الرئيسية | اخبار مخيم البداوي | غنومي : لا يمكن انهاء قضية اللاجئين قبل العودة الى فلسطين .

غنومي : لا يمكن انهاء قضية اللاجئين قبل العودة الى فلسطين .


اعتبر أحمد غنومي أمين سر اللجان الشعبية ل.م.ت.ف في شمال لبنان أن قضية اللاجئين الفلسطينيين لا يمكن انهائها قبل تحقيق عودتهم الى وطنهم وأرضهم في فلسطين ..
كلام غنومي جاء في مقابلة مع مراسلة جريدة الليموند الفرنسية لورا ستيفني صباح اليوم الاثنين ٢٠١٨/١٠/٨ ..
وقال أن قرارات ترامب “الرئيس الأمريكي” بشأن القدس واللاجئين لا تعدو سوى أنها حبرا على ورق بينما اللاجئون الفلسطينيون موجودون بالواقع وليسوا مجرد رقم بل هم شعب طرد من وطنه تحت القصف والمجازر الصهيونية وبدعم من القوى الأستعمارية التي تقودها اليوم أمريكا وحلفائها ..
وتابع غنومي أن الشعب الفلسطيني يعاني من الظلم منذ أكثر من ٧٠ عاما بسبب تواطؤ المجتمع الدولي والدول الكبرى مع الصهاينة ولعدم احقاق الحق الفلسطيني بالعودة وتقرير المصير .
وردا على سؤال قال أن الفلسطينيين لن يقبلوا بانهاء الأنروا باعتبارها الشاهد الحي على قضيتهم ومعاناتهم وأن البديل بالنسبة للاجئين هو التوجه نحو الحدود المحيطة بفلسطين لتحقيق حقهم بالعودة وهذا ليس ببعيد فقد بدأه شعبنا في غزة وسيستكمل في كل المواقع ..
أما الحديث عن التوطين فان الفلسطينيين لم ولن يقبلوا به واما الهجرة فهي روتينية وفي كل يوم تلد نساء فلسطين أضعاف المهاجرين في المخيمات اللذين يولدون أكثر تمسكا بحقهم بوطنهم وأرضهم.
وأجاب غنومي على عدد من الأسئلة التي تناولت أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان وفي الشمال خصوصا حيث المعاناة من عدم حصول الفلسطيني على حقوقه المدنية والانسانية والتقليص في خدمات الانروا مضاف اليها المعاناة اليومية جراء الاكتظاظ السكاني وأزمات الكهرباء والصرف الصحي والبطالة وتدمير عدد من المخيمات واخرها مخيم نهرالبارد الذي تخلى المجتمع الدولي والانروا عن سكانه فتركهم دون مأوى قبل استكمال الاعمار ناهيك عن عدم التعويض عن أضرار الحرب وتفاقم أزمة المياه المالحة ..
وختم غنومي كلامه بالتنديد بالمواقف اللاانسانية للمجتمع الدولي الذي يرى مشاهد الموت في البحار ولا يحرك ساكنا في وجه ترامب الذي لا يعير وزنا لحقوق الانسان بل بسترضي العنصرية الصهيونية التي تمارس ضد شعب فلسطين كل يوم .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

توقيع اتفاقية توأمة بين مخيم البداوي ومدينة لينجين النروجية

وقع امين سر فصائل منظمة التحرير ...