الرئيسية | اخبار مخيم البداوي | الحاج رفعت شناعة حالة القًلق والارتباك والخوف على مستقبل مخيم اليرموك

الحاج رفعت شناعة حالة القًلق والارتباك والخوف على مستقبل مخيم اليرموك

لبنان 14/1/2014

لا شك ان حالة القًلق والارتباك والخوف على مستقبل مخيم اليرموك تلفّنا جميعا ، فهناك أهلنا وأخوتنا وأطفالنا ، وما يصيبهم يصيبنا ، كلنا تضرعنا الله ان يرحمهم ويحميهم ، منظمة التحرير حاولت سياسيا ان تحيّد المخيم ، وتواصلت مع كافة الأطراف ، ومع مرجعيات هذه الأطراف من اجل حماية امن المخيم ، وحماية أهله وأطفاله من الهلاك والجوع والعطش ، ورغم كل هذه الجهود المبذولة لإدخال الغذاء والدواء ، الا ان المسلحين أغرقوا الشاحنات بالرصاص مجرد دخولها الى المخيم وعادت الشاحنات دون ان تتمكن من وضع اللقمة اوكأس الحليب في أفواه الأطفال والمرضى والشيوخ ، هذا الموقف مؤلم ومحيّر ، وأنا اسأل مجموعة أسئلة : أليس المسلّحون كافة في المخيّم هم مسلمون ، ويقولون أنهم مجاهدون ، فهل منع الطعام والشراب عن المحاصرين ينسجم مع العقيدة الإسلامية ؟؟؟!!!! ، الواجب الشرعي يتطلب منكم ان تؤمنوا لهم الحماية اذا كان الإسلام يربط بيننا ، وإذا كنتم انتم من يعرقل ويمنع وصول الغذاء والدواء الى المحاصرين المهددين بالموت في أي لحظة ، فقولوا لنا بمن نستجير ، هل نستجير بأمريكا ، أو بفرنسا ، أو بالأمم المتحدة ، وليس أمامنا الا ذلك ، ومن الأولى بالاستجابة المسلمون أو غيرهم ؟؟؟!!!! هل من الإسلام في شيء ان تحولوا أطفالنا ونساءنا وشيوخنا الى متاريس ودروع بشرية ، ولو كانت المعركة مع إسرائيل لقدمنا لكم كل ما نملك ، اعذرونا اذا قلنا لكم نحن لا نستطيع ان نفهمكم ، فمن انتم ، وماذا تريدون ، هل تريدون تدمير المخيم على رؤوس الأبرياء ، أم هل تريدون دفع الأهالي الى الهجرة إكراما لإسرائيل ؟؟؟؟؟!!!! كنا نأمل منكم ان تخرجوا اللقمة من أفواه كم وان تضعوها في أفواه أطفالنا ، فهؤلاء أطفال القدس ولهم دين على الأمة الإسلامية بكاملها فهل من يقظة ضمير، وهل من توبة ولو متأخرة ؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!

اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

اللجان الشعبية تكرم الصليب الاحمر الدولي في الشمال

أقامت اللجان الشعبية الفلسطينية في منطقة الشمال احتفالا تكريميا لرئيسة ...