الرئيسية | المقالات | يا وكالة معاً صلي على النبي .. كفاكم .. وكونوا مهنيين ..!!

يا وكالة معاً صلي على النبي .. كفاكم .. وكونوا مهنيين ..!!

د. احمد محيسن – برلين في 2018/11/28

السيدات والسادة العاملين في وكالة معاً .. نضع بين أيديكم ما ينشر على موقعكم من خبر يحمل عنوان : “قرابة مليون- فلسطينيو أوروبا على أبواب تجديد الشرعية” .. وأدناه الرابط للخبر ..

د. احمد محيسن - برلين

د. احمد محيسن – برلين

http://m.maannews.net/Content.aspx?id=968401

وتنشرون الخبر الذي يتحدث عن اتحاد الجاليات الفلسطينية في أوروبا .. ولا تمت تفاصيل الخبر الوارد للواقع بصلة .. إضافة لذلك .. يتم استخدام صوراً من المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج الذي انعقد في مدينة اسطنبول .. والذي حضره أكثر من ستة الآف مشارك من كافة الأقطار في دول المنافي والشتات .. وتستخدمون في الخبر المشوه كذلك .. صوراً من مؤتمر فلسطيني أوروبا 2015 .. للترويج لهذا الخبر الوارد على موقع معاً …!!

* آملين توضيحاً وتصويباً لما يتم استخدامه من أسلوب وأدوات مضللة لأبناء شعبنا تارة .. وتزويراً للحقائق تارة أخرى .. وتساهم مثل هذه الأفعال في العمل على تقويض المؤسسات الفلسطينية الفاعلة والتقليل من شأنها ..!!*

ولشعبنا الصامد المرابط في كل أماكن تواجده .. خاصة العاملين والنشطاء الفلسطينيين في المؤسسات في أوروبا .. هذا ما تقوم به وكالة معاً من مساهمة في تلفيق الوقائع والواقع…!!

ودون الخوض في تفاصيل ما يحلو للبعض تسميته زوراً وتجنياً وبهتاناً باتحاد الجاليات الفلسطينية في أوروبا ومقره بودابست .. ويدعون على انه انطلق عام 2012 .. يتم الترويج له من قبل وكالة معاً .. وتحت عنوان “قرابة مليون- فلسطينيو أوروبا على أبواب تجديد الشرعية” .. ويستخدمون لهذا الترويج التدليسي صوراً من المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج .. وصور من مؤتمر فلسطينيي أوروبا .. يا لها من صدفة عجيبة …!!

ومن استخدم هذا الأسلوب في تسويق بضاعة فاسدة .. لكي يدخل شعبنا في أوهام لا تمت للحقيقة بصلة .. نقول كفاكم عبثاً في الواقع الفلسطيني المأزوم أصلاً .. فشعبنا يدرك تماماً كيف تسير الأمور في أوروبا فلسطينياً ومؤسساتياً وفعلاً على الأرض .. ويعلم شعبنا من وكيف يحاولون دوماً ركوب الموجة .. ويحاولون تجير الإنجاز ات لمؤسسات أبناء شعبنا زوراً وبهتاناً لمصلحتهم المدفوعة الأجر .. وساء ذلك سبيلاً .. ويعلم شعبنا بأن اتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية .. قد تأسس بحضور ورعاية الأخ فاروق القدومي أبو اللطف في جنيف عام 2005 وكنا وكان غيرنا من مخلصي شعبنا قد ساهمنا في تأسيسه ورعايته ليومنا هذا .. رغم كل المعوقات والصعوبات والتباينات .. وذهبنا به في مؤتمراته المتتالية الواحد تلو الآخر إلى برشلونة وفينا والسويد – يوتيبوري – وبودابست وكولونيا .. ويعلم فلسطينيي أوروبا بأن الدعوة الموجهة من السلطة الفلسطينية لروما هذه الأيام .. تحت هذا العنوان المستخدم من وكالة معاً لمشروع اتحاد في أوروبا تابع للسلطة الفلسطينية .. إنما هو محض مماحكة ومناكفة .. وسراب ومحض افتراء ووهم يباع لشعبنا تسوقياً لشرعية مفقودة ..!!

ونربأ بأنفسنا من أن نخوض في التفاصيل للدعوة من قبل السلطة لروما وقبلها إلى هنغاريا .. لتفصيل ثوب مخردق يحمل نفس اسم الإتحاد الذي تأسس في جنيف عام 2005 بحضور الأخ فاروق القدومي وشخصيات وطنية من كل ألوان الطيف وعقد مؤتمراته بانتظام …!!

نرجو من السادة في وكالة معاً .. التوقف عن مثل هذا الآداء السيئ .. والعالم اليوم لم يعد قرية يا أخ ناصر اللحام فحسب .. بل صغر جداً .. وأصبح مجرد شارعاً بكل تفاصيله .. بفضل التقنيات والإمكانيات المتاحة اليوم .. فقد انتهينا من عصر تزوير التعاميم والبيانات والأخبار وبثها بين صفوف الأمة دون أي وازع أخلاقي ووطني …!!
وستبقى الحقيقة كل الحقيقة ملك للجماهير …!!

#احمد_محيسن

x

‎قد يُعجبك أيضاً

العراق… في انتظار الثورة الثقافية

لم يعد من الصحيح الحديث عن ...