الرئيسية | الشتات الفلسطيني | وقفة تضامنية ” للديمقراطية ” دعما لغزة. في مخيم عين الحلوة

وقفة تضامنية ” للديمقراطية ” دعما لغزة. في مخيم عين الحلوة

عبد الحليم الشهابي – عين الحلوة

وقفة تضامنية ” للديمقراطية ” دعما لغزة.

انتصاراً للمقاومة و دعماً لشعبنا في غزة
ور فضاً للعدوان الصهيوني على غزة
وبحضور ممثلين القوى و الفصائل الفلسطينية الوطنية و الاسلامية و الاتحادات و المؤسسات
و بحضور عضو اللجنة المركزية و المسؤول التنظيمي و السياسي للجبهة في الجنوب ابو ايهاب خالد يونس
نفذت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في عين الحلوة وقفة تضامية امام مقر الصليب الاحمر الدولي رفعت فيه اعلام فلسطين و رايات الجبهة و يافطات تحيي مقاومة شعبنا في غزة و مهنئة بالانتصار التي تحقق على العدو الصهيوني.

بداية الوقفة اكد عضو قيادة الجبهة الديمقراطية في صيدا سمير الشريف على اهمية الانتصار الذي تحقق بفعل المقاومة و غرفة العمليات المشتركة .
*كلمة منظمة التحرير الفلسطينية القاها عمر النداف مسؤول حزب الشعب في صيد حيا فيها المقاومة بكافة اجنحتها العسكرية التي سطرت اروع الملاحم في مواجهة العدو الصهيوني
كما اكد على اهمية توحيد كل الجهود من اجل بناء وحدة وطنية تجمع كافة القوى ضمن منظمة التحرير الفلسطينية بصفتها الممثل الشرعي و الوحيد للشعب الفلسطيني .

*كلمة تحالف القوى الفلسطيني القاها عمار حوران مسؤول العلاقات السياسية للجهاد الاسلامي في صيدا حيا فيها
المقاومة الباسلة في مواجهة الاحتلال الصهيوني و الانتصار الذي تحقق بفعل توحيد كافة الجهود بين المقاومة و الشعب
و ختم بضرورة العمل على تجاوز كل التناقضات لصالح الوحدة الوطنية كي نتمكن من مواجهة الاحتلال الصهيوني بما فيها صفقة القرن.

كلمة الجبهة الديمقراطية القاهامسؤولها في عين الحلوة فؤاد عثمان
التي وجهفيها بداية التحية الى المقاومة الباسله لشعبنا بكافة اجنحتها العسكرية و منها كتائب المقاومة الوطنية الجناح العسكري للجبهة الديمقرطبة للانتصار الذي تحقق بفعل توحيد كل الجهود اث عبر غرفة العمليات المشتركة و ادارت المعركة بكل حنكة و دقة كبدت فيها العدو الصهيوني خسائر بشرية و مادية فادحة و للمرة الاولى تكون خسائر العدو اكبر من خسائر شعبنا على مساحة المواجهة وفي نقاط الاشتباك رغم تفوق العدو العسكري
كما حيا شعبنا في غزة والذي التف حول المقاومة الباسلة و مجسدا اروح الملاحم
البطولية جنباً الى جنب.
ودعا عثمان الى تجاوز كل التناقضات و انهاء الانقسام على اساس حوار اتفاق القاهرة و تنفيذ كافة قرارات المجلس الوطني و المجلس المركزي التي ينص على الغاء اتفاق اوسلو و قطع العلاقات مع كافة البروتوكلات الموقعة في باريس و وقف التنسيق الامني مع الاحتلال و رفع الحصار عن غزة و اعادة بناء منظمة التحرير الفلسطينية على اسس يمقراطية يشارك فيها الجميع و على اساس برنامج الاجماع الوطني
و اكد عثمان على ضرورة تجاوز نتائج احداث مخيم المية و مية و التوافق على تحريم استخدام السلاح فيما بين الاطراف الفلسطينية و حل الخلافات بالحوار لان المستهدف هو القضية الفلسطينية عبر صفقة القرن.
و فيما يتعلق باوضاعنا في المخيمات فالجميع يرفض التوطين كما يرفض التهجير و يعتبر حق العودة حق مقدس لا يمكن التنازل عنة ومن هنا ندعو لبنان الى اقرار الحقوق المدنية و الانسانية لشعبنا و تنظيم العلاقة المشتركة بما يعزز صمود شعبنا بعيداً عن الاستخدام الامني للمخيمات بما فيها الاجراءات المذلة لشعبنا .

الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين عين الحلوة.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

علي فيصل في لقاء نقابي أقامه الاتحاد العمالي في يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني

معيار التضامن الاساس بتطبيق القرارات الدولية ...