الرئيسية | اخبار مخيم البداوي | عرموني يطلق المرحلة الثانية من إعمار "البارد": 316 وحدة سكنية بهبة إيطالية

عرموني يطلق المرحلة الثانية من إعمار "البارد": 316 وحدة سكنية بهبة إيطالية

زياد شتيوي – مخيم نهر البارد

أطلق رئيس الصندوق المركزي للمهجرين فادي عرموني المرحلة الثانية من مشروع تأهيل وإعادة إعمار المنطقة المحيطة بمخيم نهر البارد الممول من الهبة الإيطالية، وذلك في مؤتمر صحافي حضره سفير دولة فلسطين في لبنان أشرف دبور، ممثلة السفير الإيطالي السكرتير الأول Palma DAmbrosio، مسؤول وحدة إدارة المشروع وجدي لطف الله، ممثل عن مجلس الإنماء والإعمار المهندس فادي مطر، ممثل عن رئيس لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني عبد الناصر الأيي، وممثلون عن المنظمات الإيطالية ولجنة إعادة إعمار مخيم نهر البارد الفلسطيني.

وقد تم التوقيع على إتفاقية تنفيذ المرحلة الثانية بين الصندوق والمنظمات الإيطالية التي رست عليها مناقصة تلزيم الأشغال.

عرموني

وقال عرموني: “بعدما أنجز الصندوق المركزي للمهجرين المرحلة الأولى من مشروع تأهيل وإعادة إعمار المنطقة المحيطة بمخيم نهر البارد والتي شملت 626 وحدة، تم صرف المساعدات المالية المخصصة لها من الهبة الإيطالية الموافق عليها بموجب المرسوم رقم 796 تاريخ 26/11/2008، نوقع اليوم على عقد المرحلة الثانية والتي ستشمل 316 وحدة، ليصبح العدد الإجمالي للوحدات 942 وحدة، بكلفة إجمالية تساوي 5 ملايين يورو (قيمة الهبة) من ضمنها المصاريف الإدارية والفنية”.

دبور

وشكر دبور “الحكومة الايطالية على الدعم والمساعدة التي تقدمها للشعب الفلسطيني وقضيته العادلة سواء في المحافل الدولية أو عبر التقديمات”، كما شكر رئيس الصندوق المركزي للمهجرين “الذي ومنذ بدأنا العمل سويا في هذا الملف كان له الدور الفاعل في توفير مستلزمات نجاح المرحلة الأولى، وليس فقط، بل أيضا بالمساهمة الكبيرة والفعالة لإنهاء المرحلة الثانية”. كما شكر “مجلس الانماء والاعمار وكل الجهات التي تعاونت وكان لها الدور الايجابي”.

السفارة الايطالية

واستعرضت ممثلة السفير الايطالي عمل المرحلة الأولى، وقالت: “إن عملية ترميم وإعادة تأهيل المنازل تتعدى العمل المقتصر حصرا على البنى التحتية إنما تشكل وبوضوح شرطا اساسيا لعودة الحياة الى طبيعتها في المخيم والمناطق المحيطة به”.

وأشارت الى ان الأزمة السورية أدت الى وفود موجات جديدة من النازحين الفلسطينيين الذين لجأوا إلى لبنان حيث وجدوا لهم مأوى لدى أقاربهم وأصدقائهم داخل المخيمات وفي المناطق المحاذية لمخيمي نهر البارد والبداوي”.

وأعلنت إطلاق المرحلة الثانية الجديدة، مؤكدة “إلتزام حكومتها بتنفيذها وتأمين الدعم المادي تحت شكل أموال نقدية للمستفيدين”، مشددة على “التزام حكومتها القوي لجهة دعم المخيمات الرسمية في لبنان”، مشيرة إلى أن “مجموع المساهمات المالية التي قدمتها الحكومة الإيطالية في هذا الإطار قد بلغت 25 مليون يورو منذ العام 2007”.

اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

لقاء أخوي مع العزيز اسماعيل سرداح ( أبو حسام ) ابن مخيم البداوي القادم من القارة الاسترالية الى برلين / ألمانيا

برلين يوم الأثنين 26/6/2017 أحلى ما فى الكون لقاء الاحباب ...