الرئيسية | اخبار مخيم البداوي | بيان صادر عن امين سر فصائل م.ت.ف وحركة فتح في الشمال‎

بيان صادر عن امين سر فصائل م.ت.ف وحركة فتح في الشمال‎

بسم الله الرحمن الرحيم

“إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِهِ صَفًّا كَأَنَّهُمْ بُنْيَانٌ مَرْصُوصٌ” صدق الله العظيم

لقد تفاجأنا بالبيان الذي تم توزيعه باسم ضباط حركة فتح في لبنان وفيه اساءة لقيادة الحركة، واننا اذ ندين وبشدة ومن موقعنا كامين سر لفصائل منظمة التحرير الفلسطينية وقائد للامن الوطني في الشمال هذا التصرف المشين الذي لا يدل الا على حقد دفين و تطاول غير مسموح به على كوادر لها تاريخ يعرفه القاصي والداني، ومشهود لهم بحسن الانتماء للحركة و الاستعداد للتضحية من اجل فلسطين.

واننا اذ نطالب هؤلاء الضباط ان كانوا من حركة فتح كما يدعون ان هاتوا برهانكم ان كنتم صادقين وان كنتم كذلك فحريّ بكم تقدموا ما بين ايديكم من خلال الاطر التنظيمية او انكم نسيتم اننا قادمون على عقد مؤتمراتنا للمناطق وثم الاقليم وهناك في المؤتمرات يتم الثواب والعقاب ونحن نعلم ان كل من يعمل يخطىء ومن لا يعمل لا يخطىء.

ولكن بهذه الطريقة البعيدة عن الاخلاق والقيم الفتحاوية فاننا نتبرأ من كل ما ورد وقيل في هذا البيان من ادعاءات بحق قيادتنا في لبنان وبحق سعادة السفير اشرف دبور الذين نكن لهم كل التقدير والاحترام لجهودهم في خدمة شعبنا وقضيتنا ونعبر عن ثقتنا بهم حتى تحقيق اهداف شعبنا في اقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

كفى مهاترات وبث اقاويل ما انزل الله بها من سلطان وبث شائعات مغرضة بحق المخلصين والشرفاء ممن تربو في مدرسة الشهيد الرمز ياسر عرفات.

امين سر فصائل منظمة التحرير الفلسطينية

وحركة فتح وقائد الامن الوطني في الشمال

ابو جهاد فياض

20/9/2013

نسخة عن البيان المذكور

صدر عن ضباط وكوادر حركة فتح من جميع المخيمات الفلسطينية في لبنان بيان صحفي حصلت شبكة الأخبار الفلسطينية على نسخة منه وجاء فيه ما يلي:

بــيــــــان

نحن مجموعة من ضباط وكوادر حركة فتح من جميع المخيمات الفلسطينية في لبنان نشأنا على فكرة فتــح, حركة الشعب الفلسطيني , ومن ثم جعلنا من منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني , وقدمنا ألاف الشهداء والجرحى والمعتقلين دفاعاً عن القرار الوطني المستقل , ودمرت مخيماتنا أكثر من مرة دفاعاً عن الشرعية الفلسطينية , وبقينا ثابتين على ما نشأنا وتربينا عليه في حركة فتــح , كل هذا كان بفضل إنتمائنا لهذه الحركة العظيمة محصنين بولاء اللاجئين الفلسطينيين في لبنان لمنظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني .

وها نحن نؤكد مجدداً على إنتمائنا لحركة فتح، حركة الشعب الفلسطيني والعاصفة شعلة الكفاح المسلح، متمسكين بمنظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني مستمرين بالدفاع عن القرار الوطني المستقل مهما كانت التضحيات، وهذا عهد علينا الى يوم الدين.

أما اليوم , هناك زمرة من الفاسدين والمفسدين , صادروا الشرعية وتمسكوا بها , وتخلوا عن المشروعية , فعًهروا النضال وأذلوا المناضلين وتأمروا على حركة فتح , وحولوها من حركة تحرر وطني الى مجموعات من المرتزقة , متناحرة على كل شيء ما عدا خدمة شعبنا الفلسطيني في المخيمات , هذه الزمرة التي أعلنت بكل وقاحة انها غير معنية بتقديم المساعدات الطبية للنازحين الفلسطينيين من سوريا , هذه الزمرة المتآمرة على اللاجئين الفلسطينيين في لبنان وسوريا دمرت كل عناصر القوة والإيجابية في حركة فتح خدمة لارتباطاتها المشبوهة , تخلت عن تحمل مسؤوليتها من حماية المخيمات لمصلحة المجموعات الإرهابية ولأجندات غير فلسطينية .

هذه الزمرة ممثلة بالسفير أشرف دبور , والذي بتعينيه شكل إهانة للاجئين الفلسطينيين في لبنان وكأننا شعب عاقر, وأمين سر قيادة الساحة فتحي أبو العردات صاحب الشخصية الضعيفة والذي لا يعبر عن أنه مسؤول أو قائد , وأميـــن سـر لجـنة الأقليــم رفعت شناعة الممتلئ بالأحقاد والكراهية والذي لا يتقبل أي مبادرة إيجابية , وعضو قيادة الساحة أمنة جبريل المهيمنة والمصادرة لكل مؤسسات العمل الإجتماعي والتي لا تسمح لأحد الإقتراب من أسرارها ومخابئها , وعضو قيادة الساحة منذر حمزة مسؤول مالية مغارة علي بابا والأربعين حرامي , وعلى رأسهم جميعاً العراب ومصمم المشروع التأمري على حركة فتح وعلى اللاجئين الفلسطينيين في لبنان المفوض العام للساحة اللبنانية عزام الأحمد ,هذا المفوض ومنذ إستلامه ونحن في إنهيار مستمر , فلم يعد هناك حركة فتح واحدة , بل جعلنا عصابات وشلل ومحسوبيات , لا بل أكثر من ذلك جعلنا مجموعات من المرتزقة , ولم يكتفي بذلك , بل عمل على تفكيك المجتمع الفلسطيني وجعله يعود الى العائلة والعشيرة ضارباً بعرض الحائط مرجعية منظمة التحرير الفلسطينية .

هذه الزمرة التي تآمرت وما زالت تتآمر على المناضلين وعلى المواطنين الشرفاء وعلى كل انسان محصننا بأخلاقه ووعيه وكفاءته، وعلى رأس هذه اللائحة من الشرفاء سعادة السفير السابق الدكتور عبدلله عبدلله، والذي بوجوده رفع من شأن اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، والذي بسحبه من لبنان شكل نكسة للاجئين الفلسطينيين، وهنا إسمحوا لنا أن نقدم إعتذارنا للدكتور عبدلله عبدلله عن تخاذلنا عندما تعرضوا له في أكثر من مناسبة.

بناءاً على ما تقدم، إننا نعلن وبكل وضوح إن هذه الزمرة وشلتها لا تمثلنا لا من قريب ولا من بعيد، فهي لا تمثل إلا ن
فسها، فنحن غير معنيين بكل ما تتخذه من قرارات ومواقف ولا تلزمنا بأي شيء، لا بل أكثر من ذلك، سنتصدى لكل قراراتها الكيدية والتعسفية بحق المناضلين الشرفاء.

لقد انتهى عهد الفساد والمفسدين، إنتهى عهد شراء الذمم وإذلال المناضلين، إنتهى عهد التآمر على حركة فتح وعلى اللاجئين الفلسطينيين في لبنان وسوريا، لقد إنتهى عهدكم أيها المنافقون أعداء فلسطين والفلسطينيين.

لذلك إننا نعلن بوضوح مطالبنا التي تشكل حجر الأساس للبدء بعملية الإصلاح لإستنهاض حركة فتح وتعود لتحمل مسؤولياتها التاريخية في حماية مصالح اللاجئين الفلسطينيين، وتعيد الإعتبار للمناضلين، وهي:

1. إلغاء كافة القرارات التنظيمية والإدارية والمالية التي صدرت بعهد السفير أشرف دبور وقيادة الساحة.

2. سحب السفير أشرف دبور من لبنان

3. فصل السفارة عن حركة فتح وعن منظمة التحرير الفلسطينية.

4. تشكيل لجنة تحقيق مالي وتحويل المرتكبين الى هيئة مكافحة الفساد وتطبيق قانون من أين لك هذا؟

5. تشكيل لجنة تحقيق حركية تنظر في كل المخالفات التنظيمية والإدارية.

6. إلغاء تفويض عزام الأحمد كمفوض عام للساحة اللبنانية.7. تشكيل لجنة تعيد الحقوق لأصحابها من المناضلين وتعمل على تطبيق العدالة.

وثورة حتى النصر

ضباط وكوادر حركــة فتــــح في لبـنـان

20/9/2013

اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مهرجان كرة الطاولة لبطولة الشباب والشابات في مخيم البداوي

لاول مره في مخيم البداوي مهرجان كرة الطاولة لبطولة الشباب ...