض البرنامج الاغاثي الخاص بالمخيم.

كلمة الفصائل الفلسطينية في لبنان القاها عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية علي فيصل فاعتبر ان مماطلة الاونروا وتجاهلها لحقوق ومطالب ابناء مخيم نهر البارد سيقود الى نتائج سلبية منها الاعتصام المفتوح والاضراب العام في كل مخيمات لبنان نظرا للانعكاسات السلبية التي ستتركها اجراءات الاونروا بالغاء خطة الطوارىء.

واشار الى ان تحركات جماهيرية قادمة بهدف الضغط على الاونروا من اجل الغاء اجراءاتها والالتزام بتوفير احتياجات ابناء المخيم ومواصلة العمل مع المانحين من اجل عقد مؤتمر دولي جديد على غرار مؤتمر فيينا لتوفير الاموال التي من شأنها ضمان استمرار الاعمار حتى نهايته.

كما تحدث عماد عودة باسم الفصائل الفلسطينية في الشمال فدعا الاونروا الى تحمل مسؤولياتها كاملة وعدم التذرع بالنقص في الموازنة بل عليها واجب قانوني وانساني حتى الانتهاء من اعمار المخيم بشكل كامل وعودة الاهالي اليه. مشددا على ضرورة القيام بتحركات جماهيرية حتى استجابة الاونروا لمطالب الاهالي المحقة باستمرار برنامج الاغاثة وتوفير موارد مالية اضافية.

ودعا مروان عبد العال باسم ملف نهر البارد ادارة الاونروا الى التراجع عن اجراءاتها فورا نظرا لنتائجها المأساوية على اكثر من مستوى رافضا محاولات الاونروا تجزئة برنامج الطوارئ، ومؤكدا التمسك بخطة الطوارئ الشاملة حتى الانتهاء من اعمار كل المخيم وعودة كل عائلاته اليه.

وتحدث ايضا سمير ابو عفش باسم الفصائل في بيروت فاعتبر ان اجراء الاونروا اضرت بمصالح الآلاف من ابناء مخيم نهر البارد خاصة الحالات الصحية التي بحاجة الى متابعة يومية، مما يعرض حياتهم للخطر ، مشددا على ان الاونروا معنية بتحمل مسؤولياتها كاملة لجهة ايجاد الحلول اللازمة لمشكلة العجز المالي الذي تاخذه الاونروا ذريعة لالحاق الضر بشعبنا ومصالحه.

واعتبر ابو فراس عبدو عضو اللجنة الشعبية في مخيم نهر البارد بان ابناء البارد لن يقفوا مكتوفي الايدي وهم يشاهدون مصالحهم تتعرض للخطر على يد وكالة الغوث، محملا الاونروا مسؤولية كل النتائج المترتبة على قراراتها الظالمة بحق ابناء المخيم.

واخيرا تحدث علي رحال في كلمة المرضى فاعتبر ان قرارات الاونروا الاخيرة اضرت بالمرضى الذين لا معيل لهم سوى الاونروا خاصة مرضى السرطان وغسيل الكلى ومرضى القلب والاعصاب وجميعهم معرضون للموت المحتم بسبب انعدام البدائل.

بيروت في 13/9/2013





اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

لقاء رباعي في بلدية وادي النحلة – منطقة الشمال

زار وفد من وزارة التنمية والسفارة الالمانية برفقة وفد من ...